مصرع قيادات حوثية بارزة في محيط صنعاء

التحالف يدمر صاروخاً باليستياً وتعزيزات عسكرية للحوثيين في جبهات عدة

عناصر من القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. À أرشيفية

تواصلت المعارك بين الجيش اليمني والقبائل، مسنودة بالتحالف العربي لدعم الشرعية في جبهات محيط العاصمة صنعاء، وتمكنت قوات التحالف من اعتراض وتدمير صاروخ باليستي في مأرب، وتدمير مخازن أسلحة وتعزيزات عسكرية حوثية في جبهات عدة، وتكبدت ميليشيات الحوثي عشرات القتلى بينهم قيادات بارزة في محيط صنعاء، فيما استمرت الخروقات الحوثية في الساحل الغربي.

وتفصيلاً، تمكنت الدفاعات الجوية للتحالف العربي من اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقته ميليشيات الحوثي الانقلابية باتجاه مدينة مأرب اليمنية، مساء أول من أمس، وذكرت مصادر محلية في مأرب أن الصاروخ كان يستهدف مناطق مدنية تؤوي نازحين، لافتة إلى أن الميليشيات الحوثية قامت بإطلاقه بعد تلقيها خسائر كبيرة في صفوف عناصرها على يد الجيش والقبائل ومقاتلات التحالف، في جبهات محيط العاصمة اليمنية صنعاء.

وفي جبهات نهم شمال شرق صنعاء، تواصلت العمليات العسكرية للجيش والقبائل، مسنودة بالتحالف العربي في صلب ونجد العتق، مخلفة قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، فيما تمكنت مقاتلات التحالف من تدمير تعزيزات للحوثيين كانت متجهة إلى مناطق التماس في نهم.

وذكرت مصادر ميدانية أن مقاتلات التحالف دمرت دبابة وآليات عسكرية، عليها مسلحون حوثيون في محيط نجد العتق، وشوهدت سيارات حوثية تنقل جثثاً ومصابين من منطقة الاستهداف باتجاه العاصمة صنعاء.

وأشارت المصادر إلى أن مقاتلات التحالف استهدفت، أيضاً، مخزن أسلحة للحوثيين في شمال صنعاء ما أدى إلى تدميره، كما استهدفت مخازن أسلحة في مواقع بمديرية القريشية في قيفة بمحافظة البيضاء وسط اليمن. واستهدفت بغارات عدة مواقع وتحصينات أخرى للميليشيات في جبل الثعالب، أسفرت عن مقتل وجرح عدد من عناصر الميليشيات، وتدمير عربة عسكرية كانت متمركزة في المنطقة.

وأوضحت المصادر أن غارات التحالف استهدفت، أيضاً، المرتفعات الاستراتيجية في مديرية القريشية والتي تشرف على مديرية ولد ربيع. فيما اندلعت معارك بين المقاومة المحلية وميليشيات الحوثي، في جبهة جبل نوفان في قيفة البيضاء، بعد محاولة عناصر حوثية التسلل إلى المنطقة.

وذكرت مصادر محلية أن قيادات حوثية قتلت في العملية، بينهم «محمد محمد أبوقشة، عمار علي قليس البحري، محمد يحيى حامد، صدام عبده محمد صلاح، حبيب محمد الجرموزي، وماجد محمد علي البحري».

وأكدت مصادر ميدانية في قانية البيضاء مصرع القيادي الحوثي المدعو «حسين أحمد الربع كهلان»، في مواجهات مع الجيش والقبائل بمحيط سوق قانية، إلى جانب عدد من قيادات الصف الثاني في صفوف الميليشيات، و129 من عناصرهم الأخرى، خلال اليومين الماضيين في جبهة قانية.

وفي الجوف، تمكنت قوات الجيش والقبائل من تدمير آليات عسكرية في منطقة اللوذ، ومحيط معسكر اللبنة شرق مدينة الحزم عاصمة المحافظة، بعد استهدافها بالمدفعية في قصف مكثف أدى إلى مصرع وإصابة عدد من عناصر الحوثي.

وفي الضالع، تمكنت القوات المشتركة من اللواء السادس صاعقة، فجر أمس، من إفشال عملیة تسلل حوثیة باتجاه جبهة بتار ومنطقة الشامریة أقصى شمال غرب الضالع، وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، واصلت ميليشيات الحوثي خروقاتها للهدنة الأممية، وقامت بقصف مناطق عدة في مديرية الدريهمي، ما دفع القوات اليمنية المشتركة للرد على مصادر النيران، وتمكنت من تدمير مربض مدفعية للحوثيين في المنطقة الشرقية للمديرية.

وأشارت مصادر في القوات المشتركة إلى أنه تم رصد مصدر نيران مدفعية للميليشيات الحوثية، شمال شرق مركز مديرية الدريهمي، لحظة استهداف قرى ومزارع سكان المديرية بخمس قذائف، تزامناً مع قصف بالأسلحة الرشاشة، وسرعان ما تم التعامل معها بنجاح.

وصعدت الميليشيات، أمس، استهدافها لمواقع القوات المشتركة والمناطق السكنية في حيس، وتركز الاستهداف على قرية بيت مغاري بشكل هستيري، الأمر الذي دفع القوات المشتركة للرد على مصادر النيران وحققت إصابات مباشرة، وتمكنت من تدمير مخزن صغير للأسلحة والمؤن الحوثية، في قرية الحلة شمال شرق حيس.

وواصلت الميليشيات قصف منطقة الجاح في مديرية بيت الفقيه، جنوب مدينة الحديدة، بقذائف مدفعية B10، والأسلحة الرشاشة، ما أدى إلى احتراق عدد من المحاصيل الزراعية في المنطقة.


القوات المشتركة تدمر مخزناً للأسلحة والمؤن الحوثية شمال شرق حيس.

إفشال عملیة تسلل حوثية في الضالع.. وتكبيد الميليشيات خسائر كبيرة.

طباعة