مواجهات بين الجيش اليمني والحوثيين في صعدة ومأرب والجوف

    قناصة الميليشيات تستهدف لجان المراقبة الأممية في الحديدة

    أفراد من القوات الحكومية اليمنية في إحدى نقاط المراقبة بالحديدة. أرشيفية

    صعّدت ميليشيات الحوثي من خروقاتها للهدنة الأممية في الساحل الغربي لليمن، وأقدمت أمس على قنص أحد أعضاء فرق الارتباط في المنطقة الخامسة بمدينة الحديدة، مع استمرار قصفها لمواقع القوات المشتركة والأحياء السكنية في مناطق متفرقة من محافظة الحديدة، في حين شهدت جبهات صعدة ومأرب والجوف عمليات عسكرية للجيش خلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

    وتفصيلاً، أكدت مصادر ميدانية، وأخرى محلية، في محافظة الحديدة على الساحل الغربي لليمن إصابة أحد ضباط الارتباط للقوات المشتركة في المحافظة برصاص قناص تابع لميليشيات الحوثي الانقلابية، مشيرة إلى استمرار الميليشيات في خروقاتها اليومية بجبهات الساحل وبشكل مكثف.

    وأوضحت المصادر أن ضابط الارتباط العقيد محمد شرف الصليحي، أصيب برصاص قناص حوثي أثناء تأدية واجبه في مقر نقطة الرقابة الخامسة بجوار «سيتي ماكس» بمدينة الحديدة، وحالته خطرة.

    وأعلن عدد من ضباط الارتباط تعليق عملهم، فيما انسحب آخرون من نقطة مدينة الصالح، محملين بعثة الأمم المتحدة مسؤولية ما حدث.

    وذكرت المصادر أن ميليشيات الحوثي استهدفت في أوقات سابقة نقاط المراقبة في مناطق عدة بالحديدة، ومنعت تحركات البعثة الأممية باتجاه مناطق عدة دون أن تتخذ الأمم المتحدة أي إجراءات رادعة ضد الميليشيات.

    وتابعت المصادر أن ميليشيات الحوثي واصلت عملياتها التصعيدية وخروقاتها اليومية للهدنة الأممية في محاولة منها لنسف اتفاق استوكهولم وعملية السلام بالحديدة، وقامت أمس بشن هجوم واسع باتجاه منطقة الكيلو 16 شرق الحديدة، وتمكنت القوات اليمنية المشتركة من صد الهجوم، وتكبيد الميليشيات عدداً من القتلى والجرحى.

    وقصفت ميليشيات الحوثي مواقع للقوات المشتركة وأحياء سكنية في الجبلية والفازة في التحيتا بأكثر من 30 قذيفة مدفعية وصاروخية، وفقاً لمصادر محلية أشارت إلى أن ثلاث قذائف سقطت في إحدى المزارع.

    إلى ذلك، واصلت الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة عمليات تفكيك وإزالة الألغام من المناطق المحررة، وتمكنت أمس من نزع ألغام من سوق النخيلة بوادي رمان في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة.

    وفي صعدة، أكدت مصادر عسكرية مصرع 11 من عناصر الحوثي في مواجهات مع الجيش اليمني في جبهة باقم التي تجددت فيها المواجهات بين الجانبين، مشيرة إلى أن من بين القتلى القيادي الحوثي الميداني المدعو «أبوالحسين الرزامي».

    ونقل المركز الإعلامي للجيش اليمني عن ﻗﺎﺋﺪ ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﺍﻟﺨﺎﻣﺲ ﺣﺮﺱ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﻌﻤﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺒﺎﻫﻠﻲ، قوله إن الجيش كسر الهجوم الحوثي باتجاه مواقعه في تبة الخزان، وكبد الميليشيات خسائر كبيرة، وأجبرها على التراجع والفرار.

    وفي جبهة كتاف البقع، واصلت قوات الجيش اليمني عملياتها العسكرية في جبهة بيت السلامي لليوم الثاني على التوالي، وأكدت مصادر عسكرية استمرار تقدم الجيش جنوب شرق كتاف، بعد خوضه معارك عنيفة ضد الميليشيات التي تكبدت خسائر كبيرة.

    وفي مأرب تواصلت المعارك بين الجيش والميليشيات في جبهات صرواح غرب المحافظة، وتمكنت خلالها قوات الجيش من التقدم في جبهة المشجح، وغنمت كمية كبيرة من الأسلحة خلفتها عناصر الحوثي في المنطقة.

    وذكرت مصادر ميدانية أن قوات الجيش مسنودة بالتحالف العربي خاضت معارك عنيفة ضد الميليشيات في جبهات المشجح وصرواح ومنطقة هيلان، والتي تحاول الميليشيات التقدم من خلالها باتجاه مدينة مأرب، لكن الحوثيين تكبدوا قتلى وجرحى بالعشرات.

    وواصلت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف تأمين الطريق الترابي الاستراتيجي بين الجوف ومأرب، بعد فرض سيطرتها الكاملة على منطقة «عرق أبوداعر»، وتقدمت القوات مسافة 40 كم بعد جبل الوجف والسليلة.

    وعثرت فرق استطلاع الجيش اليمني على تسعة من عناصر الحوثي، معظمهم أطفال، في صحراء الجوف وهم ينازعون الموت، بعد أن تاهوا أثناء فرارهم من معركة اليتمة، وتم نقلهم لتلقي العلاج في أحد المستشفيات الميدانية التابعة للجيش في خب والشعف.

    وفي الضالع، تواصلت المواجهات بين القوات المشتركة والميليشيات في جبهات محيط الفاخر، غرب المحافظة تركزت أعنفها في منطقة حبيل العبدي شمال الفاخر، وتمكنت خلالها القوات المشتركة من تدمير آليات عسكرية للميليشيات.

    وفي لحج، أفشلت القوات الجنوبية محاولة تسلل للميليشيات من جهة كرش شمال، وكبدتها خسائر كبيرة.وفي البيضاء، قصفت ميليشيات الحوثي قرى في منطقة «شرياف» بمديرية القرشية بأكثر من 30 قذيفة، ما أدى الى تدمير منازل وترويع سكان المنطقة.


    11

    من عناصر الحوثي لقوا مصرعهم في مواجهات مع الجيش اليمني بجبهة باقم.

    30

    قذيفة أطلقتها الميليشيات على قرى في منطقة «شرياف» بمحافظة البيضاء.

    طباعة