أفشل هجمات للحوثيين في الجوف ومأرب والساحل الغربي

الجيش اليمني يحرر مناطق جديدة في البيضاء ويتقدم نحو مديرية السوادية

قوات الشرعية اليمنية كبدت الميليشيات خسائر فادحة في جبهات عدة. أرشيفية

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس، قيام ميليشيات الحوثي بـ2019 خرقاً لوقف إطلاق النار منذ إعلانه في 8 أبريل، وفي حين تمكنت القوات اليمنية من تحرير مناطق جديدة في البيضاء، وأفشلت هجمات لميليشيات الحوثي في جبهات مأرب والجوف، واصلت المليشيات خروقاتها للهدنة في جبهات الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس، قيام ميليشيات الحوثي بـ2019 خرقاً لوقف إطلاق النار، منذ إعلانه في 8 أبريل الماضي.

وقال التحالف العربي إنه يطبق أقصى درجات ضبط النفس بقواعد الاشتباك، مع حق الرد المشروع لحالات الدفاع عن النفس.

ميدانياً، تمكنت القوات اليمنية، مسنودة بالمقاومة المحلية، من السيطرة على أجزاء كبيرة من عزلة قانية شمال غرب محافظة البيضاء، وتقدمت نحو مديرية السوادية بعد تحرير نقطة اليسبل، وأجزاء كبيرة من الطريق الإسفلتي المتجه إلى منطقة الوهبية.

وذكر قائد محور البيضاء، العميد عبدالرب الأصبحي، أن «الجيش مسنوداً بالمقاومة أحرز تقدماً ميدانياً، وتمكن من تطهير عدد من المواقع التي تنطلق منها هجمات الميليشيات في جبهة قانية، التي باتت شبه محررة».

وكانت مصادر ميدانية أكدت مصرع أكثر من 70 حوثياً، وأسر آخرين، في جبهات الضالع مساء الخميس وفجر أمس، إلى جانب تدمير آليات عسكرية، مؤكدة مصرع القيادي الحوثي صلاح هادي الوهبي، في المعارك الأخيرة، إلى جانب القيادي ناجي أحمد المطوع، والقيادي صالح حسين ضيف الله، والقيادي يوسف أحمد علي، وعلي محمد يحيى.

وفي مكيراس، واصلت قوات لواء الأماجد التابع للقوات المشتركة تقدمها في جبهة جبل ثرة، على حساب الميليشيات الحوثية.

من جهة أخرى، تمكنت الفرق الهندسية من نزع 139 لغماً وعبوة ناسفة، من قانية الواقعة بين البيضاء ومأرب.

وتشهد محافظة البيضاء، وسط اليمن، معارك عنيفة منذ أسابيع بين الجيش والمشتركة والمقاومة من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى.

وفي الجوف، أفشلت قوات الجيش اليمني هجمات حوثية باتجاه مواقعها في شرق مدينة الحزم، ومحيط معسكر اللبنات، تركز أعنفها على منطقة الجدافر، وبالقرب من معسكر اللبنات، وكبدتها خسائر كبيرة.

وفي مأرب، أكدت مصادر عسكرية مصرع عدد من عناصر الحوثي في مواجهات وقعت مع الجيش، مساء الخميس وفجر أمس، في جبهة العلم بصرواح غرب المحافظة، بينهم قيادات ميدانية منهم ‏صدام الشامي، والمدعو فلاح سليم، المنتميان إلى ما يسمى «كتائب الحسين»، بالإضافة إلى تدمير آليات قتالية عدة للميليشيات.

وفي صنعاء، أكدت مصادر محلية فشل ميليشيات الحوثي في إطلاق صاروخ باليستي، من شمال المدينة فجر أمس.

من جانبها، واصلت الميليشيات خرقها للهدنة في الساحل الغربي، وقامت فجر أمس بقصف الأحياء والقرى السكنية في مدينة التحيتا، ومنطقة الجبلية.

وفي الضالع، قصفت ميليشيات الحوثي عشوائياً قرى ومنازل آهلة بالمدنيين في اليوبي غرب قعطبة، تركز القصف على منطقة سليم القريبة من الفاخر، ما تسبب في وقوع إصابات بأوساط المدنيين.


مصرع 70 حوثياً، وأسر آخرين، في جبهات الضالع، إلى جانب تدمير آليات عسكرية للميليشيات.

طباعة