مطالبات بحماية الحقوقيين من انتهاكات الحوثي

    طالب تحالف «رصد» الحقوقي اليمني مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، بحماية المدافعين عن حقوق الإنسان في المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي في اليمن، وضرورة التحقق من التقارير الحقوقية، التي تصدرها المنظمات العاملة تحت سيطرة الحوثيين. وقال عضو التحالف، مجدي الأكوع، في كلمة ألقاها أمام المجلس، إن المدافعين عن حقوق الإنسان في المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات الحوثية باليمن يواجهون انتهاكات خطيرة لحقوقهم، بينما هم الفاعل الأساسي في الدفاع عن حقوق الإنسان، وتستمر الميليشيات بالضغط على أسرهم وابتزازها.

    وأضاف أن المدافعين عن حقوق الإنسان باليمن تعرضوا لانتهاكات عدة من قبل الميليشيات الحوثية، حيث عطلت أعمالهم، وأغلقت مكاتبهم، ومنعتهم من العمل، وهم عرضة دائمة للملاحقة والاعتقال والتعذيب، كما قتل الكثير منهم أثناء تأدية أعمالهم في القصف المتعمد للميليشيات، ما دفع معظمهم للهجرة أو الصمت. وأكد الأكوع أنه لم يعد يسمح بالعمل داخل مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية إلا للمنظمات، أو من يدعون أنهم نشطاء، بينما هم من الموالين للميليشيات الحوثية، ومن يحاولون تجميل وجه انتهاكاتها.

    طباعة