إسقاط «مسيّرة» للميليشيات في مأرب.. وإفشال هجمات بالساحل الغربي

انتصارات للجيش اليمني في محيط صنعاء.. ومصرع 108 حوثيين بينهم قيادات

قوات الشرعية اليمنية واصلت عملياتها العسكرية في جبهة نهم لليوم الثاني على التوالي. أرشيفية

حققت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف العربي، تقدماً كبيراً في محيط العاصمة صنعاء، بعد معارك استمرت يومين مع ميليشيات الحوثي، خلّفت 108 قتلى في صفوف الأخيرة، بينهم قيادات بارزة، وتم خلالها إسقاط طائرة مسيّرة في سماء مأرب، وفيما شهدت جبهات الضالع وتعز معارك عنيفة، أفشلت القوات المشتركة هجمات حوثية على مديرية حيس بالساحل الغربي.

وفي التفاصيل، واصلت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي، أمس، عملياتها العسكرية في جبهة نهم شمال شرق العاصمة صنعاء لليوم الثاني على التوالي، محققة انتصارات نوعية على حساب ميليشيات الحوثي في محور «نجد العتق».

وذكرت مصادر ميدانية أن الجيش، مسنوداً بمقاتلات التحالف، حقق انتصارات كبيرة على الميليشيات في المنطقة، وكبّدها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، مشيرة إلى أن مقاتلات التحالف كان لها الدور البارز في المعارك الأخيرة، بعد تمكنها من تدمير تعزيزات وآليات حوثية في محيط نجد العتق.

وأكدت المصادر تدمير اكثر من 16 آلية حوثية بينها خمس عربات، ومصرع وإصابة من كانوا على متنها من عناصر الحوثيين، فيما تم أسر خمسة من عناصر الحوثي، لافتة إلى أن آليات الحوثي حاولت فك حصار مطبق على مجاميع لها بإحدى التباب في نجد العتق، إلا أنها فشلت في تحقيق الهدف وتكبّدت خسائر كبيرة، ما دفعها إلى استخدام الطيران المسير في قصف مناطق مدنية في محافظة مأرب المجاورة.

وكانت دفاعات التحالف العربي في مأرب أسقطت طائرة مسيّرة أطلقتها ميليشيات الحوثي، أول من أمس، باتجاه الأعيان السكنية في المدينة، وفقاً لمصادر عسكرية، مشيرة إلى أن الدفاعات الجوية للتحالف أسقطت الطائرة أثناء تحليقها في سماء المحافظة المكتظة بالسكان والنازحين.

وتكبدت الميليشيات قتلى في صفوف عناصرها في جبهتَي نهم صنعاء وصرواح مأرب، بينهم قيادات بارزة، منهم القيادي الميداني دارس حاجب، ومحمد علي العزي، وخالد الشامي، ويوسف مجاهد الطهيف، وعبدالكريم الشوبة.

على الصعيد ذاته شيّعت ميليشيات الحوثي، خلال اليومين الماضيين، أكثر من 108 من قتلاها الذين سقطوا في جبهات محيط العاصمة، بينهم خمسة من القيادات البارزة، وينتمي القتلى إلى محافظات صنعاء، وذمار، وحجة، وعمران، وإب، وصعدة، وريمة، والحديدة.

وأفشلت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف العربي، أمس، هجوماً واسعاً شنته ميليشيات الحوثي على جبهة المخدرة في صرواح، غرب محافظة مأرب، حسب ما ذكرت مصادر ميدانية، مشيرة إلى أن الجيش كبّد الميليشيات خسائر كبيرة.

وأوضحت المصادر أن الهجوم جاء رداً على تقدم الجيش في جبهة نهم بصنعاء، وحاولت فتح جبهة جديدة في المخدرة لتخفيف الضغط والهجمات عن عناصرها في نهم صنعاء.

وفي الجوف دمرت قوات الجيش عربات عسكرية لميليشيات الحوثي، حاولت التسلل إلى مواقعها في جبهة الخسف شرق الحزم عاصمة المحافظة.

وفي الضالع، شهدت جبهات الفاخر وصبيرة وبتار شمال المحافظة، مواجهات عنيفة بين القوات المشتركة والميليشيات الانقلابية، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وخلفت قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وفي تعز تجددت المعارك بين قوات الجيش وميليشيات الحوثي، في جبهات تباب الوكيل، والموشكي، والعشاق، والحسن، والشماسي، وموقع الصفاء والشعبة والجهراني شمال شرق المدينة، وفقاً لمصادر ميدانية، مشيرة إلى أن المواجهات امتدت إلى جبهات ميمنة تبة الخندق في غرب المدينة.

وأوضحت المصادر أن الجانبين استخدما الأسلحة المختلفة في المواجهات، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجانبين ولم يتم الكشف عن الأعداد لكثافة النيران.

وفي الحديدة شهدت جبهات محيط مديرية حيس جنوب الحديدة، مواجهات عنيفة بين القوات المشتركة وميليشيات الحوثي التي حاولت التقدم نحو مواقع القوات المشتركة في المديرية، مستخدمة غطاء نارياً كثيفاً.

وذكرت المصادر أن القوات المشتركة أفشلت الهجوم الذي تركز على جنوب وشرق قرية الشعب، وغرب قرية مغاري، وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة، وأجبرت من تبقى منهم على الفرار.

وأكدت المصادر أن القوات المشتركة اشتبكت مع العناصر الحوثية المهاجمة بمختلف أنواع الأسلحة، وباشرت بتوجيه ضربات مباشرة لعناصر الميليشيات، وأوقعت عدداً منهم بين قتيل وجريح، فيما لاذ البقية منهم بالفرار.

وكانت الميليشيات استهدفت مناطق متفرقة في مديرية الدريهمي بقذائف الهاون والأسلحة المتوسطة وأسلحتها الرشاشة، كما قصفت منطقة الفازة بالتحيتا والجاح في بيت الفقيه بمختلف أنواع الأسلحة في إطار خروقها اليومية للهدنة الأممية.

في الأثناء، قتل مدني بانفجار لغم زرعته ميليشيات الحوثي في منطقة الطور التابعة لمديرية بيت الفقيه، وفقاً لمصدر محلي أكد أن المدني، علي يوسف علي جله سماح، قتل في انفجار لغم حوثي بشاحنته أثناء مروره على الطريق الرئيس في منطقة الطور، ما أدى إلى وفاته في الحال وتدمير الشاحنة بالكامل.


73 إصابة جديدة بـ «كورونا»

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا في اليمن، تسجيل 73 حالة جديدة بـ«كورونا» في ثلاث محافظات، إلى جانب تسجيل 17 حالة وفاة.

وأشارت، في بيان على «تويتر»، إلى أنها سجلت 31 إصابة في تعز منها ثماني حالات وفاة، كما سجلت 38 حالة في حضرموت منها تسع حالات وفاة، وسجلت أربع حالات في لحج.

وأوضحت أنها سجلت أربع وفيات في أوساط الحالات المسجلة سابقاً، منها ثلاث حالات في حضرموت وحالة في لحج، فيما سجلت 11 حالة تعافٍ ليرتفع إجمالي الحالات إلى 705 حالات، منها 160 حالة وفاة و39 حالة تعافٍ.

مواجهات عنيفة بين القوات اليمنية والميليشيات في جبهات الفاخر وصبيرة بالضالع.

طباعة