تحرير مناطق واسعة في الغيل والصفراء ومفرق الجوف

    «التحالف»: تدمير زورق مفخخ مســـيّر أطلقته الميليشيات الحوثية من الـحديدة

    قوات الشرعية اليمنية كبدت ميليشيات الحوثي خسائر كبيرة في العتاد والأرواح. ■ إي.بي.إيه

    أعلنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، أن منظومة القوات البحرية للتحالف رصدت صباح أمس، محاولة للميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران للقيام بعمل عدائي وإرهابي وشيك بجنوب البحر الأحمر، باستخدام زورق مفخخ ومسيّر عن بُعد، قامت الميليشيات الحوثية الإرهابية بإطلاقه من محافظة الحديدة.

    ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، أنه تم إعطاب وتدمير الزورق المفخخ من قبل قوات التحالف البحرية، والذي يمثل تهديداً للأمن الإقليمي والدولي، وكذلك طرق المواصلات البحرية والتجارة العالمية.

    وأضاف العقيد المالكي، أنه تم أيضاً اكتشاف وتدمير ثلاثة ألغام بحرية خلال الـ24 ساعة الماضية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر ليصل عدد الألغام البحرية التي تم اكتشافها وتدميرها إلى 150 لغماً بحرياً قامت الميليشيات الحوثية الإرهابية بزراعتها ونشرها.

    وبيّن العقيد المالكي، أن الميليشيات الحوثية الإرهابية تتخذ من محافظة الحديدة مكاناً لإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بُعد، وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائياً، في انتهاك واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني وانتهاكٍ لنصوص اتفاق استوكهولم واتفاقية وقف إطلاق النار بالحديدة.

    وشدّد العقيد المالكي على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة في تنفيذ الإجراءات الصارمة ضد هذه الميليشيات الإرهابية، وتحييد وتدمير مثل هذه القدرات التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي.

    في الأثناء، تمكنت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي من تأمين مناطق استراتيجية بين محافظات الجوف ومأرب وصنعاء على حساب ميليشيات الحوثي التي تكبدت خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات على مواقع للميليشيات في الجوف وصنعاء.

    وحققت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف انتصارات نوعية في الجبهات الواقعة بين الجوف ومأرب وصنعاء، مساء السبت وأمس، بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف العربي، وسط تراجع لميليشيات الحوثي التي تكبدت خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

    وذكرت مصادر ميدانية، أن قوات الجيش التابعة للمناطق العسكرية السادسة والثالثة والسابعة مسنودة بالتحالف العربي تمكنت أمس، بعد معارك عنيفة، من تحرير مساحات واسعة وجدیدة في مدیریة الغیل غرب الجوف.

    وأكدت المصادر تمكن الجيش من السيطرة الكاملة على مناطق الفرع والسلان وبدو والأودية الواقعة بين الغيل ومنطقة الصفراء ومفرق الجوف، فيما تواصلت المعارك لاستكمال تحرير مديرية الغيل التي تهاوت فيها مواقع الميليشيات وسقطت تباعاً في يد الجيش، مشيرة إلى أن وحدات الهندسة التابعة لمحور الجوف تقوم حالياً بعمليات تمشيط واسعة للمناطق المحررة.

    وكانت قوات الجيش تمكنت مساء السبت، من تحرير منطقة الصفراء ومفرق الجوف ووصلت إلى تخوم مديرية مجزر في محافظة مأرب، وجبهة جبال يام الممتدة من مفرق الجوف حتى مديرية نهم التابعة لريف العاصمة صنعاء.

    وفي مدیریة المصلوب بالجوف، دمرت مقاتلات التحالف مخازن أسلحة خلف جبل مفصي في جبهة الساقية، بالتزامن مع اشتعال المواجھات في عدد من جبھات المدیریة، فيما تمكنت مدفعية الجيش من تدمير ثلاث آليات و15 دراجة نارية تستخدمها الميليشيات في نقل عناصرها إلى خطوط المواجهات، ما أدى إلى مصرع وإصابة عناصر الحوثي الذين كانوا على متنها.

    في الأثناء، دعا قائد العمليات المشتركة في وزارة الدفاع اليمنية، اللواء عزيز بن صغير، سكان الجوف للابتعاد عن المناطق التي يتمترس فيها ميليشيات الحوثي حفاظاً على أرواحهم.

    وأشار في تغريدة على «تويتر»، إلى إن الجوف تشهد معارك ضارية بين قوات الجيش والميليشيات التي ستكسر على أسوار المحافظة، وسيتم من خلالها فتح أبواب صنعاء وصعدة منها.

    من جانبه، أكد قائد قوات التحالف العربي في المنطقة العسكرية السادسة العميد الركن عبدالله بن حصيد العنزي، خلال لقائه السبت الماضي محافظ الجوف اللواء أمين العكيمي، أن محافظة الجوف ستكون منطلقاً لتحرير ما تبقى من أراضي الجمهورية اليمنية من الانقلاب الحوثي.

    وفي صعدة، دكت مدفعية قوات التحالف مواقع لميليشيات الحوثي في مديريتي رازح وشدا الحدوديتين مع السعودية، بعد استهدافها بصواريخ أدت إلى تدمير آليات وتحصينات ومصرع وإصابة عدد من عناصر الحوثي.

    وفي صنعاء، شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات استهدفت خلالها مواقع عسكرية لميليشيات الحوثي في جبل عطان وجبل جربان في سنحان جنوب العاصمة، كما قصفت جبل عمان ومعسكر الصباحة في غرب المدينة، التي هزتها انفجارات عنيفة في مخازن أسلحة الميليشيات في تلك المواقع. وذكرت مصادر محلية في العاصمة، أن الغارات طالت مواقع حوثية في منطقة النهدين المطلة على دار الرئاسة في جنوب صنعاء، التي تضم مخازن أسلحة تابعة لقوات الحرس الجمهوري استولت عليها ميليشيات الحوثي.

    من جهة أخرى، أقدمت ميليشيات الحوثي خلال اليومين الماضيين على اختطاف أكثر من 200 من ضباط الجيش والأمن من العاصمة صنعاء، في إطار حملتها ضد كوادر وقيادات حزب المؤتمر الشعبي العام، التي بدأتها عقب انتفاضة 2 ديسمبر 2017، والتي قادها الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح ضد الحوثيين في صنعاء.

    وفي مأرب، تمكنت الدفاعات الجوية التابعة للتحالف من اعتراض صاروخ باليستي أطلقته ميليشيات الحوثي باتجاه موقع الجيش اليمني في منطقة صحن الجن، ما أدى إلى تدميره في الجوف قبل أن يصل إلى هدفه. وفي تعز، أكد قائد جبهة مقبنة العقيد حميد الخليدي لـ«الإمارات اليوم»، تمكن وحدات الجيش المرابطة في جبهات مديرية مقبنة من تكبيد الميليشيات خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، بعد تنفيذ كمين محكم لرتل عسكري حوثي كان متجهاً إلى جبهات المديرية.

    مصرع 148 حوثياً في جبهات محيط صنعاء

    أكدت مصادر محلية في العاصمة اليمنية صنعاء مصرع 148 حوثياً بينهم قيادات بارزة في جبهات محيط العاصمة خلال الأيام الأربعة الماضية، مشيرة إلى أن 71 منهم من مديرية حرف سفيان بمحافظة عمران.

    وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات شيعت خلال الفترة 77 قتيلاً من عناصرها سقطوا في جبهات نهم والجوف ومأرب، منهم 11 سقطوا في الهجوم الفاشل لعناصر ميليشيات الحوثي على مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، لافتة إلى أن 33 قتيلاً من صنعاء وحدها، فيما توزع البقية على محافظات ذمار وصعدة والمحويت وحجة.

    وأكدت المصادر أن الميليشيات تكبدت خلال الأسابيع الماضية أكثر من 2000 قتيل في جبهات الجوف ومأرب وصنعاء وحدها، منهم 668 خلال الأسبوع الماضي. صنعاء ■الإمارات اليوم

    اختطاف 2000 شخص في ذمار

    كشف تقرير حقوقي يمني عن قيام ميليشيات الحوثي بارتكاب عمليات اختطاف واسعة بحق أبناء محافظة ذمار جنوب العاصمة، بلغت 2158 عملية منذ انقلابها على الشرعية في عام 2014.

    وأشار تقرير صادر عن منظمة «شمول للإعلام وحقوق الإنسان» إلى أن الميليشيات قامت بـ2158 جريمة اختطاف وإخفاء قسري بحق مدنيين من أبناء المحافظة خلال الفترة من ديسمبر 2014 وحتى نهاية ديسمبر 2019، سبقها عمليات دهم واقتحامات للمنازل في مناطق عدة بالمحافظة. صنعاء ■الإمارات اليوم

    الميليشيات تحشد في إب

    كشفت مصادر محلية في محافظة إب، عن قيام ميليشيات الحوثي بعملية حشد واسعة للمقاتلين، وأعلنت الاستنفار في أوساط عناصرها بهدف تعويض خسائرها في جبهات صنعاء والجوف ومأرب.

    وذكرت المصادر أن الميليشيات استنفرت قياداتها المختلفة في محافظة إب، لحشد مقاتلين جدد والدفع بهم إلى الجبهات، وفرضت على مناطق إب تجنيد 10 أشخاص عن كل منطقة، و150 مُجنداً على كل زعيم قبلي. صنعاء ■الإمارات اليوم


    - ميليشيات الحوثي اختطفت أكثر من 200 من ضباط الجيش والأمن من صنعاء، في إطار حملتها ضد كوادر وقيادات حزب المؤتمر الشعبي العام.

    طباعة