مقاتلات التحالف تدمّر مخزن أسلحة حوثياً في سنحان

الميليشيات تواصل تصعيدها العسكري في 8 محافظات يمنية

قوات من الجيش اليمني في جبهة نهم. أرشيفية

واصلت ميليشيات الحوثي الانقلابية تصعيدها العسكري في ثماني محافظات يمنية، رافضة أي دعوات للتهدئة ووقف التصعيد، في حين تمكنت قوات الجيش اليمني من إفشال مخططات الميليشيات لاستحداث مواقع عسكرية في جبهات الساحل الغربي، وكبّدتها ثمانية قتلى بينهم ثلاثة من القناصة، وشنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية سلسلة من الغارات النوعية على مواقع للميليشيات جنوب صنعاء، ودمرت مخزن أسلحة حوثياً في مديرية سنحان.

وتفصيلاً، واصلت ميليشيات الحوثي الانقلابية تصعيدها العسكري في ثماني محافظات يمنية، هي مأرب والحديدة وتعز، والجوف وحجة والبيضاء، والضالع وصنعاء، رافضة أي دعوات للتهدئة ووقف التصعيد.

وتواصلت، أمس، المواجهات بين قوات الجيش والميليشيات في جبهات نهم شمال شرق العاصمة، تركزت أعنفها في محيط جبال يام الاستراتيجية، وتكبدت فيها الميليشيات 19 قتيلاً وعدداً من الجرحى، بقصف الجيش ومقاتلات التحالف على مواقع المسلحين الحوثيين.

وشنت مقاتلات التحالف، سلسلة من الغارات النوعية على مواقع لميليشيات الحوثي جنوب صنعاء، طالت معسكر ريمة حميد في مديرية سنحان، ما أدى إلى وقوع انفجارات عنيفة وتصاعد ألسنة اللهب والدخان في سماء المعسكر، نتيجة شدة القصف الذي استهدف أحد مخازن الأسلحة الحوثية، كما شنت مقاتلات التحالف ثلاث غارات على مواقع لميليشيات الحوثي في نهم، ما أدى إلى تدمير آليات عسكرية ومصرع وإصابة من كانوا على متنها من عناصر الحوثي.

وواصلت الميليشيات عمليات التجنيد الإجباري في صفوف أبناء المناطق الخاضعة لسيطرتها، وعلى رأسها العاصمة صنعاء، لتعويض خسائرها في جبهات نهم والجوف ومأرب والضالع والساحل الغربي.

وذكرت مصادر محلية أن ميليشيات الحوثي أعلنت النفير العام، وأجبرت عقال الحارات على الدفع بالشباب والأطفال إلى دورات التجنيد، إما بالترغيب أو الترهيب، بهدف الدفع بهم إلى الجبهات المشتعلة، وتعويض الخسارات الفادحة التي منيت بها خلال الأيام الماضية.

وفي الجوف، تواصلت المواجهات بين الجيش والميليشيات في جبهات العقبة بمديرية خب والشعف، وجبهات جبال حام والساقية غرب المحافظة.

وفي عمران أكدت مصادر محلية إعلان عدد من قبائل المحافظة النفير العام لمساندة الجيش والتحالف في مواجهة ميليشيات الحوثي في جبهات نهم ومحيط العاصمة.

وفي الضالع تجددت المواجهات في جبهة بتار شمال المحافظة، بين القوات المشتركة والجنوبية من جهة، وميليشيات الحوثي الانقلابية من جهة أخرى، وذكرت مصادر ميدانية أن المواجهات تركزت في منطقة الحرة غرب حجر، واستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة.

ونفذت القوات المشتركة والجنوبية عملية عسكرية نوعية ضد مواقع الميليشيات في حبيل عبيد بجبهة بتار، شرق مديرية الحشاء، أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من عناصر الحوثي، وتدمير عربة تموين عسكرية كانت في طريقها إلى جبهات الميليشيات وعلى متنها مؤن عسكرية.

وأفاد سكان محليون في مديرية الحشاء بأن ميليشيات الحوثي نشرت مقاتليها في جبل المصوام، الذي يطل على قريتي الهيت ومقيلان اللتين تشهدان مقاومة شعبية ضد الميليشيات.

وفي تعز، واصلت قوات الجيش اليمني عملياتها العسكرية في جبهة الضباب غرب المحافظة، لليوم الرابع على التوالي، محققة انتصارات كبيرة على حساب الميليشيات التي تكبدت مساء أول من أمس، ثمانية قتلى، بينهم القيادي الميداني المدعو «أبوتراب».

وكانت قوات الجيش اليمني تمكنت، خلال الفترة الماضية، من تحرير مناطق الذياب والمضيض والراعي، والذروة والزاهر، في جبهة الضباب ووادي الهرامية، ووصلت إلى تخوم منطقتي التبة السوداء والخلوة.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، أحبطت القوات اليمنية المشتركة عملية استحداث مواقع جديدة من قبل ميليشيات الحوثي في محيط مديرية الدريهمي، وتمكنت من تدمير مدفع وجرافة للمليشيات، وأدت العملية إلى مقتل ثمانية من عناصر الميليشيات، بينهم ثلاثة قناصة.

وذكر المركز الإعلامي لقوات ألوية العمالقة التابعة للقوات المشتركة، أن الميليشيات واصلت خروقاتها للهدنة، واستغلت وقف إطلاق النار للقيام باستحداث مواقع جديدة، ما دفع القوات المشتركة إلى إفشال تلك المحاولات التي كان آخرها في محيط الدريهمي، وسبقتها أخرى في منطقة «الكيلو 16» شرق مدينة الحديدة، وفي منطقة الجاح الأعلى بمديرية بيت الفقيه.

وواصلت الميليشيات خروقاتها اليومية للهدنة الأممية، واستهدفت مواقع القوات المشتركة، وأحياء سكنية في شارع الخمسين بمدينة الحديدة، كما قصفت قريتي الشجن والدحفش في أطراف الدريهمي، مستخدمة مختلفة أنواع الأسلحة ما تسبب في أضرار لمنازل المدنيين.


مصرع مشرف الميليشيات في الجوف

أكدت مصادر عسكرية يمنية مصرع مشرف ميليشيات الحوثي الانقلابية في محافظة الجوف اليمنية، المدعو أبونجيب محسن مانع، إلى جانب عدد من عناصر الحوثي، وإصابة آخرين في مواجهات الجيش اليمني بجبهة الغيل غرب المحافظة.

وأشارت المصادر إلى أن المعارك التي تشهدها جبهة الغيل، منذ أيام، أدت إلى أسر 58 من عناصر الحوثي، بينهم قيادات ميدانية، واغتنام 12 آلية، وسقوط العشرات من عناصر الحوثي بين قتيل وجريح.

صنعاء - الإمارات اليوم

الجيش اليمني يُفشل مخططات حوثية لاستحداث مواقع عسكرية في الساحل الغربي، ويكبّد الميليشيات ثمانية قتلى.

عدد من قبائل محافظة عمران يعلن النفير العام لمساندة الجيش في مواجهة ميليشيات الحوثي.

طباعة