القوات المشتركة تُفشل تهريب أسلحة إلى الحوثيين

الجيش اليمني يكبد الميليشيات خسائر كبيرة في جبهات محيط صنعاء

قوات الجيش اليمني أحبطت محاولة تسلل لعناصر الحوثي في جبهة نهم.■ إي. بي. إيه

أحبطت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالقبائل ومقاتلات التحالف، محاولات تسلل لعناصر ميليشيات الحوثي في جبهات محيط العاصمة صنعاء، وكبدتهم خسائر كبيرة بينهم قيادات بارزة، فيما شهدت جبهات شمال الضالع معارك بين القوات المشتركة والميليشيات، في حين أفشلت القوات المشتركة تهريب أسلحة للحوثيين، ومحاولة تسلل نحو مديرية حيس.

وفي التفاصيل، أحبطت قوات الجيش، مسنودة بالتحالف العربي، مساء أول من أمس، محاولة تسلل لعناصر ميليشيات الحوثي في جبهة نهم، شمال شرق العاصمة صنعاء، ما أدى إلى مصرع وإصابة العشرات من عناصر الحوثي.

ونقل موقع الجيش اليمني، عن مصدر عسكري، «أن قوات الجيش تصدت لمجاميع حوثية، حاولت التسلل إلى أحد المواقع العسكرية في جبال صلب بمديرية نهم، وأسفر ذلك عن مقتل وإصابة العشرات من الميليشيات».

وأشار إلى أن قوات الجيش كبدت مجاميع الميليشيات خسائر بشرية ومادية كبيرة، فيما دكت مقاتلات التحالف مواقع حوثية، ودمرت آليات وتعزيزات لهم كانت في طريقها لمساندة الميليشيات.

وفي مأرب، لقي العديد من عناصر الحوثي مصرعهم، وأصيب آخرون، أمس، في ست غارات لمقاتلات التحالف، استهدفت مواقعهم في مديرية مجزر بالمحافظة.

كما قصفت مقاتلات التحالف بسلسلة من الغارات مواقع وتعزيزات حوثية، في مديرية رازح الحدودية مع السعودية والتابعة لمحافظة صعدة، ما أدى إلى تدمير آليات، ومصرع وإصابة عدد من عناصر الحوثي.

وفي الجوف، لقي القيادي الحوثي الميداني، مرتضى ناجي الهردي، المكنى «أبو حسين»، مصرعه مع عدد من عناصره بكمين لقوات الجيش والقبائل نصب له في شرق مدينة الحزم.

وفي البيضاء، أكد قائد اللواء 117 مشاة، العميد أحمد حسين النقح، تمكن قوات الجيش والقبائل من تكبيد الميليشيات خسائر بشرية ومادية كبيرة، توازي خسائرها التي تكبدتها في مختلف جبهات القتال، خلال الفترة الماضية. ونقل موقع الجيش عن العميد النقح أن قوات الجيش لديها خريطة كاملة بمواقع الميليشيات وطرق تحركاتها في البيضاء، ما سهل على الجيش والقبائل استهدافهم بمساندة مقاتلات التحالف، الأمر الذي أدى إلى مصرع وإصابة العشرات من عناصرهم بينهم قيادات ميدانية بارزة.

وأشار إلى أن قوات الجيش لديها معرفة دقيقة بنقاط ضعف الميليشيات، مؤكداً نجاحها في تنفيذ كمائن وعمليات استدراج نوعية وناجحة، ألحقت بالحوثيين خسائر بشرية ومادية كبيرة وفادحة في الأرواح والمعدّات.

وفي الضالع، لقي قيادي حوثي بارز مصرعه مع عدد من مرافقيه في مواجهات مع القوات المشتركة في جبهات شمال المحافظة، مساء أول من أمس، وفقاً لمصدر عسكري، مشيراً إلى أن القيادي الحوثي محمد يحيى الوزير، لقي مصرعه مع عدد من عناصره، خلال المواجهات التي شهدتها جبهة باب غلق.

وكانت جبهات باب غلق وغرب بيت الشرجي شهدت، مساء الخميس وفجر أمس، مواجهات عنيفة بين القوات المشتركة والميليشيات الحوثية، أدت إلى تحرير مواقع عدة، كما خلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، بينهم القيادي عبدالباسط محمد المرتضى. وأشار المصدر إلى أن مجاميع حوثية فرت من جبهات الضالع، مخلفة وراءها قتلاها وأسلحتها، في واقعة هي الأولى من نوعها أن يترك المقاتل سلاحه ويفر ما يشير إلى مدى الرعب والخوف في أوساط العناصر الحوثية، الذين تحشدهم من أوساط المدنيين، الذين لا يمتلكون أي خبرة بالجانب القتالي.

وفي لحج، قصفت ميليشيات الحوثي منطقة الدبا في مديرية القبيطة بالمدفعية الثقيلة، ما أدى إلى مقتل امرأة وطفلة، وإصابة امرأة أخرى، وفقاً لمصادر محلية، مشيرة إلى أن الميليشيات قصفت المنطقة بشكل عشوائي، وهي منطقة مدنية لا يوجد فيها أي معسكر أو موقع للجيش اليمني.

وفي جبهات الساحل الغربي، تمكنت قوات خفر السواحل قطاع البحر الأحمر، مساء الخميس، من إفشال محاولة تهريب أسلحة إلى ميليشيات الحوثي عبر البحر، في رابع عملية من نوعها خلال شهر.

وأفاد مدير عام خفر السواحل، قطاع البحر الأحمر، عقيد بحري عبدالجبار الزحزوح، في تصريح صحافي، أن الدوريات البحرية مركز باب المندب، اشتبهت في قارب، وتم اعتراضه وسحبه مع طاقمه إلى منطقة آمنة، وتم العثور على متنه على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر. في الأثناء، واصلت ميليشيات الحوثي خروقها للهدنة الأممية، وقامت أمس بقصف الأحياء السكنية في شارع الخمسين، وحي كلية الهندسة، ومدينة الشباب، وشارع التسعين، ومناطق عدة في مدينة الحديدة بمختلف أنواع الأسلحة.

كما قصفت منطقة الجبلية في مديرية التحيتا، ما أدى إلى مقتل مدني، وإصابة آخرين سقطت قذائف فوق منازلهم في المنطقة.

إلى ذلك، أحبطت القوات المشتركة، صباح أمس، محاولة تسلل لميليشيات الحوثي باتجاه مديرية حيس من الجهة الغربية وكبدتهم خسائر كبيرة، وفقاً لركن إعلام اللواء 11 عمالقة، ماجد عبدالله، مشيراً إلى أن قوات اللواء بقيادة مصطفى دوبلة تمكنت من إفشال محاولة تسلل لعناصر الحوثي، باتجاه شعب بني زهير، شمال غرب منطقة بيت مغاري، وكبدتهم خسائر كبيرة.

وأوضح عبدالله، لـ«الإمارات اليوم»، أن الميليشيات فشلت، خلال الأشهر الماضية، في تحقيق أيٍّ من أهدافها في قطع طرق الإمداد بين جنوب الحديدة وشمالها، من خلال شنها هجمات، وتنفيذ محاولات تسلل بشكل يومي، نحو المناطق الواقعة على الطريق الرابط بين المخاء ومدينة الحديدة.

وأوضح أن القوات المشتركة، ممثلة باللواء 11 عمالقة بقيادة دوبلة، تمكنت خلال الأيام الماضية من إفشال محاولات تسلل، وتنفيذ عمليات زرع ألغام لعناصر الحوثي في شمال غرب حيس، وقامت بتطهير مواقع ومزارع عدة باتجاه مثلث العدين، كما قامت بعمليات تأمين لطرق ترابية يستخدمها المدنيون في التنقل بين مناطق المديرية.

26 إصابة جديدة بـ «كورونا» في اليمن

سجلت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، في اليمن، 26 حالة إصابة جديدة، كما سجلت خمس حالات وفاة، إلى جانب تسجيل حالة شفاء واحدة.

وأشارت اللجنة، في بيان على «تويتر»، إلى أن الحالات المؤكدة في اليمن ارتفعت إلى 1552، منها 438 حالة وفاة، و695 حالة تعافٍ. عدن ■الإمارات اليوم


- مقاتلات التحالف قصفت بسلسلة من الغارات مواقع حوثية في مديرية رازح الحدودية مع السعودية.

- ميليشيات الحوثي تواصل خروقها للهدنة الأممية وتقصف مناطق عدة في الحديدة بمختلف أنواع الأسلحة.

طباعة