إفلاس أول شركة للاتصالات في مناطق الحوثي

    أكدت مصادر محلية في العاصمة صنعاء قيام ميليشيات الحوثي الانقلابية بإعلان إفلاس شركة «واي» للاتصالات، كأول شركة اتصالات تعلن إفلاسها في مناطق الحوثي، التي فرضت عليها إتاوات مالية كبيرة، وقيدت من أعمالها ودمرت أبراجها في مناطق عدة، باعتبارها مقربة من حزب المؤتمر الشعبي العام.

    وكانت المحكمة التجارية الابتدائية الخاضعة لسيطرة الميليشيات، أعلنت إفلاس شركة «واي» للاتصالات، بعد رفع دعوى قضائية من قبل شركة «لينك إن تايم المحدودة» و«شركة مينا فاز المحدودة» ضد شركة «واي»، تقضي بثبوت توقف شركة «واي» عن دفع ديونها التجارية.

    وأشهرت المحكمة التجارية إفلاس شركة «واي» للاتصالات، وكلفت خبيراً محاسبياً مديراً للتفليسة. وقالت مصادر تقنية في «واي» إن الشركة واجهت العديد من الصعوبات والأضرار في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، كخروج أبراج من الخدمة وانقطاع الكهرباء، ومشكلات مالية كارتفاع كلفة تشغيل الشبكة، إلى جانب فرض إتاوات مالية كبيرة على الشركة من قبل الميليشيات ما أدى إلى انخفاض نسبة مبيعات الشركة، وبالتالي انخفاض نسبة الإيرادات.

    وتعتبر شركة «واي» رابع شركة للاتصالات النقالة في الجمهورية اليمنية، حصلت على ترخيص مزاولة النشاط مطلع عام 2007، ويقع المقر الرئيس للشركة في صنعاء، وكانت تعد واحدة من أكبر الشركات في اليمن عند افتتاحها.

    طباعة