تدمير آليات عسكرية للميليشيات في جبهة صرواح بمأرب

القوات المشتركة تُحبط هجمات حوثية في الضالع والحديدة

عناصر من الجيش اليمني في جبهة نهم. أرشيفية

تجدّدت المواجهات العنيفة بين القوات اليمنية المشتركة وميليشيات الحوثي في جبهات الضالع وغرب تعز، فيما شهدت جبهات الساحل الغربي تصعيداً عسكرياً لافتاً للميليشيات تركز في جبهات حيس والتحيتا، وتصدت القوات المشتركة لهجمات حوثية في الضالع والحديدة، في حين تمكنت قوات الجيش اليمني من تنفيذ كمين محكم لتعزيزات حوثية في جبهة صرواح بمأرب.

وتفصيلاً، شهدت جبهات الضالع بوسط اليمن، أمس، معارك عنيفة بين القوات اليمنية المشتركة مسنودة بالقوات الجنوبية من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، تركزت في مناطق صبيرة وحبيل السماعي وحبيل العبدي ومنطقة الخرازة ومحيط الفاخر، واستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة.

وذكرت مصادر ميدانية في الضالع أن الميليشيات الحوثية شنت أكبر هجوم على شمال الضالع منذ أشهر بعد وصول تعزيزات مسلحة كبيرة لها إلى منطقة العود المحاذية لقعطبة خلال اليومين الماضيين تضم آليات عسكرية، فيما استهدفت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية بعض تلك الآليات، وأحبطت القوات المشتركة هجمات الميليشيات على مواقعها.

وأكدت المصادر مصرع العشرات من عناصر الحوثي، بينهم قائد الهجوم الأخير المدعو «محمد المروني»، إلى جانب إصابة العديد من عناصر الميليشيات، وأسر آخرين.

وفي صنعاء، قصفت مقاتلات التحالف مواقع وتعزيزات لميليشيات الحوثي في مناطق متفرقة من جبهة نهم، وأكدت مصادر محلية أن الاستهداف أدى إلى مصرع وإصابة عدد من عناصر الميليشيات وتدمير تعزيزات وآليات عسكرية للحوثيين في منطقة شكوان في المديرية ذاتها.

وتواصلت المعارك بين قوات الجيش اليمني والميليشيات في نهم، وتركزت أعنفها في محيط جبال يام الاستراتيجية، فيما شهدت العاصمة ومناطق القبائل في صنعاء عملية تحشيد وتجنيد جديدة من قبل الحوثيين.

وفي صعدة، شنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع الحوثيين في مديريات رازح وشدى ومنبه، وأخرى في مناطق واقعة بين الظاهر وحيدان، معقل زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي، وأدت الغارات إلى تدمير تحصينات وآليات عسكرية في كهوف الحوثيين بالمناطق المستهدفة.

وفي مأرب، تمكنت قوات الجيش اليمني من تنفيذ كمين محكم استهدف تعزيزات عسكرية للميليشيات في جبهة صرواح غرب المحافظة، ودمرت القوات عدداً من الآليات وغنمت البقية، وقتل وأصيب من كانوا على متن الآليات من عناصر الحوثي، وتم أسر آخرين.

وفي البيضاء، واصلت ميليشيات الحوثي قصفها المناطق والقرى السكنية في محيط عقبة ثرة من جهة أبين، مستخدمة الدبابات والمدافع الثقيلة، وأكدت مصادر عسكرية أن الميليشيات قصفت المناطق السكنية بين أبين والبيضاء، بصواريخ الكاتيوشا، وقذائف المدفعية والدبابات، بعد نصبها راجمات صواريخ في قمة عقبة ثرة أخيراً، الأمر الذي دفع القوات الجنوبية إلى الرد على مصدر النيران في المنطقة.

وفي الحديدة، شهدت المناطق الجنوبية للمحافظة مواجهات عسكرية بين ميليشيات الحوثي والقوات اليمنية المشتركة عقب محاولة الحوثيين التسلل تحت غطاء ناري كثيف إلى مواقع القوات في مديريتي حيس والتحيتا فجر أمس.

وفي التحيتا، لقي ستة من عناصر الحوثي مصرعهم، وأصيب آخرون، في تصدي القوات المشتركة لهجوم حوثي على منطقة الجبلية، وأحبطت القوات الهجوم.

وفي مدينة الحديدة، واصلت الميليشيات تصعيدها العسكري، وقامت أمس بقصف أحياء سكنية في شارع الخمسين بالمدفعية الثقيلة والأسلحة الرشاشة، كما قصفت مزارع في محيط مديرية الدريهمي، ما أدى إلى اشتعال النيران في إحداها.

وفي تعز، قصفت مدفعية القوات المشتركة في جبهة البرح مواقع لميليشيات الحوثي في غرب جبال رسيان، ما أدى إلى مصرع قناص حوثي، وتدمير آلية عسكرية.


- ميليشيات الحوثي تواصل قصف المناطق والقرى السكنية في محيط عقبة ثرة بالبيضاء.

طباعة