ضبط شحنة أسلحة كانت في طريقها إلى الميليشيات

معارك في البيضاء والجوف تودي بـ 21 قيادياً حوثياً وأسر 73 عنصراً

نقطة تفتيش للجيش اليمني في محافظة الجوف التي تشهد معارك مع الميليشيات. أرشيفية

تواصلت المعارك في جبهات البيضاء بين الجيش والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، فيما شهدت جبهات الجوف ومأرب وصنعاء معارك وغارات للتحالف، خلفت قتلى وأسرى في صفوف الحوثيين، حيث أسفرت تلك المعارك عن مقتل 21 قيادياً حوثياً، وأسر 73 عنصراً من الميليشيات، في وقت وصل فيه عدد من الضباط إلى الساحل الغربي، بعد فرارهم من قبضة الميليشيات في صنعاء، بينما تم ضبط شحنة أسلحة كانت في طريقها إلى الميليشيات في حيس.

وفي التفاصيل، شهدت جبهة قانية في محافظة البيضاء وسط اليمن، أمس، معارك عنيفة بين الجيش اليمني، مسنوداً بالقبائل ومقاتلات التحالف العربي من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، بالتزامن مع وصول تعزيزات قبلية كبيرة إلى المنطقة، قادمة من محافظة مأرب المجاورة.

وأكدت مصادر میدانیة احتدام المواجهات في جبهة قانية، بعد وصول تعزيزات عسكریة وقبلیة كبیرة من قوات الجيش في المنطقة الثالثة وقبائل مراد، وأن الجانبين استخدما مختلف أنواع الأسلحة، مخلفين قتلى وجرحى، فيما تمكنت قوات الجيش والقبائل من أسر 37 حوثیاً.

وأشارت المصادر إلى أنه يتم استهداف الميليشيات من قبل الجيش والقبائل في جبهات البيضاء، فيما شنت مقاتلات التحالف غارات استهدفت تجمعات وآليات للميليشيات الحوثية في مناطق متفرقة شمال البيضاء، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى، وتدمير عدد من الآليات القتالية.

وذكرت المصادر أنه تم تدمير عربات عسكرية للميليشيات خلف جبل الفالق من قبل مقاتلات التحالف، أثناء محاولتها التقدم في المنطقة، بعد تحريرها من قبل الجيش والقبائل أول من أمس.

كما استهدفت بأكثر من ثماني غارات مواقع مستحدثة للحوثيين، في محيط جبلي مسعودة والعر في جبهة قانية، وقصفت مخازن أسلحة للميليشيات في جبل الكبار بمنطقة فضحة في مديرية ناطع، أدت إلى وقوع انفجارات عنيفة.

ونجا الشيخ ياسر العواضي، ومشايخ من قبيلة مراد، من عملية اغتيال، أول من أمس، بقصف صاروخي أطلقته الميليشيات على موقع انعقاد اجتماعهم في منطقة الكمب القريبة من قانية بين محافظتي مأرب والبيضاء، وفقاً لمصادر محلية، مشيرة إلى أن القصف أدى إلى مقتل أربعة أفراد وإصابة ثمانية من قبيلة آل أبوعشة (إحدى قبائل مراد)، فيما نجا المستهدفون من عملية الاغتيال الجماعية.

جاء ذلك بعد ساعات قليلة من تصريحات للشيخ القبلي ياسر العواضي، مؤكداً استمرار المعركة بين القبائل والميليشيات في ردمان.

وفي الجوف، شنت قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودة بالتحالف، أمس، هجمات واسعة على مواقع الميليشيات شرق مدينة الحزم عاصمة المحافظة تركزت في منطقة الجدافر، أسفرت عن مصرع وإصابة العديد من عناصر الحوثي، وتدمير آليات وغنيمة كمية من الأسلحة.

وأكدت مصادر عسكرية، في المنطقة السادسة بالجوف، أن الجيش والقبائل سيطرت على مواقع جديدة شرق الحزم ومنطقة العلم، في حين تواصلت المعارك في جبهة مفرق الجوف بين صنعاء ومأرب والجوف.

وفي صنعاء، دمرت مقاتلات التحالف مخزن أسلحة للميليشيات، في محيط منطقة نجد العتق بمديرية نهم شمال شرق العاصمة، يضم أسلحة حديثة وصواريخ، كما دمرت آليات عسكرية وعربات للحوثيين في نهم أيضاً.

وكانت الميليشيات أقرت بمصرع 21 من قياداتها الميدانية في نهم والجوف ومأرب، خلال الأيام القليلة الماضية، بينهم العميد سمير علي حسين الضاوي، وخالد عبدالله الموجاني، وصفوان ياسر قايد حريش، ومحمد عبده سابق السياغي، ومحمد منير محمد مريط، وصادق مسعد غالب علي الضبيبي.

وأكدت مصادر محلية في صنعاء قيام ميليشيات الحوثي بإرسال قياداتها من الصف الأول إلى مديريات محافظة صنعاء، للقيام بعمليات حشد جديدة من المقاتلين وإرسالهم إلى جبهات محيط العاصمة، لتعويض خسائرها الأخيرة في تلك الجبهات الممتدة بين مأرب والجوف وصنعاء والبيضاء.

وفي مأرب، قصفت مقاتلات التحالف، أمس، بأكثر من 20 غارة، مواقع للحوثيين في صرواح ومجزر ومدغل، أدت إلى تدمير آليات عسكرية ومواقع وتحصينات مستحدثة في تلك المناطق.

كما قصفت مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية في محيط مدينة حرض، بمحافظة حجة الحدودية مع المملكة العربية السعودية، وقصفت مواقع حوثية في خب والشعف في الجوف.

وفي الحديدة، أكدت مصادر في القوات المشتركة وصول ضباط عسكريين من صنعاء، بعد تمكنهم من الفرار من قبضة الميليشيات، مشيرة إلى أن الضباط الذين تحتفظ بأسمائهم، خوفاً على أسرهم يحملون رتب: عقيد ورائد ونقيب، وكلهم من القوات ذات التدريب الخاص منذ عهد الرئيس الراحل علي عبدالله صالح.

من جهة أخرى، ضبطت القوات اليمنية المشتركة في قطاع النجيبة جنوب مديرية حيس شحنة أسلحة، كانت في طريقها إلى ميليشيات الحوثي، وفقاً لمصادر في اللواء 11 عمالقة، مشيرة إلى ضبط عربة تحمل ذخائر كانت في طريقها للميليشيات، وتم تحريزها ومصادرتها، والتحقيق مع العناصر الذين تم ضبطهم أثناء محاولة التهريب.

وواصلت الميليشيات استهداف الأحياء السكنية، جنوب مدينة التحيتا ومديرية حيس والدريهمي، وشرق مدينة الحديدة، بمختلف أنواع الأسلحة، في إطار خروقاتها اليومية للهدنة الأممية.

وذكرت مصادر محلية، في مدينة الحديدة، قيام قناصة حوثيين باستهداف المدنيين في حارقة الضبياني، في منطقة 7 يوليو السكنية، أثناء تحركهم لقضاء مصالحهم اليومية.


20

غارة للتحالف على مواقع للحوثيين في مأرب، أدت إلى تدمير آليات عسكرية، ومواقع وتحصينات مستحدثة.

19 إصابة بـ«كورونا» في اليمن.

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا في اليمن تسجيل 19 حالة جديدة في ثلاث محافظات، وحالتي وفاة، كما تم تسجيل 19 حالة تعافٍ.

وأشارت اللجنة إلى ارتفاع إجمالي الحالات المؤكدة الإصابة بالفيروس إلى 941، منها 256 وفاة، و347 حالة تعافٍ.

عدن - الإمارات اليوم

مصادر في القوات المشتركة تؤكد وصول ضباط عسكريين من صنعاء، بعد تمكنهم من الفرار من قبضة الميليشيات.

طباعة