إفشال هجمات حوثية في 4 قطاعات بالحديدة

الجيش اليمني يحرر مواقع استراتيجية بين مأرب والبيضاء

المواجهات تجددت بين القوات اليمنية وميليشيات الحوثي في جبهات شمال وغرب محافظة الضالع. أرشيفية

أكدت مصادر ميدانية في البيضاء، أن قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودة بالتحالف العربي تمكنت مساء الخميس وفجر أمس من السيطرة على مواقع استراتيجية في جبهتي قانية والعبدية بين مأرب والبيضاء، مع استمرار المواجهات في جبهة نهم شمال شرق العاصمة صنعاء، وفي حين دفعت ميليشيات الحوثي الانقلابية بتعزيزات جديدة إلى الضالع، استمرت الخروقات الحوثية في جبهات الساحل الغربي.

وتفصيلاً، سيطرت قوات الجيش اليمني والقبائل مسنوة بالتحالف العربي أمس على مواقع وصفت بالحاكمة في جبهتي قانية والعبدية الواقعتين بين محافظتي البيضاء ومأرب، في إطار العمليات العسكرية الدائرة في تلك المناطق منذ أيام.

وأكدت مصادر ميدانية في البيضاء أن الجيش والقبائل سيطرت على مواقع استراتيجية بينها التباب والوديان المحيطة بمنطقة «رمضة» بعد أن تمكنت مساء الخميس من تحرير الشوحط والحمراني في منطقة الرخيم التي كانت فرضت سيطرتها النارية عليها.

وواصلت تأمينها لمناطق عدة في العبدية انطلاقاً من منطقة الوعيل التي اتخذتها مركزاً لانطلاق عملياتها العسكرية في بقية المناطق الواقعة بين مأرب والبيضاء، والتي تحاول ميليشيات الحوثي باستماتة الدخول إليها وقطع الطرق الرابطة بين المحافظتين.

وكانت مصادر ميدانية أكدت مصرع العشرات من عناصر الحوثي في قانية والعبدية خلال الساعات الماضية، بينهم قيادات ميدانية بارزة بينهم القيادي الحوثي عقيل الكحلاني قائد جبهة قانية، الذي وصلت جثته إلى مستشفى الثورة بالبيضاء مع عدد من الجثث الأخرى لعناصرهم بينهم أفارقة.

وفي هذا الصدد أكدت مصادر ميدانية أن الميليشيات تكبدت 108 قتلى و188 جريحاً خلال 24 ساعة الماضية في جبهات البيضاء – مأرب، بينهم قيادات بارزة وعدد من المرتزقة الأفارقة.

وقالت قيادات من ميليشيات الحوثي في المحافظة إن أفرادها في قانية يواجهون الموت الأحمر، وأن عدد القتلى 108 في قانية خلال 48 ساعة مضت، والجرحى 187، وأن هناك مفقودين حتى الآن.

وكانت قيادة الجيش اليمني دعت الصليب الأحمر لانتشال جثث ميليشيات الحوثي المنتشرة بالعشرات في شعاب وجروف وجبال قانية والتي مر عليها أيام وبدأت بالتحلل والتعفن.

وكانت مقاتلات التحالف شنت سلسلة من الغارات المساندة للجيش والقبائل في جبهات مأرب - البيضاء، تمكنت من تدمير تعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى مناطق التماس في قانية والعبدية وأخرى في اتجاه ردمان.

من جهة أخرى قصفت ميليشيات الحوثي، أمس، المناطق السكنية في القوعة لجردي في مديرية الزاهر آل حميقان، ما أدى إلى وقوع إصابات في أوساط المدنيين والمواشي وتضرر عدد من المنازل.

وفي جبهات نهم شمال شرق العاصمة صنعاء شهدت مناطق التماس في جبال صلب ونجد العتق مواجهات وتبادلاً للقصف المدفعي بين الجانبين، تمكنت خلاله قوات الجيش من تكبيد الميليشيات قتلى وجرحى ودمرت آليات عسكرية تابعة لهم. وفي الضالع وسط اليمن تجددت المواجهات بين القوات اليمنية المشتركة من جهة وميليشيات الحوثي الانقلابية في جبهات شمال وغرب المحافظة بعد وصول تعزيزات حوثية قادمة من ذمار خلال اليومين الماضيين.

وكانت الميليشيات دفعت بتعزيزات بشرية على متن أطقم عسكرية من محافظة ذمار نحو جبهات الضالع التي تشهد مواجهات عنيفة بين الجانبين في حدود الحشاء وبلدة صبيرة قطاع المشاريح.

وكانت المواجهات اندلعت في ساعة متأخرة من ليل الخميس - الجمعة، في جبهة شمال الضالع وعلى حدود مديرية الحشاء، تمكنت قوات المشتركة من تدمير آلية عسكرية حوثية تحمل أسلحة كانت في طريقها إلى مناطق المواجهات غرب منطقة صبيرة، وفقاً لمصادر ميدانية، مشيرة إلى أن المعارك الأخيرة خلفت 11 قتيلاً حوثياً وإصابة 15 آخرين وأسر اثنين.

وأشارت المصادر إلى أن القوات المشتركة كسرت هجوماً حوثياً في منطقة حبيل الحيدري بقطاع المشاريح، بعد رصد تحركاتها في المنطقة وتعاملت معها بالطرق المناسبة.

وفي تعز لقي عدد من عناصر ميليشيات الحوثي مصرعهم، مساء أول من أمس، بنيران قوات الجيش المرابطة في الجبهة الشرقية للمدينة، التي تشهدت مواجهات ونصب كمائن لعناصر حوثية في جبهة «الكريفات ولوزم» شرق المدينة، كما تم استهداف مواقع الحوثي في المنطقة بمختلف أنواع الأسلحة موقعة إصابات مباشرة في صفوف عناصرهم.

وذكرت مصادر ميدانية أن المواجهات في جبهات شرق المدينة جاءت بعد رصد تحركات وإرسال تعزيزات للميليشيات خلال الأيام الأربعة الماضية التى تركزت في محيط منطقة الشقب التابعة لمديرية صبر الموادم.

ووفقاً للمصادر تم مشاهدة عربات عسكرية محملة بقوة بشرية ومعدات وأسلحة مدفعية مختلفة، وصلت إلى سائلة العرمة الواقعة تحت سيطرة الميليشيات شرق منطقة الشقب مع نشر قناصة في المرتفعات.

وفي الحديدة تكبدت الميليشيات الحوثية خسائر كبيرة بشرية ومادية في الساعات الماضية على يد القوات المشتركة في أربعة قطاعات بجبهة الساحل الغربي جراء خروقاتها لقرار وقف إطلاق النار.

وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة بأن تعزيزات حوثية وصلت عبر طريق زبيد الرابط مع مديرية التحيتا وحاولت التسلل إلى مزارع النخيل شرق منطقة الجبلية في المديرية ذاتها ولكن دون جدوى، مشيرة إلى أن تعزيزات الحوثيين كانت مرصودة بدقة وتم التعامل معها، ما أدى إلى مصرع وإصابة العديد من عناصر الحوثي وفرار البقية.

كما تم إخماد مصادر نيرانها التي استهدفت قرى ومزارع المدنيين في منطقة الجبلية، كما تم قصف مواقع للميليشيات في شرق الجاح بمديرية بيت الفقيه وجنوب مدينة الدريهمي مركز المديرية، بعد أن كانت تستهدف المناطق السكنية ومواقع المشتركة في تلك المناطق.

وكانت الميليشيات استهدفت الأحياء السكنية في مدينة حيس بقذائف مدفعية الهاون، تركزت على شرق مركز مدينة حيس بشكل همجي، وذلك في إطار تصعيدها وخروقاتها اليومية للهدنة الأممية.


مصرع العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي، بينهم قيادات ميدانية بارزة في جبهتي قانية والعبدية.

طباعة