مصرع خبير صواريخ و4 من قادة الحوثيين

    الجيش اليمني يتقدم في محيط صنعاء ويسيطر على سلاسل جبلية

    عناصر من الجيش اليمني في محيط صنعاء. ■ أرشيفية

    حققت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي لدعم الشرعية، أمس، انتصارات نوعية في محيط العاصمة صنعاء، وتقدمت لمسافة 8 كيلومترات وسيطرت على سلاسل جبلية بالتزامن مع تدمير مخزن أسلحة حوثي في الجوف وإفشال هجوم للميليشيات في محيط مدينة الحزم، فيما أقرت الميليشيات بمصرع أحد أبرز خبراء الصواريخ لديها في معارك بمحيط صنعاء إلى جانب أربعة من قياداتها الميدانية.

    وتفصيلاً، أكدت مصادر عسكرية في جبهات نهم أن قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف تمكنت، فجر أمس، من فرض سيطرتها بالكامل على السلاسل الجبلية المحيطة بجبال يام شمال شرق العاصمة صنعاء، بعد معارك ضد ميليشيات الحوثي تكبدت فيها الأخيرة خسائر كبيرة.

    وأشارت المصادر إلى أن قوات الجيش اليمني فرضت سيطرتها على عمق يقدر بـ8 كيلومترات في ميسرة جبهة نهم، لافتة إلى أن مقاتلات التحالف كان لها دور كبير في تقدم الجيش بمحيط العاصمة، حيث استهدفت مواقع وتجمعات وتمركزات وتعزيزات حوثية في إطار المديرية.

    ووفقاً للمصادر، فإن قوات الجيش نفذت عملية عسكرية واسعة في جبهة صلب انطلاقاً من حريب نهم وصولاً إلى مواقع ميليشيات الحوثي في ميسرة وميمنة الجبهة، وتمكنت من تحرير تباب الكولة، وغنمت أسلحة متنوعة كانت في أحد المخازن التي تم استحداثها من قبل الحوثي أخيراً.

    ودكت مدفعية الجيش اليمني مواقع الميليشيات في جبهة نهم، فيما استهدفت مقاتلات التحالف تعزيزات تابعة للميليشيات الحوثية كانت في طريقها إلى محافظة الجوف قادمة من صنعاء، وأسفرت الغارات عن تدمير التعزيزات.

    وأشارت المصادر إلى أن جبهة نهم شهدت تغييراً كبيراً في التكتيكات العسكرية، وقامت قيادة الجيش بإعادة ترتيب وتنظيم الجبهات بما يتناسب مع الخطط العسكرية الجديدة التي تم رسمها للتحرك نحو معاقل الميليشيات في صعدة والجوف وعمران.

    وذكرت المصادر أن قوات الجيش تمكنت من سحب الميليشيات من الجروف والكهوف والمناطق الجبلية التي تتمركز فيها في محيط صنعاء، إلى مناطق مفتوحة وكبدتها خسائر كبيرة، لافتة إلى أن عشرات الحوثيين لقوا مصرعهم في المواجهات الأخيرة.

    ودارت معارك في محيط جبل المنارة وفي محيط جبال صلب وعلى امتداد خطوط التماس الواقعة بين مفرق الجوف وجبال نهم وصولاً إلى جبال هيلان في مديرية صرواح غرب مأرب.

    وكانت مقاتلات التحالف شنت أول من أمس عملية عسكرية نوعية أدت إلى تدمير أهداف عسكرية، بينها مخازن وورشة لتركيب وإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة داخل العاصمة اليمنية صنعاء بعد استهدافها بسلسلة من الغارات المركزة، وأقرت ميليشيات الحوثي بمصرع أحد أهم خبراء الصواريخ لديها ويدعى «عبدالعزيز المهرم»، كما شيع الحوثيون أربعة من قياداتهم الميدانية البارزة الذين لقوا مصرعهم في جبهات نهم والجوف أخيراً.

    وفي الجوف، صدت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف هجوماً واسعاً لميليشيات الحوثي باتجاه مناطق «عدوان والخس والأقشع» على تخوم مديرية الحزم عاصمة المحافظة، وذكرت المصادر أن قوات الجيش شنت هجوماً معاكساً على الحوثيين وأجبرتهم على التراجع إلى مناطق واقعة بعد جبل منصور وموقع البرش جنوب المدينة، وأسهمت مقاتلات التحالف بشن غارات أدت إلى تدمير آليات حوثية شاركت في الهجوم على الجيش اليمني.

    وتواصلت المواجهات في جبهات المصلوب التي وصلت إليها تعزيزات من قبل الجيش تضم أفراداً وآليات عسكرية متطورة، فيما واصلت قوات الجيش تطهير المناطق المحررة في مديرية الغيل غرب المحافظة.

    وفي الضالع، تمكنت وحدات من القوات المشتركة والجنوبية من إفشال تسلل لعناصر حوثية بمحيط مدينة الفاخر الواقعة شمال غرب المحافظة، وأجبرتها على التراجع بعد تكبيدها خسائر كبيرة.

    وفي إطار تصعيد ميليشيات الحوثي في جبهات الساحل الغربي، أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، في تصريحات صحافية، أن الميليشيات تجاوزت الخطوط الحمراء في سعيها الأخير لاستهداف الملاحة الدولية في البحر الأحمر وباب المندب بزوارق مفخخة وأفشلت قوات التحالف العملية.

    وأحبطت القوات اليمنية المشتركة محاولة تسلل لميليشيات الحوثي باتجاه مدينة الصالح شرق مدينة الحديدة، وكبدتها خسائر فادحة في العتاد والأرواح، وقالت مصادر ميدانية إن الميليشيات حاولت التسلل في منطقة تقع في إطار مراقبة نقطة الارتباط للجنة المشتركة الثانية شرق مدينة الصالح.

    واستهدفت الميليشيات، أمس، مواقع للقوات المشتركة وأحياء سكنية في منطقة الجبلية بمديرية التحيتا بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة، وطال الاستهداف المزارع والطرق التي يسكلها المدنيون بين مدن جنوب الحديدة المحررة.

    وقصفت الميليشيات قرى متفرقة في مديرية حيس بينها قرية الحائط بأكثر من 35 قذيفة مدفعية، وقصفت قرية الشجن في الدريهمي بأكثر من 10 قذائف.

    وتمكنت الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة، أمس، من إبطال مفعول عبوة ناسفة زرعتها ميليشيات الحوثي بجانب الطريق الرابط بين مديريتي حيس والخوخة في محافظة الحديدة، وقال مصدر ميداني إن مواطنين يمنيين عثروا على العبوة وأبلغوا فريق نزع الألغام الذي تمكن من إبطالها. وفي تعز، أكدت مصادر مطلعة تمكن مقاتلات التحالف من تدمير مخزن أسلحة وصواريخ للميليشيات شرق المدينة، بعد استهدافه بثلاث غارات مركزة.


    - القوات اليمنية تصد هجوماً واسعاً للميليشيات على تخوم مديرية الحزم في الجوف.

    - الميليشيات تستهدف مواقع للقوات المشتركة والأحياء السكنية في الساحل الغربي.

    - مقاتلات التحالف تدمر مخزن أسلحة وصواريخ للميليشيات شرق تعز.

    طباعة