«الصحة العالمية»: 3.75 ملايين امرأة في اليمن عرضة للوفاة أو المرض

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس، أن 3.75 ملايين امرأة في اليمن معرضات لخطر الوفاة أو المرض، بسبب القطاع الصحي الذي بات على شفا الانهيار.

وأفادت المنظمة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني: «كان نظام الصحة الإنجابية يعاني العديد من المشكلات قبل الأزمة الراهنة بسبب الحرب الحوثية، في ظل نظام صحي على شفا الانهيار». وأضاف البيان: «يظل ملايين الناس بحاجة للمساعدات الإنسانية، وخلال هذا العام، تتعرض 3.75 ملايين امرأة وفتاة في سن الإنجاب و600 ألف من الحوامل لخطر الوفاة والمرض».

وتابع: «يعمل القطاع الطبي بنحو نصف طاقته، وثلث المرافق الصحية العاملة فقط تقدم خدمات الصحة الإنجابية، بسبب نقص الموظفين والإمدادات، وعدم القدرة على تلبية تكاليف التشغيل أو تلف المعدات بسبب الصراع». وأكد البيان أن الحاجة إلى استمرار دعم المرافق الصحية في جميع أنحاء البلاد من خلال خدمات الصحة الإنجابية وصحة الأم والمواليد، تعد أمراً بالغ الأهمية.

وتابع: «تعمل منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للسكان معاً، بدعم من دولة الإمارات، لبناء القدرات التشغيلية للنظم الصحية والخدمات المجتمعية، لضمان توفير خدمات الصحة الإنجابية الطارئة للنساء، وزيادة فرص الوصول إليهن، خصوصاً النساء الحوامل والمجتمعات الضعيفة المتأثرة بالنزاع المستمر».

وأشار البيان إلى أن هناك ما يقدر بستة ملايين امرأة وفتاة في سن الإنجاب (15 إلى 49 سنة)، يحتجن للدعم حسب تقدير صندوق الأمم المتحدة للسكان.

 

طباعة