الميليشيات تشيّع 330 من عناصرها بينهم قيادات بارزة

    الجيش اليمني يقصف خطوط إمـــداد الحوثيين بين صنعاء وصعدة

    الجيش اليمني يواصل تقدمه في محيط صنعاء. أرشيفية

    واصلت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي لدعم الشرعية تقدمها في محيط العاصمة صنعاء ومحافظة عمران، وقطعت خطوط إمداد الميليشيات الحوثية بين صنعاء وصعدة، واستمر الجيش في تقدمه بتلك الجبهات، وشنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع عسكرية للحوثيين في الجوف ومأرب والبيضاء، في وقت شيّعت الميليشيات 330 من عناصرها الذين سقطوا في جبهات القتال المختلفة أخيراً، بينهم قيادات بارزة، وواصلت الميليشيات خروقاتها للهدنة في الساحل الغربي.

    وتفصيلاً، قصفت قوات الجيش اليمني، أمس، مواقع لميليشيات الحوثي في مديرية حرف سفيان شمال محافظة عمران الواقعة بين صنعاء وصعدة معقل ميليشيات الحوثي الانقلابية وزعيمها عبدالملك الحوثي، وقالت مصادر ميدانية إن الجيش مسنوداً بالتحالف خاض معارك عنيفة ضد الميليشيات في مديرية الغيل غرب الجوف، وأخرى في مديريتي المصلوب والمتون وفي جبال العقبة الاستراتيجية.

    وذكرت المصادر أن الجيش بات على مقربة من مديرية حرف سفيان، وبدأ يتعامل مع تحركات الميليشيات في الطريق الرابط بين صنعاء وصعدة التي تمر بتلك المناطق.

    وأفشلت قوات الجيش محاولة تقدم للميليشيات في محيط جبل قشعان وسلسلة جبال حبش الاستراتيجية في مديرية خب والشعف في محافظة الجوف، وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، وقالت مصادر عسكرية إن مدفعية الجيش دمرت آليات عسكرية للميليشيات كان على متنها عناصر حاولت التقدم نحو مواقع الجيش في تلك المناطق وأجبرتها على التراجع والفرار.

    وقصفت مقاتلات التحالف مواقع للميليشيات في مديرية خب والشعف ومنطقة العقبة، وأخرى في مفرق الجوف ومديرية الغيل ومنطقة المحزمات، ما أدى إلى تدمير آليات ومصرع عناصر حوثية وإصابة آخرين.

    وفي مأرب، شهدت جبهات المخدرة وهيلان والمشجح والضيق في مديرية صرواح مواجهات عنيفة بين الجيش والميليشيات أدت الى تدمير أربع عربات عسكرية للحوثيين، ومصرع 20 من الميليشيات، واستمر الجيش في تقدمه بتلك الجبهات باتجاه ريف العاصمة صنعاء الجنوبي.

    وشنت مقاتلات التحالف، أمس، سلسلة غارات على مواقع الميليشيات بجبهة هيلان، استهدفت إحداها دورية للحوثيين على متنها عدد من الأفراد، ما أدى إلى مصرع 15 من عناصر الميليشيات، وتمكنت قوات الجيش من قتل خمسة وإصابة ثمانية آخرين من عناصر الحوثي في معارك هيلان والمخدرة.

    وفي مديرية مجزر بمأرب، أكدت مصادر محلية قيام ميليشيات الحوثي بارتكاب جريمة جديدة بحق التعليم، من خلال تفجير مدرسة «آل صلاح»، عقب تلقيها ضربات موجعة من قبل الجيش والتحالف أدت إلى خروجها من المناطق الواقعة بين مأرب والجوف، ما دفع الميليشيات إلى تفجير المدرسة التي كانت تتخذها مقراً لها.

    وفي نهم شمال شرق العاصمة صنعاء، أكدت مصادر عسكرية تمكن الجيش من تدمير آليات عسكرية في محيط جبال صلب الاستراتيجية بعد استهدافها بالمدفعية أثناء تقدمها باتجاه مناطق التماس في المنطقة، ما خلّف قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

    وخسرت الميليشيات المئات من عناصرها بينهم قيادات بارزة، في جبهات الجوف ونهم، التي تخوض فيها قوات الجيش مسنودة بمقاتلات التحالف معارك عنيفة ضد الميليشيات.

    وذكرت مصادر مطلعة، أن الميليشيات شيّعت أكثر من 330 عنصراً بينهم قيادات ميدانية في صنعاء وذمار وحجة والمحويت وصعدة، منهم 100 عنصر سقطوا مطلع الأسبوع الجاري.

    وفي البيضاء، قصفت ميليشيات الحوثي منازل المدنيين في قرى الحبج بمديرية الزاهر، وفي أبين أكدت مصادر ميدانية تمكن قوات الحزام الأمني من إفشال محاولة تسلل لعناصر إرهابية باتجاه مدينة أحور جنوب شرق المحافظة، تركزت في بلدة حناذ، ما أدى إلى مصرع عدد من العناصر الإرهابية.

    وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، واصلت الميليشيات خروقاتها للهدنة وقامت باستحداث مواقع في منطقة الجاح الأسفل بمديرية بيت الفقيه، ما دفع القوات المشتركة إلى تدمير الاستحداثات وإفشال حفر خنادق وزراعة الألغام في المنطقة.

    وقصفت الميليشيات مواقع القوات المشتركة والمناطق السكنية والمزارع في مناطق الجربة والمنقم والشجن والدحفش في مديرية الدريهمي بأكثر من 27 قذيفة.

    وأكدت مصادر في ألوية العمالقة التابعة للقوات المشتركة، أن القوات أسقطت خلال شهر فبراير الجاري خمس طائرات مسيرة للميليشيات في مديريات الدريهمي والتحيتا والمخاء كان آخرها الطائرة التي تم إسقاطها، أول من أمس، قبل الوصول إلى أهدافها.

    • إحباط محاولة تسلل للميليشيات وتكبيدها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح بالجوف.

    • الحوثيون يفجرون مدرسة في مديرية مجزر بمأرب كانوا يتخذونها مقراً لقياداتهم.

    • 5 طائرات مسيّرة للميليشيات أسقطتها القوات المشتركة في الحديدة خلال فبراير.

    طباعة