مصرع العشرات من عناصر الميليشيات في جبهات متفرقة

الجيش اليمني يتقدّم بصعدة.. ويصدّ هجمات حوثية في نهم صنعاء

رتل من الآليات العسكرية لقوات الشرعية اليمنية في إحدى مناطق مأرب. إي.بي.إيه

لقي العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي مصرعهم في جبهات البيضاء ومأرب والجوف ونهم صنعاء والساحل الغربي، فيما شهدت جبهتا باقم وكتاف في صعدة معارك بين الجيش اليمني والميليشيات، حيث حققت قوات الشرعية تقدماً، مع استمرار غارات التحالف المركزة على مواقع الحوثي في مناطق عدة.

وفي التفاصيل، لقي أكثر من 20 حوثياً مصرعهم وأصيب آخرون على أيدي قوات الجيش اليمني والقبائل في محافظة البيضاء، أمس، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة مصرع العناصر الحوثية في جبهة قانية التي تشهد معارك عنيفة مع الميليشيات.

وذكرت المصادر أن مقاتلات التحالف شنت، أمس، سلسلة من الغارات المركزة على مواقع الميليشيات في جبهة قانية، ما أدى إلى تدمير مخزن أسلحة تابع لهم في منطقة وادي الصقور، كما تم تدمير آليات عسكرية في محيط سوق قانية.

وأشارت المصادر إلى أن المعارك بين الجيش والقبائل من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، تواصلت في جبهات قانية وفي جبهة ماهلية التي سقط فيها العشرات من عناصر الحوثي بين قتيل وجريح، بينهم القيادي الحوثي نائب عمليات اللواء 127مشاة، العقيد الركن علي يحيى حسين زريق، الذي لقي مصرعه في محور ماهلية.

وفي صنعاء، أفشلت قوات الجيش مسنودة بمقاتلات التحالف هجوماً حوثياً على مواقعها في جبهة صلب، وكبدتهم خسائر كبيرة وفقاً لمصادر محلية، مشيرة إلى أن الجيش والقبائل استعادا زمام مبادرة الهجوم في جبهات محيط العاصمة صنعاء، بعد توقفها نتيجة الهدنة التي أفشلتها الميليشيات أخيراً.

وفي صعدة، تمكنت مقاتلات التحالف من استهداف وتدمير آليات تابعة للميليشيات في وادي آل جبارة بمديرية كتاف، ما أدى إلى مصرع خمسة من عناصر الحوثي.

وفي مديرية باقم حققت قوات الجيش، أمس، تقدماً جديداً في جبهة باقم باتجاه مديرية مجز، بعد تنفيذها عملية هجوم على مواقع الحوثي في المناطق بين المديريتين، مخلفة قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

وفي حجة، قصفت مقاتلات التحالف مواقع وتجمعات وتعزيزات وأهدافاً للميليشيات في عبس، محققة إصابات مباشرة ومكبدة الميليشيات خسائر كبيرة.

وفي مأرب لقي القيادي الحوثي، أبوطه الشامي، مصرعه مع العشرات من عناصره في هجوم للجيش والقبائل على ميسرة جبهة صرواح.

وأشارت المصادر إلى أن خسائر الميليشيات في جبهات محيط العاصمة دفعت الميليشيات إلى سحب مقاتليها من جبهات ميدي في حجة، والدفع بهم إلى جبهات مأرب ونهم.

وفي الجوف لقي خمسة من عناصر الحوثي مصرعهم، بينهم اثنان من القيادات الميدانية في هجوم للجيش اليمني والقبائل في محور مفرق الجوف - مجزر مأرب، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة مصرع أركان محور سفيان التابع للميليشيات، عارف زعتر، وعدد من مرافقيه.

وكانت مقاتلات التحالف قصفت تعزيزات حوثية في خب والشعف بمحافظة الجوف، أدت إلى مصرع 15 حوثياً كانوا على متنها، إلى جانب تدمير آليات عسكرية تابعة لهم.

وفي الضالع قتل وجرح عدد من عناصر الحوثي في قصف للقوات المشتركة، استهدف تعزيزات لهم شرق مديرية الحشاء، ما أدى إلى تدمير آلية كان على متنها عدد من الحوثيين سقطوا بين قتيل وجريح.

يأتي هذا تزامناً مع أنباء عن وصول تعزيزات للميليشيات الحوثي إلى جبهات الضالع، بعد هدوء حذر يسود الجبهات منذ يومين باستثناء بعض المواجهات المتقطعة.

وفي الحديدة، لقي 13 من عناصر الحوثي مصرعهم في استهداف القوات المشتركة لمواقعهم التي يستخدمونها في قصف الأحياء السكنية في جبهات بيت الفقيه والتحيتا، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة مصرع تسعة من الحوثيين أثناء محاولتهم التسلل شرق منطقة الجاح في مديرية بيت الفقيه.

كما تمكنت من قتل أربعة من عناصر الحوثي أثناء محاولة تسللهم في جبهة الجبلية بمديرية التحيتا، التي شهدت قصفاً مكثفاً للميليشيات على الأحياء السكنية، إلى جانب استهدافها مواقع في الفازة ومركز المديرية.

وكانت القوات المشتركة تمكنت من إسقاط طائرة مسيّرة تابعة للميليشيات الحوثي، في سماء مدينة الدريهمي جنوب الحديدة.

وفي تعز، صدت القوات المشتركة هجوماً حوثياً واسعاً من جهتين على مثلث البرح ووادي رسيان غرب تعز، وكبدتها خسائر فادحة، وفقاً لمصدر عسكري في القوات المشتركة.

 

مقاتلات التحالف دمرت في سلسلة من الغارات المركّزة مواقع وآليات عسكرية للميليشيات الحوثية في جبهة قانية.

طباعة