مخطط حوثي يستهدف منابع النفط في مأرب

«التحالف العربي» يدمّر زورقين مفخخين قبالة سواحل اليمن

المالكي أكد أن الميليشيات تتخذ من محافظة الحديدة مكاناً لإطلاق الصواريخ الباليستية. ■أرشيفية

أحبطت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أمس، مخططاً لميليشيات الحوثي كان يستهدف الملاحة الدولية في البحر الأحمر، حيث دمر التحالف زورقين مفخخين قبالة سواحل اليمن، كما سقط صاروخ باليستي أطلقته ميليشيات الحوثي لاستهداف المدنيين في محافظة مأرب، في حين حذرت مصادر مطلعة من مخطط حوثي يستهدف منابع النفط في مأرب.

وفي التفاصيل، أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، تمكن القوات المشتركة للتحالف، أمس، من تنفيذ عملية نوعية لاستهداف وتدمير هدفين عسكريين مشروعين لميليشيات الحوثي على مسافة 6 كلم جنوب ميناء الصليف بمحافظة الحديدة، شكلا تهديداً وشيكاً على خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية وتهديداً للأمن الإقليمي والدولي.

وأوضح المالكي أن الهدفين المدمرين عبارة عن زورقين مفخخين مسيّرين عن بعد على مسافة 6 كلم جنوب ميناء الصليف وعلى مسافة 215 متراً من الساحل، تم تجهيزهما لتنفيذ أعمال عدائية وعمليات إرهابية وشيكة بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.

كما أوضح أن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وتم اتخاذ الإجراءات الوقائية لحماية المدنيين بالعملية.

وأشار المالكي إلى أن ميليشيات الحوثي تتخذ من محافظة الحديدة مكاناً لإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد، ونشر الألغام البحرية عشوائياً في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني وانتهاك لنصوص اتفاق استوكهولم.

وأكد استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف بتطبيق الإجراءات والتدابير اللازمة للتعامل مع مثل هذه الأهداف العسكرية المشروعة التي تشكل تهديداً وشيكاً، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، واستمرار دعمها لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لتطبيق اتفاق استوكهولم وإنهاء الانقلاب، والوصول إلى حل سياسي شامل مستدام للأزمة اليمنية. وقال المالكي إن الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران أطلقت، أول من أمس، صاروخاً باليستياً من الداخل اليمني وسقط وسط الأعيان المدنية والمدنيين بحي «الشبكة» في مدينة مأرب. وأشار إلى استمرار الميليشيات الحوثية بانتهاك القانون الدولي الإنساني بإطلاق الصواريخ الباليستية وسقوطها عشوائياً على المدنيين، وكذلك التجمعات السكانية التي تهدد حياة المئات من المدنيين، وأن عملية الإطلاق هذه تصعيد متعمد ضد المدنيين الأبرياء ويأتي في سياق نهج الميليشيات الحوثية الإرهابية باستهداف المدنيين والأعيان المدنية بالداخل اليمني ودول جوار اليمن.

وأكد أن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة في اتخاذ الإجراءات الصارمة والرادعة لتحييد وتدمير هذه القدرات الباليستية لحماية المدنيين بالداخل اليمني، وحماية الأمن الإقليمي والدولي. وكانت القوات اليمنية المشتركة في الحديدة تمكنت، أول من أمس، من إسقاط طائرة مسيرة حوثية في محيط مدينة الدريهمي أثناء تحليقها في سماء المدينة بالتزامن مع قصف حوثي على المناطق السكنية في المديرية.

من جهة أخرى، كشفت مصادر يمنية مطلعة عن قيام ميليشيات الحوثي بعمليات حشد كبيرة لشن معركة واسعة من جهات عدة باتجاه محافظة مأرب بهدف السيطرة على منابع النفط والغاز ومصادر الطاقة الكهربائية. وأفادت المصادر بأن الميليشيات تجوب محافظات المحويت وحجة وعمران وذمار وإب وصنعاء لحشد مقاتلين والدفع بهم الى محيط محافظة مأرب من ثلاث جهات بهدف اقتحام المدينة، كما دفعت بعتاد عسكري كبير الى الجبهات المحيطة بمأرب، لافتة إلى أن الميليشيات الحوثية رسمت خطة للوصول الى حقول النفط في مأرب، متخذة ذريعة الثأر لقبيلة آل سبيعيان الموالية لها والتي كانت تقوم بأعمال تخريبية واسعة في مأرب لصالح الحوثيين.

وأكدت المصادر أن الميليشيات ستقوم باقتحام مأرب من جهة العبدية في البيضاء، ومن جهة صرواح وهيلان والمخدرة ونجد العتق ومفرق الجوف بين صنعاء ومأرب، ومن جهة الجدفر والعلم والنضود في الجوف، موضحة أن الميليشيات خلال الفترة السابقة تمكنت من الدخول إلى مأرب من تلك الجبهات وبدأت أخيراً في عمليات حشد واسعة لخوض معركة فاصلة باتجاه مأرب. وكانت مقاتلات التحالف شنت 18 غارة على أهداف عسكرية تابعة لميليشيات الحوثي في مأرب ومحيط العاصمة، وأخرى في محافظتي الجوف والبيضاء، ما أدى إلى تدمير آليات عسكرية ومصرع وإصابة عدد من الحوثيين. وفي البيضاء، أكدت مصادر ميدانية مصرع 20 حوثياً وإصابة آخرين إلى جانب أسر سبعة عناصر في عمليات للجيش والقبائل بجبهة العبدية بين مأرب والبيضاء.

وفي تعز، أكدت مصادر ميدانية مصرع القيادي الحوثي محمد نبيل وثلاثة من مرافقيه، وإصابة آخرين من عناصرهم في مواجهة مع الجيش أثناء محاولتهم التسلل إلى جبهة وهر في مديرية جبل حبشي غرب المدينة. وفي الضالع، لقي قائد الأمن الوقائي التابع للميليشيات في محافظة إب المدعو «أبوجبريل» مصرعه في اشتباكات مع القوات المشتركة في جبهة باب غلق شمال المحافظة.

21 إصابة جديدة بـ«كورونا» و3 وفيات

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا في اليمن تسجيل 21 حالة إصابة جديدة، إلى جانب تسجيل ثلاث وفيات وأربع حالة شفاء، مشيرة في بيان على «تويتر» إلى ارتفاع إجمالي الحالات المؤكدة إلى 1318، منها 351 حالة وفاة، و595 حالة تعافٍ. عدن ■الإمارات اليوم


الميليشيات تطلق صاروخاً باليستياً من الداخل اليمني سقط في مأرب.

طباعة