تسجيل 104 خروقات للهدنة من قبل ميليشيات الحوثي

انتصارات نوعية للجيش اليمني والقبائل في مأرب والبيضاء

قوات الشرعية تصدت لھجوم حوثي على مواقعها في صرواح. ■أرشيفية

رصد التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن 104 خروقات لوقف إطلاق النار من قبل ميليشيات الحوثي خلال الساعات الماضية، فيما حققت قوات الجيش اليمني والقبائل انتصارات نوعية في جبهات مأرب والبيضاء، في حين استمرت الميليشيات في تصعيدها بجبهات الساحل الغربي لليمن.

وفي التفاصيل، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، مساء أول من أمس، رصده 104 خروقات لوقف إطلاق النار ارتكبتها ميليشيات الحوثي خلال الـ24 ساعة الماضية في عدد من المحافظات اليمنية.

وقال التحالف في بيان له إن اختراقات الميليشيات لوقف إطلاق النار منذ إعلانه بلغت ٢٦٧٦ خرقاً، وشملت الأعمال العسكرية العدائية، واستخدام الأسلحة الخفيفة والثقيلة، والصواريخ البالستية.

وتابع: «نطبق أقصى درجات ضبط النفس بقواعد الاشتباك، مع حق الرد المشروع لحالات الدفاع عن النفس في الجبهات»، كما أكد استمرار التزام التحالف العربي بوقف إطلاق النار، ودعم جهود المبعوث الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، للتوصل إلى حل سياسي ينهي معاناة اليمنيين.

ميدانياً، تمكنت قوات الجيش اليمني مسنودة بالقبائل، أمس، من التصدي لھجوم شنته ميليشيات الحوثي على مواقعها في صرواح غرب محافظة مأرب، وكبدتها خسائر كبيرة، قبل أن تشن هجوماً معاكساً على مواقع الحوثيين، تمكنت خلاله من إحكام السيطرة على تباب المھتدي الاستراتیجیة في جبھة صرواح.

وأكدت مصادر ميدانية أن الجيش والقبائل كبدوا الحوثيين قتلى، بينهم قائد الهجوم في صفوف الميليشيات، المدعو العقيد خالد حسين الكحلاني، مع عدد من عناصره، فيما تم أسر آخرين.

وكانت جبهات صرواح وغرب والمخدرة وجبال هيلان غرب مأرب شهدت معارك عنيفة، مساء الخميس وفجر امس الجمعة، بين قوات الجيش والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، تكبدت خلالها الميليشيات خسائر كبيرة.

وفي البيضاء، واصلت قوات الجيش والمقاومة المحلية إلى مشارف مديرية السوادية شمال المحافظة، بعد سيطرتها أمس على مواقع في مشارف سوق المديرية الواقع في مركزها الواقعة تحت السيطرة النارية للجيش والمقاومة.

وأكدت مصادر ميدانية أن قوات الجيش والمقاومة استكملت تأمين منطقة «حمة اليسبل» الاستراتيجية وعدد من التباب المحيطة بها في الوهبية بمديرية السوادية، واقتربت من مفرق عفار، وأمّنت مساحة 20 كم في جبهة قانية الوهبية، وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة، حيث لاتزال جثث قتلاهم متناثرة في شعاب المنطقة.

وأشارت المصادر إلى مصرع القيادي الحوثي في جبهة الوهبية، العقيد حمود المحاقري، إلى جانب القيادي ومهندس زراعة الألغام علي السراج، وعدد من عناصرهم، وأسر آخرين. وشارك في عمليات الجيش في الوهبية كتائب الحياة، واللواء 117، واللواء 159، ولواء المجد، وكتائب من محور بيحان في شبوة.

إلى ذلك، توفي رجل مسن يدعى محمد صالح الظهري في انفجار لغم أرضي، زرعته ميليشيات الحوثي في وادي تبين بمديرية القريشية، أثناء قيامه بجمع الحطب.

من جهة أخرى، واصلت قبائل البيضاء والمناطق المجاورة لها توافدها إلى مديرية ردمان، تلبية للنكف القبلي الذي أطلقته قبائل آل عواض، على خلفية مقتل الشهيدة جهاد الأصبحي على يد عناصر الحوثي.

وفي الحديدة على الساحل الغربي، صعّدت ميليشيات الحوثي من خروقها للهدنة الأممية، وقامت أمس باستهداف أحياء سكنية في مدينة حيس جنوب المحافظة، مستخدمة الأسلحة الرشاشة المتوسطة عيار 14.5 وسلاح الدوشكا عيار 12.7 بشكل هستيري. واستهدفت ميليشيات الحوثي مجمع أخوان ثابت الصناعي في مدينة الحديدة، مستخدمة الأسلحة المختلفة، ما تسبب في وقوع خسائر كبيرة في المباني ومخازن المجمع.

وفي تعز، أكدت مصادر محلية مقتل المختطف في سجون الحوثيين عبدالله طاهر الشرعبي، نتيجة التعذيب الذي تعرض له في مدينة الصالح التي حولتها الميليشيات إلى معتقل في شرق المحافظة.


قوات الجيش والمقاومة المحلية تصل إلى مشارف مديرية السوادية شمال البيضاء.

طباعة