تحرير 10 كم من جبال صرواح

الجيش اليمني يحقق انتصارات نوعية في «بوابة العاصمة صنعاء»

مقاتلون من الجيش اليمني خلال عمليات ضد الميليشيات في تخوم صنعاء. أرشيفية

تقدمت قوات الجيش اليمني والقبائل بإسناد من مقاتلات التحالف العربي في جبهات صرواح في محافظة مأرب، والتي تعرف ببوابة العاصمة صنعاء، لليوم الثالث على التوالي، محققة انتصارات نوعية حررت خلالها مساحة جبلية في صرواح تبلغ 10 كم، فيما تواصلت العمليات العسكرية للقوات المشتركة في الضالع، مع استمرار الخروقات الحوثية في جبهات الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، حررت قوات الجيش اليمني مسنودة بالقبائل ومقاتلات التحالف العربي مواقع جديدة في جبهات صرواح غرب محافظة مأرب، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد ميليشيات الحوثي خلفت العشرات من القتلى والجرحى. وذكرت مصادر ميدانية أن الجيش مسنوداً بالتحالف شن هجوماً مباغتاً على مواقع ومرتفعات كانت تتمركز فيها ميليشيات الحوثي في مديرية صرواح، تمكن من خلاله من تحرير مواقع ومرتفعات استراتيجية تبلغ مساحتها أكثر من 10 كم، كما تمكن من تدمير مخزني سلاح وثلاثة آليات وعربتين، وتكبيد الميليشيات خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وأوضحت المصادر أن الجيش واصل تقدمه، أمس الأربعاء، في ميمنة جبهة صرواح، بمساندة مقاتلات التحالف التي شنت أكثر 10 غارات على مواقع وأهداف عسكرية وتحصينات للميليشيات في المديرية وأخرى في مديرية مجزر.

كما استهدفت المقاتلات مواقع حوثية في مديرية خب والشعف في محافظة الجوف، أدت إلى تدمير آليات عسكرية حوثية ومصرع وإصابة عدد من الحوثيين بينهم القيادي الحوثي حميد قاسم صالح التوعري، أحد المتهمين باغتيال الدبلوماسي السعودي خالد العنزي، وسائقه اليمني جلال شيبان، في نهاية نوفمبر 2012.

وفي صنعاء، قصفت مقاتلات التحالف معسكر الصباحة في مديرية بني مطر غرب العاصمة بسلسلة من الغارات، أدت إلى وقوع انفجارات ضخمة في المنطقة وفقاً لمصادر محلية. وقصفت مقاتلات التحالف بغارتين تجمعات للميليشيات في محيط مديرية ميدي، كما قصفت بأربع غارات أهدافاً للميليشيات في مديرية حرض.

وفي الضالع، حلقت مقاتلات التحالف بكثافة بالتزامن مع تجدد المعارك، فيما تمكنت وحدات سلاح الدروع في القوات المشتركة من استهداف مجاميع مسلحة حوثية في سائلة النبيجة غرب الفاخر شمال الضالع، في عملية نوعية وبعد رصد ومتابعة.

وبحسب مصادر ميدانية، فإن خمسة من الحوثيين لقوا مصرعهم وأصيب عدد آخر، نتيجة الاستهداف.

وشهدت جبهة الحديدة على الساحل الغربي لليمن اشتباكات عنيفة في ثلاثة قطاعات انتهت بخسائر بشرية ومادية في صفوف الميليشيات جراء خروقاتها اليومية للهدنة الأممية.

ووفقاً للإعلام العسكري للقوات المشتركة فإن وحدات من القوات المرابطة في شرق الجاح بمديرية بيت الفقيه، وفي الجبلية بمديرية التحيتا، وشمال وشرق مدينة حيس، اشتبكت مع الميليشيات التي تقوم بعمليات استهداف متواصلة ضد الأحياء السكنية والمواقع العسكرية في تلك المناطق.


• الجيش يواصل تقدمه في صرواح، بمساندة مقاتلات التحالف التي شنت أكثر من 10 غارات على مواقع وأهداف عسكرية للميليشيات.

طباعة