إفشال هجوم على نهم صنعاء وتفكيك ألغام في الساحل الغربي

القوات اليمنية تسقط مسيرة حوثية في الجوف وتدمر تعزيزات في حجة

قوات من الشرعية اليمنية في إحدى مناطق شبوة. ■إي.بي.إيه

أسقطت قوات الجيش اليمني أمس، طائرة مسيرة حوثية في مديرية خب والشعف في محافظة الجوف التي تشهد استعدادات موسعة لاستعادة مدينة الحزم عاصمة المحافظة، فيما تواصلت المواجهات في جبهة نهم بريف العاصمة، مع استمرار الخروقات اليومية للهدنة الأممية في جبهات الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، أسقطت قوات الجيش اليمني أمس، مسيرة حوثية فوق سماء مديرية خب والشعف في محافظة الجوف شرق صنعاء، قبل الوصول إلى هدفها، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة أن الطائرة المسيرة التي أطلقتها ميليشيات الحوثي من مديرية الحزم عاصمة الجوف كانت تحمل كمية كبيرة من المتفجرات.

وذكر أركان حرب لواء الظافر حرس حدود العقيد ربيع شلفط، أن فرق الاستطلاع التابعة للواء رصدت الطائرة وتمكنت من إسقاطها في منطقة البرقاء في خب والشعف، مشيراً إلى أن الميليشيات تواصل استهداف المناطق السكنية بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية خصوصاً عقب تلقيها الهزائم في جبهات القتال.

في الأثناء، أكدت مصادر عسكرية في الجوف وصول تعزيزات جديدة لقوات الجيش مسنودة بمقاتلين من القبائل إلى شرق مديرية الحزم، استعداداً لاستعادة المدينة التي عاثت فيها ميليشيات الحوثي فساداً، ونكلت بسكانها خلال الفترة الماضية.

من جانبها، شنت مقاتلات التحالف مساء الخميس سلسلة من الغارات على أهداف عسكرية حوثية في مدينة الحزم وشرقها، ما أدى إلى تدمير آليات كانت متمركزة في المواقع المستهدفة، بينها أطقم عسكرية ومدرعات وراجمات صواريخ كاتيوشا.

كما استهدفت الغارات تعزيزات حوثية في محيط معسكر اللبنات، وآليات عسكرية في منطقتي «الخسف، ولقشع» شرق الجوف، ما أدى إلى مصرع وإصابة عدد من الحوثيين بينهم مرتزقة أجانب.

إلى ذلك قصفت مقاتلات التحالف مواقع حوثية في مديرية شدا في محافظة صعدة المجاورة وأخرى بين مديريتي الظاهر وحيدان بالمحافظة ذاتها.

وفي حجة، تمكنت مقاتلات التحالف من تدمير آليات عسكرية نوعية في مديرية مستبأ بعد استهدافها بسلسلة من الغارات المركزة أدت إلى تدميرها، قبل أن تدخل في خط المواجهة مع الجيش اليمني، بعد قدومها من الحديدة عقب وصولها من الخارج.

واستهدفت آليات عسكرية حوثية أثناء تحركها في مديرية منطقة العمشية بمديرية حرف سفيان بمحافظة عمران شمال العاصمة صنعاء.

وفي صنعاء العاصمة، تمكنت قوات الجيش مسنودة بالتحالف من إحباط محاولة تقدم لعناصر ميليشيات الحوثي باتجاه المناطق المحررة في جبهة نجد العتق بمديرة نهم شمال شرق العاصمة، وكبدتهم خسائر كبيرة.

وذكرت مصادر ميدانية، أن قوات الجيش تمكنت من توجيه ضربات موجعة لعناصر ميليشيات الحوثي، وإجبار من تبقى منهم على الفرار والتراجع نحو مناطقهم السابقة بعد تكبيدهم عدداً من القتلى والجرحى.

وكانت مقاتلات التحالف شنت ثماني غارات مساندة للجيش اليمني في عملية صد الهجمات الحوثية، ما أدى إلى تدمير آليات عسكرية ومصرع وإصابة عناصر حوثية في منطقة الخانق بمديرية نهم، كما استهدفت تعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى ميسرة الجبهة في نهم وأخرى باتجاه مديرية مجزر في مأرب.

وفي مأرب، استهدفت مقاتلات التحالف بأكثر من 13 غارة مواقع حوثية في مجزر ومديرية حريب القراميش، وأخرى في محيط مديرية صرواح غرب مأرب، أدت إلى تدمير آليات حوثية ومصرع وإصابة من كانوا على متنها من العناصر.

إلى ذلك، أكدت مصادر ميدانية مصرع القيادي الحوثي البارز المدعو إسماعيل علي عبدالله الحمزي، مع عدد من عناصره في غارة لمقاتلات التحالف استهدفت موقعاً لهم في صرواح مأرب أخيراً.

وفي الحديدة، أكدت مصادر في القوات المشتركة تمكنها من صد هجوم حوثي واسع على شرق منطقة الجبلية في مديرية التحيتا، وكبدتهم خسائر كبيرة ودمرت آليات عسكرية ودرجات نارية استخدمت في الهجوم.

وذكرت مصادر محلية في الجبلية، أن الهجمات الأخيرة تسببت في إصابة أحمد حسن النهاري (60 عاماً) أثناء وجوده في إحدى الأسواق الشعبية في مديرية التحيتا، أثناء سقوط قذيفة حوثية في السوق ما أدى إلى بتر ساقه.

في الأثناء، تمكنت الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة من تفكيك عبوة ناسفة زرعتها ميليشيات الحوثي على الطريق الرابط بين مديريتي التحيتا والخوخة، فيما تمكنت من تفكيك رأس صاروخ يزن 500 كجم كان في إحدى المزارع بضواحي مديرية المخاء غرب محافظة تعز.

إلى ذلك، كسرت القوات المشتركة مساء الخميس، هجوماً شنته ميليشيات الحوثي على مواقعها في كيلو 16 شرق مدينة الحديدة، بالتزامن مع معاودة الميليشيات تصعيد عملياتها بقصف القرى السكنية في مديرية الدريهمي.

وأفادت مصادر ميدانية عسكرية، بأن القوات المشتركة كسرت هجوماً حوثياً نفذته على مواقعها في كيلو 16 شرق مدينة الحديدة، وكبدت الميليشيات خسائر فادحة في العتاد والأرواح خلال المواجهات.

في السياق ذاته، واصلت الميليشيات قصف المناطق السكنية في مديرية الدريهمي، مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة بما فيها مدفعية الهاون وقذائف «آر بي جي» والأسلحة الرشاشة.

كما جدّدت ميليشيات الحوثي استهداف مناطق متفرقة من مديرية حيس، ومنها الأحياء السكنية شمال شرق المديرية مستخدمة الأسلحة الرشاشة بشكل عشوائي، كما قصفت منطقة بيت مغاري شمال غرب حيس.

وفي تعز، توفي طفلان وأُصيب أربعة آخرون في جريمة جديدة ارتكبتها ميليشيات الحوثي بعد استهدافها مساء الخميس بقذائف الهاون، أحياء سكنية جوار السجن المركزي في منطقة الضباب غرب مدينة تعز. وذكرت مصادر محلية أن الهجمات الحوثية أسفرت عن وفاة الطفل محمد علي نعمان 11 عاماً وأخيه الشاب زيد علي نعمان 25 عاماً، وإصابة أربعة آخرين، بينهم، طفل. وفي أب قتل وأصيب أربعة مدنيين بحوادث متفرقة تسببت فيها عناصر ميليشيات الحوثي خلال اليومين الماضيين، وفقاً لمصادر محلية، مشيرة إلى مقتل عبدالله أحمد رسام برصاص مسلح حوثي في مديرية يريم شمال شرق المحافظة، فيما أُصيب مدنيان برصاص مسلحين بمديرية الشعر شرق المحافظة، في حين أصيب عبدالقوي حسن القيري، برصاص مسلح حوثي يُدعى عبدالقادر وازع بمنطقة دمنة نخلان بمديرية السياني.

- مقاتلات التحالف تستهدف بـ 13 غارة مواقع حوثية في مجزر ومديرية حريب القراميش، ومحيط صرواح مأرب.


31 إصابة جديدة بـ «كورونا» في اليمن   

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء «كورونا» في اليمن مساء الخميس، تسجيل 31 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بينها سبع حالات وفاة.

وأشارت إلى أن الحالات المسجلة توزّعت على عدن التي سجلت فيها 10 حالات، و14 حالة في تعز، منها خمس حالات وفاة، وتم تسجيل سبع في لحج، منها حالة وفاة، كما تم تسجيل حالة وفاة في الضالع.

وارتفع إجمالي الحالات المسجلة إلى 591، بينها 136 حالة وفاة، و23 حالة شفاء.

طباعة