الميليشيات تحفر خنادق في الحديدة لتفجير الوضع بالساحل الغربي

مصرع قيادات حوثية بارزة في جبهات محيط صنعاء

قوات الشرعية دمّرت تحصينات للميليشيات في جبهة نهم شمال صنعاء. أرشيفية

لقي العديد من قيادات ميليشيات الحوثي البارزة مصرعهم في جبهات محيط العاصمة اليمنية على يد قوات الجيش اليمني والقبائل وفي غارات لمقاتلات التحالف العربي خلال اليومين الماضيين، وفيما استمرت المعارك في جبهات عدة، واصلت الميليشيات تحشيدها لاقتحام مأرب، مع الكشف عن توجيهات إيرانية بحفر مزيد من الخنادق والأنفاق في الحديدة استعداداً لتفجير الوضع في الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، قُتل وأصيب العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي، أمس في جبهات محيط العاصمة اليمنية صنعاء، في معارك مع الجيش اليمني والقبائل مسنودين بالتحالف العربي تركزت أشدها في الجوف ونهم والبيضاء.

وأكدت مصادر عسكرية يمنية تمكن قوات الجيش والقبائل من تدمير آليات عسكرية وتحصينات للميليشيات في جبهة نهم شمال شرق العاصمة صنعاء، إلى جانب تكبيدها قتلى وجرحى، بينهم ثلاثة من القيادات البارزة.

وذكرت المصادر أن عدداً من عناصر الميليشيات قتلوا وجرحوا، بكمائن للجيش والقبائل في مواقع متفرقة بجبهة نهم، إلى جانب تدمير آليات عسكرية وغنيمة أخرى، لافتة إلى مصرع قائد عمليات المنطقة العسكرية السادسة التابعة للحوثيين، العميد علي عبدالله الكبسي، إلى جانب القيادي الحوثي المدعو خيرالله المؤيد قائد مجاميع مفرق الجوف، وعبدالله مانع كريش، وفارع أحمد سران.

وكانت الميليشيات تكبدت خلال الأيام القليلة الماضية خسائر كبيرة في أوساط قياداتها في جبهات الجوف وصنعاء، بينهم المدعو عصام الغولي، والقيادي عبدالرحمن محمد الويسي قائد مجاميع هجومية في الجوف.

من جانبها، استهدفت مقاتلات التحالف بسلسلة من الغارات مواقع وتجمعات لميليشيات الحوثي في الجبهة ذاتها، أسفرت عن تكبيدها خسائر، بالتزامن مع تمكن الجيش والقبائل من شن هجمات على مفرق الجوف وميسرة الجبهة في صلب نهم.

من جهة أخرى، أعلنت قوات الجيش والقبائل خط الفرضه - مفرق الجوف - نقيل ابن غيلان في نهم مناطق اشتباكات، وحذرت المدنيين من التحرك في تلك المناطق خوفاً على حياتهم.

وفي البيضاء، تمكنت قوات الجيش والقبائل من تكبيد الميليشيات خسائر كبيرة في أوساط عناصرها، بينهم قيادات بارزة منهم رئيس العمليات القتالية للميليشيات في جبهة قانية عبدالملك طالب العياني، والقيادي الحوثي كمال علي شوعي حكيم اللذان لقيا مصرعهما على يد الجيش والقبائل مساء أول من أمس.

وفي العبدية بين مأرب والبيضاء واصلت قوات الجيش والقبائل عملياتها العسكرية ضد الميليشيات الحوثية، وتمكنت من تحقيق اختراقات نوعية في المنطقة، وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة، وفقاً لمصادر في الجيش، مؤكدة مصرع القيادي الحوثي البارز وقائد كتائب الصماد ذات التدريب النوعي المدعو أبوحرب الشامي.

كما أصيب القيادي الحوثي المدعو هادي عبدربه الوهبي الأمين العام للمجلس المحلي بالسوادية وبتر قدميه إثر عبوة زرعتها الميليشيات الحوثية بسيارته في منطقة عبل الوهبية مديرية السوادية.

وفي عمران، شمال العاصمة صنعاء أكدت مصادر محلية قيام القيادي الحوثي البارز أبوعلي الحاكم برفقة محافظ عمران المعين من قبل الحوثيين صالح المخلوس، أمس، بعمليات حشد واسعة في صفوف قبائل المحافظة في إطار الحشد لاقتحام مأرب.

من جهة أخرى، أقدمت الميليشيات في عمران على قتل عبدالله صادق العصيمي أمام أطفاله في جريمة بشعة، بعد اقتحام منزله في منطقة خيوان بمديرية حوث على خلفية رفضه دفع أتاوات مالية ومحاصيل زراعية لعناصرهم. وفي الحديدة، على الساحل الغربي، ضبطت القوات المشتركة شحنة أسلحة كانت في طريقها إلى ميليشيات الحوثي، وفقاً للإعلام العسكري للقوات المشتركة، مشيراً إلى أن شاحنة كانت محملة بالذخائر تم ضبطها في مديرية حيس، وتم التحفظ عليها ومصادرتها.

من جانبه، قال الناطق باسم ألوية العمالقة مأمون المهجمي، إن خبراء أجانب وجهوا قيادات ميليشيات الحوثي في الحديدة بحفر مزيد من الخنادق وتفخيخ المنشآت والمصانع وبناء أنساق دفاعية استعداداً لتفجير الوضع في المحافظة عسكرياً.

إلى ذلك، تمكنت الفرق الهندسية للمشتركة من تطهير مساحات واسعة من مديرية الخوخة في الحديدة من الألغام والعبوات الناسفة تمهيداً لتنفيذ مشروعات حيوية في المديرية ذات الطبيعة السياحية في الساحل الغربي.


مقاتلات التحالف تستهدف بسلسلة من الغارات مواقع وتجمعات لميليشيات الحوثي في الجوف.

طباعة