التحالف يسقط طائرتين مسيرتين حوثيتين استهدفتا خميس مشيط

الجيش يسيطر على تباب استراتيجية في 3 مناطق بنهم صنعاء

مقاتلون من قوات الشرعية أعلى مرتفعات تم السيطرة عليها بالقرب من صنعاء. أرشيفية

واصلت قوات الجيش اليمني مسنودة بالقبائل ومقاتلات التحالف العربي عملياتها العسكرية في نهم بمحيط العاصمة صنعاء لليوم الثاني على التوالي، سيطرت خلالها على تباب استراتيجية في ثلاث مناطق جديدة، وكبدت الميليشيات الحوثية خسائر كبيرة، فيما تمكنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن من اعتراض وإسقاط طائرتين من دون طيار، أطلقتهما الميليشيات الحوثية باتجاه الأعيان المدنية بمدينة خميس مشيط السعودية.

وفي التفاصيل، ذكرت مصادر ميدانية أن قوات الجيش والقبائل فرضت سيطرتها الكاملة على مناطق وتباب عدة في جبهات نجد العتق، وجبال بحرة، وجبال صلب في مديرية نهم شمال شرق العاصمة صنعاء، في إطار عملياتها العسكرية، التي بدأتها أول من أمس، مشيرة إلى أن مقاتلات التحالف شنت أكثر من 15 غارة استهدفت مواقع وآليات للحوثيين في مناطق متفرقة من نهم.

وأكدت المصادر مصرع 33 من عناصر الحوثي بينهم قيادات ميدانية بارزة، وجرح أعداد أخرى معظمهم بضربات طيران التحالف التي استهدفت مواقع وآليات عسكرية كانت متمركزة في مواقع التماس في صلب وبحرة ونجد العتق، وأخرى في المناطق الواقعة بين مأرب وصنعاء، لافتة إلى أن الغارات أدت إلى تدمير 12 آلية عسكرية حوثية، إلى جانب تدمير مخزن أسلحة ومنصة إطلاق صواريخ كاتيوشا. وكانت الميليشيات قامت بتشييع ودفن جثث 84 قتيلاً من عناصرها بينهم خمس قيادات بارزة، خلال أيام العيد، سقطوا في جبهات الجوف وصنعاء، حسبما ذكرت مصادر مطلعة.

وفي البيضاء، أكدت مصادر ميدانية مصرع القيادي الحوثي العميد عبدالغني محمد علي الحكمي مع عدد من عناصره في غارة جوية لمقاتلات التحالف، استهدفت تعزيزات حوثية قرب موقع شبكة حوران في جبهة قانية.

وفي الضالع، لقي القيادي الحوثي العميد فيصل علي صالح الظفيري، مصرعه مع عدد من عناصره في المواجهات مع الجيش.

وفي الحديدة على الساحل الغربي، أقدمت ميليشيات الحوثي على قصف حي سكني في شارع صدام بمدينة الحديدة، ما أدى الى مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة تسعة آخرين.

وفي الرياض، قال المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد تركي المالكي، أمس، إن الحوثيين مستمرون في انتهاك القانون الدولي الإنساني بإطلاق الطائرات من دون طيار واستهدافهم المتعمد للمدنيين، وكذلك التجمعات السكانية التي تهدد حياة المئات من المدنيين.

وأكد أن التحالف أسقط طائرتين مسيرتين حوثيتين استهدفتا خميس مشيط.

وأوضح أن هذه الأعمال العدائية والإرهابية باستخدام الطائرات من دون طيار «تمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني، وتأكيداً لرفض مبادرة وقف إطلاق النار وخفض التصعيد التي أعلن عنها التحالف، وبدأت في 9 أبريل الماضي». وأشار المالكي إلى أن الميليشيات الحوثية لم تستجب لتلك المبادرة، إذ بلغ مجموع الانتهاكات أكثر من 5000، باستخدام كل أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة وكذلك الصواريخ الباليستية.

طباعة