إفشال هجوم حوثي في ربط العنان بالجوف

الجيش اليمني والمقاومة يتوغلان في مديرية السوادية بالبيضاء

قوات من الشرعية اليمنية في إحدى المناطق شمال المخاء. أ.ف.ب

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أمس، تسجيل 92 حالة اختراق للهدنة ووقف إطلاق النار في اليمن من قبل ميليشيات الحوثي، فيما تواصلت العمليات العسكرية في جبهات البيضاء والجوف ومأرب، في حين تواصلت الخروقات للهدنة الأممية في جبهات الساحل الغربي من قبل ميليشيات الحوثي.

وفي التفاصيل، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أمس، تسجيل 92 حالة اختراق للهدنة ووقف إطلاق النار في اليمن من قبل ميليشيات الحوثي خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع عدد الخروقات منذ إعلانها إلى 2216 اختراقاً.

وقال التحالف العربي بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية، إن جماعة الحوثي ارتكبت 92 خرقاً لوقف إطلاق النار في اليمن، خلال 24 ساعة، ليرتفع إجمالي الخروقات منذ وقف إطلاق النار إلى 2216 خرقاً. وأوضح التحالف أن الخروقات شملت الأعمال العسكرية العدائية واستخدام الأسلحة الخفيفة والثقيلة والصواريخ الباليستية.

ميدانياً، واصلت قوات الجيش مسنودة بالمقاومة المحلية والقبائل تقدمها في جبهات محيط العاصمة اليمنية صنعاء وعلى رأسها جبهات البيضاء الواقعة شرق صنعاء، والتي توغلت أمس في منطقة الوهبية.

وأشار قائد كتائب الحياة العميد أبوالزبير محمد عبدالقوي الحميقاني، إلى أن أبطال الجيش والمقاومة المحلية واصلوا تقدمهم ما بعد نقطة اليسبل بمنطقة الوهبية وتوغلوا بمديرية السوادية بمسافات كبيرة، مؤكداً مصرع العشرات من عناصر الحوثي في العمليات الأخيرة، بينهم القيادي الحوثي محمد عبدربه قائد جبهة الوهبية في ميليشيات الحوثي.

وأوضح الحميقاني أن خطوط ميليشيات الحوثي الدافعية تهاوت أمام ضربات الجيش والمقاومة وانهارت بشكل كامل في قانية التي باتت تحت سيطرة الشرعية، لافتاً إلى أنه يجري حالياً تطهير مواقع أبراج الشبكة وملاحقة فلول الميليشيات فيها، إلى جانب التوغل في منطقة غول الأحمدي.

وأكد العميد الحميقاني غنيمة كمية من الأسلحة والذخائر التي تركتها الميليشيات، إلى جانب تدمير آليات تابعة للحوثيين منها آلية عسكرية ثقيلة وثلاث سيارات.

وكان قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن محمد الحبيشي، تفقد أول من أمس، مواقع الجيش في جبهة قانية شمال محافظة البيضاء، مشيداً بأدواره البطولية، واطلع من قائد محور البيضاء العميد الركن عبدالرب الأصبحي، على سير المعارك.

من جهة أخرى، اندلعت فجر أمس، مواجهات مسلحة بين عناصر الحوثي ومقاتلي من قبيلة آل عواض، التي تسكن مديرية ردمان، في محافظة البيضاء، بعد انتهاء مهلة الأيام الثلاثة التي منحها ياسر العواضي، زعيم «آل عواض» لميليشيات الحوثي لرفع تسلط مشرفيها على أهالي المحافظة، ومحاسبة قتلة الشهيدة جهاد الأصبحي.

وذكرت مصادر محلية أن الميليشيات الحوثية دفعت بمئات من مقاتليها إلى هناك، فيما وصل مقاتلون من قبائل البيضاء للقتال في صفوف «آل عواض»، وأن مدرعات حوثية شوهدت وهي في بطن وادي منطقة المجانح، الواقع على حدود مديرية السوادية.

على الصعيد ذاته منعت قبائل «آل الطاهر والمجانح وآل سواد» ميليشيات الحوثي من التمركز في مناطقهم لقصف آل عواض في مديرية ردمان، فيما أعلنت قبائل الطفة وآل طاهر النفير لمساندة قبائل آل عواض.

وفي الجوف، أفشلت قوات اللواء الأول حرس حدود بالجيش اليمني محاولة تقدم لميليشيات الحوثي باتجاه مواقع القلعة الاستراتيجي في جبهة برط العنان، وكبدتها خسائر كبيرة وفقاً لمصادر ميدانية.

وفي مأرب، أفشلت قوات الجيش والقبائل هجمات ومحاولات تسلل حوثية في جبهات غرب المحافظة، في مديرية مجزر الواقعة على تخوم مفرق الجوف بين صنعاء والجوف.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، واصلت ميليشيات الحوثي استهدافها وخروقها للهدنة الأممية في جميع الجبهات، وقامت أمس باستهداف منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا بشكل هستيري، مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة.

وأكدت المصادر أن القوات المشتركة ردّت على مصادر النيران الحوثية، بعد أن حدّدت مواقعها بدقة وأخمدتها على الفور.


92 حالة اختراق للهدنة ووقف إطلاق النار من قبل ميليشيات الحوثي خلال 24 ساعة.

طباعة