الجيش اليمني يحرر مواقع استراتيجية في محيط صنعاء

التحالف يدمر صاروخاً باليستياً وطائرات مسيرة «حوثية».. استهدفت السعودية

عناصر من قوات الجيش اليمني في جبهة نهم. أرشيفية

أعلنت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية، في اليمن، أنها تمكنت من اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقته الميليشيات الحوثية الإرهابية من محافظة صعدة، باتجاه مدينة نجران في المملكة العربية السعودية، كما أعلن التحالف اعتراض وإسقاط عدد من الطائرات المسيرة أطلقتها الميليشيات الحوثية باتجاه المملكة، فيما تمكنت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف، من تحرير مواقع استراتيجية في محيط صنعاء بعد معارك عنيفة خاضتها ضد ميليشيات الحوثي على مدى اليومين الماضيين.

وتفصيلاً، أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، تمكن قوات التحالف، أمس، من اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقته الميليشيات الحوثية الإرهابية من محافظة صعدة، باتجاه مدينة نجران في المملكة العربية السعودية، في محاولة متعمدة من الميليشيات لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين الأبرياء.

وأضاف أن المحاولات الهمجية من قبل الميليشيات الحوثية الإرهابية في استهداف الأعيان المدنية والمدنيين، والمحمية بموجب القانون الدولي الإنساني، بالصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار، مستمرة، وبلغ مجموع الصواريخ الباليستية التي تم إطلاقها باتجاه المملكة وتم اعتراضها 313 صاروخاً، وبلغ مجموع الطائرات بدون طيار التي تم اعتراضها وتدميرها 357.

وأعلن المالكي، أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تمكنت من اعتراض وإسقاط عدد من الطائرات المسيرة دون طيار (مفخخة)، أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه المدنيين والأعيان المدنية بمنطقة عسير في السعودية.

وأشار إلى أن هذه المحاولة الإرهابية من قبل الميليشيات الحوثية الإرهابية، وما سبقها من محاولات لعمليات إرهابية تستهدف المدنيين الأبرياء والأعيان المدنية، وكذلك التجمعات السكانية، والتي تهدد حياة المئات من المدنيين بطريقة ممنهجة، وتتعمد إيقاع الأضرار العالية بصفوف المدنيين باستخدام الطائرات بدون طيار، التي تحمل المواد المتفجرة، تعد انتهاكاً صارخاً من الميليشيات للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، ومخالفة للأعراف والقيم السماوية والإنسانية.

وبين العقيد المالكي أن استمرار هذه الأعمال العدائية والإرهابية باستخدام طائرات مسيرة بدون طيار (مفخخة)، يؤكد نهج الميليشيات الحوثية المتطرف واللاأخلاقي ورفضها لكل المبادرات التي قدمها التحالف، وكذلك الجهود الأممية من قبل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، لوقف إطلاق النار وخفض التصعيد والوصول إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية.

وشدد على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تطبق وتتخذ كل الإجراءات الضرورية لحماية المدنيين الأبرياء، وستتخذ الإجراءات العملياتية الصارمة والمناسبة لوقف هذه الأعمال الإرهابية، بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

إلى ذلك، أكدت مصادر ميدانية في نهم، شمال شرق العاصمة اليمنية صنعاء، تمكن الجيش اليمني مسنوداً بمقاتلات التحالف من تحرير مواقع استراتيجية في محيط العاصمة، خلال اليومين الماضيين، بينها مواقع وصفت بالحاكمة وذات أهمية عسكرية لتقدم الجيش نحو العاصمة.

وذكرت المصادر أن الجيش تمكن من تطهير كامل «مفرق صلب» في نهم، وفرض سيطرته على مواقع وتباب مجاورة مع استمرار تقدمه نحو مواقع جديدة، في إطار عملية عسكرية بدأتها قوات الجيش، مساء أول من أمس، رداً على التصعيد الحوثي الأخير باتجاه مأرب والحدود السعودية.

وأشارت المصادر إلى أن مقاتلات التحالف شنت سلسلة من الغارات استهدفت مواقع عسكرية ومخازن أسلحة ومنصات لإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة التابعة لميليشيات الحوثي في منطقة النهدين، وجبل عطان، وكلية الطيران بالستين، ومناطق أخرى جنوب وغرب صنعاء.

وأوضحت المصادر أن الجيش اليمني تمكن، أمس، من إسقاط أربع طائرات مسيرة حلقت فوق جبهات نهم، وهي محملة بالمتفجرات، قبل أن تصل إلى أهدافها.وفي مأرب، تواصلت المعارك بين الجيش اليمني والميليشيات في جبهات المخدرة وصرواح، بالتزامن مع اشتداد المعارك في جبهة نهم صنعاء، فيما دمر طيران التحالف ثلاث آليات عسكرية في صرواح، وآليات أخرى للحوثيين في جبهة مجزر بمأرب أيضاً.

وأكدت مصادر ميدانية في جبهة المخدرة مصرع أكثر من 76 حوثياً على يد قوات الجيش اليمني، الذي نفذ عملية التفاف ناجحة على عناصر الحوثي في الجبهة.

وفي الحديدة، أفشلت القوات المشتركة هجوماً شنته ميليشيات الحوثي على مواقعها في مديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة، فيما واصلت الميليشيات خروقاتها للهدنة الأممية، وقامت باستهداف مواقع مدنية وأخرى تابعة للقوات المشتركة في مديرية بيت الفقيه.


116 إصابة جديدة بـ «كورونا» في اليمن

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، في اليمن، تسجيل 116 حالة إصابة جديدة، وهو أعلى معدل يومي للإصابات منذ ظهور الفيروس في اليمن، ليرتفع إجمالي الحالات المسجلة إلى 844 حالة.

وأعلنت اللجنة تسجيل 36 حالة وفاة جديدة جراء الفيروس، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 208 حالات، كما أعلنت تسجيل 26 حالة تعافٍ، ليرتفع إجمالي حالات الشفاء إلى 79.

طباعة