الميليشيات تعتقل وزيراً سابقاً من منزله في صنعاء

الجيش اليمني يحرّر مواقع استراتيجية في الجوف ويفشل هجمات حوثية بالبيضاء

القوات اليمنية تواصل التصدي للانتهاكات الحوثية في جبهات عدة. أرشيفية

تمكن الجيش اليمني من تحرير مواقع استراتيجية في محافظة الجوف، ونجح في إفشال هجمات شنتها ميليشيات الحوثي بطائرات مسيرة في محافظة البيضاء، وتواصلت المواجهات بين الجيش والميليشيات في جبهات محيط العاصمة صنعاء، في ظل استمرار خروقات الميليشيات لوقف إطلاق النار الذي أعلنه التحالف العربي لدعم الشرعية، فيما قامت الميليشيات باعتقال وزير الثقافة اليمني السابق خالد الرويشان من منزلة في صنعاء، واقتادته إلى جهة مجهولة.

وتفصيلاً، شنت ميليشيات الحوثي هجوماً واسعاً هو الثاني خلال أقل من 24 ساعة على مواقع الجيش اليمني في جبهات الجوف ومأرب، تركز في جبهة الجدفر ومجزر بين المحافظتين، وسقط فيه العشرات بين قتيل وجريح في صفوف الميليشيات بينهم قيادات بارزة، وأكدت مصادر ميدانية ارتفاع حصيلة قتلى الحوثيين في مواجهات غرب مأرب وشرق مديرية الحزم بالجوف إلى 60 قتيلاً وعشرات المصابين، إلى جانب أسر عدد من عناصر الميليشيات.

وأكدت المصادر تمكن قوات الجيش في جبهة الجدفر شرق مديرية الحزم من إسقاط طائرة حوثية مسيرة قبل وصولها إلى هدفها، حيث كانت محملة بكمية كبيرة من المتفجرات.

وتمكنت قوات الجيش اليمني من تحرير مواقع استراتيجية شرق مدينة الروض بالجوف منها سلسلة مواقع «أبو ربيع» الاستراتيجية ومواقع أخرى مجاورة لها، بعد معارك خلفت 15 قتيلاً حوثياً.

وشهدت مديرية مجزر في مأرب، أمس، مواجهات عنيفة عقب محاولة الميليشيات التقدم فيها، ما دفع الجيش للتصدي لها وإجبارها على التراجع والفرار بعد تكبيدها خسائر كبيرة، وفقاً لمصدر عسكري في المنطقة الثالثة.

وأكد المصدر تمكن قوات الجيش من أسر قيادي حوثي ومرافقه في جهبة مجزر.

من جهة أخرى، أقرت ميليشيات الحوثي بمصرع محمد أحمد بدرالدين الحوثي، نجل شقيق زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي دون ذكر مكان وتاريخ مصرعه، فيما أكدت مصادر مطلعة مصرعه في جبهة صرواح غرب محافظة مأرب قبل أيام.

وأقرت الميليشيات بمصرع القيادي الحوثي المدعو حسن غلب محمد القحوم المقرب من زعيم الميليشيات، في جبهة بئر المزاريق شمال معسكر اللبنات في محافظة الجوف، إلى جانب العشرات من عناصر الحوثي الذين تساقطوا في تلك الجبهة.

وفي نهم شمال شرق العاصمة صنعاء، تجددت المواجهات بين الجيش اليمني والميليشيات في محيط جبل صلب بعد تمكن الجيش من إفشال محاولة تقدم حوثية باتجاه مواقعه على مقربة من مفرق الجوف، ما أدى إلى تدمير آليات عسكرية ومصرع وإصابة عدد من الحوثيين.

وأصيب طفلان في انفجار لغم زرعته ميليشيات الحوثي في منطقة حريب نهم، وفقاً لمصادر محلية أوضحت أن الطفل ناجي محمد الحنك أصيب مع طفل آخر أثناء رعيهما الأغنام في المنطقة.

وفي البيضاء اندلعت، فجر أمس، مواجهات عنيفة بين المقاومة المحلية من جهة والميليشيات الحوثية من جهة أخرى في جبهة الحازمية، وأكدت مصادر مصرع وإصابة عدد من عناصر الحوثي وتدمير آلية عسكرية واغتنام أخرى، إلى جانب اغتنام كمية من الذخائر المتنوعة خلفتها الميليشيات في منطقة المواجهات.

وأفشلت المقاومة مسنودة بقوات ألوية العمالقة هجوماً حوثياً بالطائرات المسيرة في جبهة الزاهر، وذكر مصدر ميداني أن الميليشيات المتمركزة في جبل الجماجم أطلقت طائرات مسيرة مفخخة فوق مواقع مقاومة آل حميقان الواقعة في جبهتي الحبج ولجردي بغية استهدافها، وتم رصدها والتصدي لها بوابل من النيران وإجبارها على تغيير مسارها والعودة إلى نقطة الانطلاق دون تنفيذ الهجوم.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، قصفت ميليشيات الحوثي الأحياء السكنية جنوب مديرية التحيتا بقذائف المدفعية، وفقاً لمصادر محلية، أشارت الى أن الميليشيات قصفت الأحياء السكنية جنوب مدينة التحيتا بقذائف مدفعية الهاون الثقيل وقذائف الهاون عيار 120 بشكل عنيف.

وفي صنعاء، أقدمت ميليشيات الحوثي على اختطاف وزير الثقافة اليمني السابق، خالد الرويشان، من منزله بالعاصمة واقتادته إلى جهة مجهولة دون معرفة الأسباب، وفقاً لما ذكر نجله وضاح.

ودان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني الواقعة واستنكرها بشدة، وقال إن جريمة اختطاف الرويشان من منزله بصورة همجية تعكس تنصل الميليشيات من كل القيم الإنسانية والاعتبارات الأخلاقية.

وأشار إلى أن ‏«الجريمة هي امتداد لآلاف من حالات الاختطاف التي طالت الشخصيات السياسية والاجتماعية والإعلاميين والصحافيين والنشطاء، وتعكس العقلية الإجرامية للميليشيات واستخفافها بحياة الناس وعدم قبولها بالرأي الآخر، ورفضها أي صوت معارض يناهض ممارساتها وحالة حقوق الإنسان في مناطق سيطرتها».

‏وطالب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة وأمينها العام أنطونيو غوتيريس ومبعوثه إلى اليمن مارتن غريفيث بإدانة هذه الجريمة، التي تكشف الموقف الحقيقي للميليشيات من السلام ومضيها في التصعيد السياسي والعسكري رداً على دعوات وجهود التهدئة.


المواجهات تجددت بين الجيش اليمني والميليشيات في محيط جبل صلب بجبهة نهم.

الحوثي يقصف أحياء سكنية في الحديدة بقذائف الهاون الثقيل بشكل عنيف.

طباعة