«كيم» ظهر للمرة الأخيرة في 11 أبريل

رصد قطار زعيم كوريا الشمالية في مدينة ساحلية وسط تكهنات بشأن صحته

صورة

رصدت صور أقمار اصطناعية قطار الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، في منتجع شرق بلاده، وفق الموقع الأميركي «38 نوررث»، في وقت تثير فيه صحة كيم التكهنات، وأظهرت الصور القطار في محطة مخصصة لعائلة كيم، وفق ما أكد الموقع المتخصص بتتبع أخبار كوريا الشمالية.

وظهر كيم للمرة الأخيرة في 11 أبريل، خلال اجتماع للمكتب السياسي للحزب، ثم تحدثت وسائل إعلام رسمية عن مشاركته في جولة تفقدية لقاعدة جوية في 12 أبريل، وتثير صحة كيم التكهنات في أوساط المتخصصين بالشؤون الكورية الشمالية، خصوصاً أنه لم يظهر في الصور الرسمية لاحتفالات 15 أبريل، تاريخ ميلاد مؤسس النظام وجدّ الزعيم الحالي، كيم إيل سونغ.

وأوضح «38 نورث» أن وجود القطار في تلك المنطقة «لا يثبت أي شيء بخصوص مكان الزعيم الكوري الشمالي، ولا يؤكد شيئاً بخصوص حالته الصحية، لكن ذلك يعطي صدقية للمعلومات التي تقول إن كيم موجود في منطقة مخصصة للنخبة على الساحل الشرقي».

ومن جانبها، ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية، أمس، أن كيم أعرب عن تقديره للعمال الذين يبنون منشأة في منطقة «سامجيون» الحدودية الشمالية، وأصدرت الإذاعة الكورية الشمالية تقريراً مماثلا أيضاً، أمس، يقول إن كيم قدم شكره للعمال الذين يسهمون بإخلاص في بناء محطة لتوليد الكهرباء.

وكان موقع «دايلي إن كاي»، الذي يديره كوريون شماليون منشقون، قد ذكر أن الزعيم الكوري الشمالي خضع في أبريل لعملية جراحية بسبب معاناته من مشكلات في شرايين القلب، وأنه يمضي فترة نقاهة في محافظة بيون غان في الشمال.

ونقلاً عن مصدر كوري شمالي، لم يذكر هويته، قال الموقع إن كيم، الذي يبلغ من العمر 36 عاماً، خضع لعلاج بشكل طارئ بسبب مشكلات مرتبطة بـ«تدخينه الشديد وبدانته وإرهاقه».

ونقلت شبكة «سي إن إن» عن مسؤول أميركي قوله إن واشنطن تدرس معلومات، تفيد بأن كيم جونغ أون «بحالة شديدة الخطورة نتيجة لعملية جراحية»، غير أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد اعتبر، الخميس الماضي، أن المعلومات المتعلقة بتدهور صحة كيم على الأرجح «خاطئة».

ونقلت قناة «إس بي إس» الكورية الجنوبية عن مسؤول حكومي قوله إن كيم موجود على الأرجح في وونسان، منذ أربعة أيام على الأقل، وأنه سيظهر علناً قريباً.

وأضافت القناة أن الجيش الكوري الجنوبي يراقب مكان توقف قطار كيم، الذي شوهد في وونسان، بينما طائرته التي يستخدمها عادة للتنقل إلى وونسان لاتزال في بيونغ يانغ.

وليست هذه المرة الأولى التي يثير فيها غياب كيم الشكوك، ففي عام 2014 لم يظهر كيم علناً لستة أسابيع قبل أن يشاهد مجددا متكئاً على عصا. وأكدت حينها الاستخبارات الكورية الجنوبية، بحسب وكالة «يونهاب»، أن الزعيم الكوري الشمالي خضع لعملية إزالة التهاب من كاحله.


«كيم» لم يظهر علناً لستة أسابيع في عام 2014، قبل أن يُشاهد مجدداً متكئاً على عصا.

كوريا الجنوبية تراقب مكان توقف قطار كيم.. وطائرته لاتزال في بيونغ يانغ.

طباعة