إفشال هجمات للميليشيات غرب تعز وشرق الحديدة

القوات المشتركة والجنوبية تحرّر مواقع استراتيجية في البيضاء والضالع

عناصر من القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. أرشيفية

تواصلت هجمات ميليشيات الحوثي في تعز والحديدة ومناطق يمنية أخرى، وخروق الميليشيات لمبادرة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بوقف إطلاق النار، وشهدت جبهات مأرب وصنعاء والبيضاء والضالع عمليات عسكرية، أدت إلى تحرير مناطق استراتيجية من قبل القوات المشتركة والجنوبية في الضالع والبيضاء.

وتفصيلاً، أفشلت قوات الجيش اليمني محاولة تقدم لعناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية، في شرق جبل صلب، بمديرية نهم شمال شرق العاصمة اليمنية صنعاء، وكبدتها خسائر كبيرة، وفقاً لمصادر ميدانية أكدت أن الميليشيات الحوثية حاولت استعادة السيطرة على الطريق الرابط بين صنعاء والجوف ومأرب في مفرق الجوف، لكنها فشلت في ذلك.

ووفقاً للمصادر، فإن جبهات مفرق الجوف وصلب والمخدرة شهدت، أمس، معارك عنيفة بين الجيش اليمني والميليشيات، واستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة من قبل الحوثيين الذين لم يلتزموا بوقف إطلاق النار.

وفي مأرب، تواصلت المعارك العنيفة لليوم الثاني، في جبهات غرب المحافظة، الممتدة من المخدرة إلى صرواح مروراً بالمشجح وهيلان، وسط تقدمات للجيش اليمني والقبائل في تلك الجبهات.

وفي البيضاء، تمكنت القوات المشتركة والجنوبية من السيطرة على مناطق استراتيجية في مديرية مكيراس، بين أبين والبيضاء، وواصلت تقدمها نحو منطقة بركان لتأمين عقبة ثرة بالكامل، بعد سيطرتها على ذي مسل، فجر أمس.

وكانت القوات المشتركة والجنوبية تمكنت من السيطرة على مناطق عدة في محيط منطقة مهجر الاستراتيجية، مع استمرار المعارك ضد الميليشيات في منطقة بركان، الواقعة على أطراف مدينة مكيراس، وسط أنباء عن فرار قائد الجبهة، القيادي الحوثي ياسر جحلان، إلى البيضاء.

وفي جبهة الحازمية بمديرية الصومعة، قصفت القوات المشتركة والمقاومة المحلية مواقع للميليشيات في موقع عرقوب العقلة، وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وفي الضالع، أكد مصدر ميداني في القوات المشتركة تمكن القوات من السيطرة الكاملة على قطاع الثوخب، شمال شرقي مديرية الحشاء، وفرض الحصار الكامل على قطاع حبيل يحيى، مع استمرار المواجهات في محيط جبل المصيوح الاستراتيجي.

وأشار المصدر إلى أن القوات المشتركة والجنوبية تسعى لقطع طريق الإمداد بين إب والضالع من جهة المصيوح، والتوغل غرب الحشاء لتأمين المناطق الشمالية والغربية لمحافظة الضالع بالكامل.

وأسرت القوات المشتركة والجنوبية خمسة من عناصر الحوثي، خلال معارك تحرير الثوخب بمديرية الحشاء، وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، خلال المواجهات في المناطق الواقعة شرق محافظة إب، وتمكنت خلالها القوات من تحرير تسعة مواقع استراتيجية في جبهة المشاريح وحجر.

إلى ذلك، أقدمت الميليشيات على قتل الصيدلي، محمد صالح الواصلي، الذي يعمل في بيع الأدوية، والمنتمي لعزلة بني زهير في مديرية العدين التابعة لمحافظة إب، حيث قُتل برصاص مسلح حوثي من أفراد نقطة تفتيش مخصصة للجبايات الحوثية، في منطقة الفاخر، شمالي الضالع، بعد ملاسنات كلامية مع أحد مسلحي الحوثي الذي أرداه قتيلاً في الحال.

وفي الحديدة، تصدت القوات المشتركة لهجوم شنته ميليشيات الحوثي على مواقعها شرق مدينة الصالح، وألحقت بها خسائر فادحة جراء خروقها للهدنة الأممية، وقالت مصادر ميدانية إنه تم إفشال محاولة تقدم الميليشيات باتجاه مواقع القوات المشتركة.

وقصفت ميليشيات الحوثي مواقع القوات المشتركة والأحياء السكنية في مديريات حيس والتحيتا والدريهمي، وبيت الفقيه والكيلو 16، وشارعَي صنعاء والخمسين في مدينة الحديدة، ومارست الميليشيات عمليات مداهمات واعتقالات واسعة بحق أبناء المناطق الواقعة تحت سيطرتها في الساحل الغربي.

وفي تعز، ذكرت مصادر ميدانية أن القوات اليمنية المشتركة تمكنت من كسر هجوم لميليشيات الحوثي في مثلث البرح غرب المحافظة، مشيرة إلى إن ألوية المشاة واللواء الثامن، خاضت اشتباكات عنيفة مع المليشيات أثناء الهجوم.

وفي شرق تعز، قتل ثلاثة من عناصر الحوثي في مواجهات مسلحة حوثية - حوثية، شهدتها منطقة الحوبان، على خلفية تقاسم الإتاوات التي تفرضها الميليشيات على المحال التجارية والبائعين.


ميليشيات الحوثي تقصف الأحياء السكنية في الحديدة، وتشن مداهمات واعتقالات في الساحل الغربي.

طباعة