القوات المشتركة تتقدم في الضالع

الجيش اليمني يسيطر على مواقع في صعدة.. واحتدام المعارك بمحيط صنعاء

مقاتلون من قوات الشرعية اليمنية عقب تحقيق تقدم في إحدى الجبهات. أرشيفية

حققت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي تقدماً جديداً في جبهة كتاف البقع بمحافظة صعدة معقل ميليشيات الحوثي، فيما ارتفعت وتيرة المعارك في جبهات البيضاء ومأرب في محيط العاصمة اليمنية صنعاء بين الجيش والقبائل من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في حين تقدمت القوات المشتركة في جبهة الحشاء شمال الضالع، مع استمرار الخروقات اليومية للهدنة في الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، أكدت مصادر عسكرية في محافظة صعدة شمال اليمن سيطرة قوات الجيش بإسناد من طيران ومدفعية التحالف العربي على عدد من التباب في سلسلة جبال رشاحة الاستراتيجية المطلة على صحراء البقع كتاف بقيادة العميد عبدالرحمن اللوم قائد لواء التوحيد.

وقالت مصادر عسكرية إن مدفعية الجيش ومقاتلات التحالف قصفت مواقع وتجمعات للميليشيات في تبة العلم أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من عناصر الحوثي، وإصابة آخرين، وتدمير آليات تابعة لهم كانت في المنطقة.

ووفقاً للمصادر فإن المناطق المحررة كانت تتخذها الميليشيات قاعدة لانطلاق عملياتها وإطلاق الصواريخ باتجاه الحدود السعودية، إلى جانب استخدامها في شن هجمات على مواقع الجيش في مديرية كتاف الحدودية.

وشهدت الجبهات الواقعة بين محافظتي مأرب والبيضاء، أمس، معارك هي الأعنف بين الجيش والقبائل من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، وفقاً لمصادر ميدانية، مشيرة إلى أن جميع الطرق الواقعة بين المحافظتين قطعت نتيجة اشتداد المعارك بين الجانبين والتي استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة.

ووفقاً للمصادر فإن المعارك امتدت من قانية البيضاء إلى منطقة رمضة على مشارف مديرية العبدية جنوب محافظة مأرب، وتمتد إلى جبل الهدة المطل على وادي الصقور وصولاً إلى سوق قانية وأجزاء من مناطق الوهبية التابعة لمديرية السوادية شمال محافظة البيضاء.

وأشارت المصادر إلى أن جميع خطوط الإمداد والطرق التي تستخدم للتنقل بين المحافظتين قطعت بالكامل نتيجة اشتداد المعارك بين الجانبين، والتي تستخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة.

وكانت قوات الجيش والقبائل دفعت بتعزيزات جديدة الى جبهة قانية من جهة مديرية ماهلية الواقعة بين مأرب والبيضاء، تمركزت في منطقة الرخيم على بعد خمسة كيلومترات من مركز مديرية قانية، وبدأت عمليات عسكرية باتجاه مركز المديرية لاستعادتها.

وأوضحت المصادر أن المعارك في جبهات قانية عبارة عن كر وفر بين الجانبين، والاشتباكات على أشدها في منطقة حيد الهداة المرتفعة شمال سوق قانية، حيث امتدت إلى جبل الدوماني، ومنطقة العر وجبل مسعودة، ولفتت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات تم نقلهم فوق عربات عسكرية باتجاه مدينة البيضاء.

وكانت قوات الجيش والقبائل صدت 11 هجوماً للحوثيين خلال مساء أول من أمس وفجر أمس، استهدفت مواقعهم في رمضة العبدية ومواقع الوعيل، تم فيها تكبيد الميليشيات عشرات القتلى والجرحى وتدمير آليات عسكرية تابعة لهم من قبل مدفعية الجيش وغارات مقاتلات التحالف التي شنت 10 غارات مركزة خلفت قتلى وجرحى، ودمرت آليات عسكرية للحوثيين في مناطق متفرقة من قانية.

وفي جبهة نهم شمال شرق العاصمة صنعاء، تواصلت المعارك بين الجانبين في جبهات صلب ونجد العتق، تبادل فيها الطرفان القصف المدفعي.

وفي الضالع تقدمت القوات المشتركة في شمال المحافظة الذي شهد معارك هي الأعنف منذ أسابيع بين القوات المشتركة والميليشيات الحوثية، تركزت في حبيل يحيى غرب بلاد حجر، مخلفة عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين الذين دفعوا بتعزيزات جديدة إلى المنطقة معظمهم من الأطفال.

وكانت القوات المشتركة تصدت لهجوم شنته ميليشيات الحوثي في محور حجر وكبدتهم خسائر كبيرة في صفوف عناصرهم، ودمرت آليات عسكرية تابعة لهم.

وفي الحديدة، أفشلت القوات اليمنية المشتركة محاولة تسلل لعناصر ميليشيات الحوثي باتجاه غرب قرية بيت مغاري بمديرية حيس جنوب المحافظة، كما قامت بتدمير مواقع ومتارس مستحدثة تابعة للميليشيات في المنطقة وردم خنادق تم حفرها أخيراً في أطراف منطقة الحلة وشعب بني زهير شمال غرب قرية بيت مغاري.

وقصفت الميليشيات شارع الخمسين شرق مدينة الحديدة بالمدفعية الثقيلة، ما أدى إلى مقتل طفلة، وإصابة اثنين آخرين، نتيجة سقوط قذيفة مدفعية على أحد الأحياء شرق شارع الخمسين.

كما قصفت ميليشيات الحوثي منطقة الجبلية في التحيتا ومناطق ومزارع في مديرية الدريهمي ومنطقة الجاح الأعلى في مديرية بيت الفقيه.

طباعة