الجيش يحاصر مركز مديرية برط العنان بالجوف

    القوات اليمنية المشتركة تبدأ عملية عسكرية تستهدف مواقع الميليشيات في إب

    قافلة عسكرية تابعة لقوات الشرعية اليمنية خلال استعدادات لمواجهة الميليشيات الحوثية. À أرشيفية

    أكدت مصادر عسكرية في محافظة الضالع أن القوات اليمنية المشتركة والجنوبية بدأت، أمس، باستهداف مواقع لميليشيات الحوثي الانقلابية في المناطق الجنوبية الشرقية لمحافظة إب، بعد استكمال تحرير المناطق المحيطة بجبهتي الفاخر وحجر، فيما تمكنت القوات اليمنية من تحرير سلسلة جبال استراتيجية في مديرية برط العنان بمحافظة الجوف، وبدأت محاصرة مركز المديرية، في حين واصلت الميليشيات خروقها في جبهات الساحل الغربي.

    وفي التفاصيل، بدأت القوات اليمنية المشتركة والجنوبية، أمس، عملية عسكرية باتجاه المناطق الجنوبية الشرقية لمحافظة إب، بعد استكمال تأمين جبهات شمال غرب مديرية قعطبة بمحافظة الضالع، وفقاً لمصادر عسكرية، مؤكدة أن القوات المشتركة بدأت بطرق أبواب مناطق جنوب وجنوب شرق محافظة إب.

    وأشارت المصادر إلى أن التقدم باتجاه محافظة إب جاء عقب مكاسب حاسمة أنجزتها القوات المشتركة والقوات الجنوبية خلال الأيام الماضية في إطار عملية «ثأر الصمود»، وحققت خلالها انتصارات وصفت بالاستراتيجية، وصلت حدود مديريات النادرة والسبرة في محافظة إب، ومنطقتي العود والحشاء الواقعتين بين الضالع وإب.

    ووفقاً للمصادر، فإن مناطق بلاد الحيقي، وحبيل يحيى، وجبال العرائف، وجبال الحشاء، باتت تحت السيطرة النارية لوحدات الدروع والمدفعية في القوات المشتركة، التي تنفذ عمليات عسكرية متواصلة في تلك المنطقة، بعد تحرير معسكر الجب الاستراتيجي وبلدتي الفاخر وحجر بالكامل.

    وكانت القوات المشتركة تمكنت، أمس، من إعطاب آلية عسكرية للميليشيات، بعد استهدافها بصاروخ موجه في الأطراف الجنوبية لبلدة العود، شمال مديرية قعطبة.

    كما تمكنت من إحباط محاولة تسلل للميليشيات باتجاه مواقع حصن جمعر والقهرة ووينان والخينقي شمال وغرب منطقة مريس في مديرية قعطبة، وكبدت الميليشيات قتلى وجرحى، ودمرت آليات عسكرية تابعة لها.

    وفي صعدة، أكدت مصادر ميدانية سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي، أمس، في كمين محكم نصبته قوات الجيش في محور آزال، شرق مركز مديرية باقم، بعد رصدها لمجاميع مسلحة تابعة للميليشيات حاولت التسلل باتجاه مواقع جبل شيحاط التي تتمركز فيها وحدات الجيش، على المحور الشرقي لمركز مديرية باقم، واستدرجتهم إلى كمين محكم.

    ووفقاً للمصادر، فإن العملية أسفرت عن مقتل وجرح أكثر من 10 من عناصر الميليشيات، فضلاً عن أسر اثنين آخرين، حاولا الفرار من مصيدة الكمين، أحدهما جريح، وتم نقله إلى أحد المشافي.

    وكانت قوات الجيش اليمني رصدت تعزيزات حوثية تضمنت مقاتلين وأسلحة وذخائر، معظم الأفراد من المغرر بهم الذين تزج بهم في محارق الموت، بينهم مرتزقة أفارقة دفعت بهم باتجاه جبهات باقم بعد استهداف مواقع تجميعهم في منطقة الرقو بمديرية منبه.

    وفي الجوف، تمكنت قوات الجيش اليمني من تطويق مركز مديرية برط العنان التابعة لمحافظة الجوف، بعد تحرير كامل مناطق المديرية من ميليشيات الحوثي، بينها منطقة إعفي وسلسلة جبال حبش المحيطة بها، وسلسلة جبال قشعان في المديرية ذاتها، التي كانت تستخدمها الميليشيات منطلقاً لتنفيذ هجمات ضد مواقع الجيش في محيط مركز المديرية.

    وذكرت مصادر ميدانية في الجوف أن قوات الجيش التابعة للمنطقة العسكرية السادسة واصلت تقدمها بعد استكمال تحرير تلك المواقع، وواصلت تطويق مركز مديرية برط العنان، التي فرت إليها عناصر الحوثي من المناطق المحررة.

    وبحسب المصادر، فإنّ قوات الجيش، بقيادة العميد هيكل حنتف، ستواصل فرض الحصار المحكم على مركز المديرية، حتى إرغام عناصر ميليشيات الحوثي على الاستسلام، مشيرة إلى أنّ الجيش يتجنّب اقتحام المركز، حفاظاً على سلامة المدنيين، حيث يوجد في المركز كثافة سكانية عالية.

    وفي الحديدة، واصلت ميليشيات الحوثي الانقلابية خروقها للهدنة، واستهدافها مواقع المشتركة والأحياء السكنية في مناطق عدة، وقامت أمس باستهداف مواقع القوات المشتركة في الجبلية بمديرية التحيتا بقذائف صاروخية، إضافة إلى الأسلحة المتوسطة وأسلحة القناصة.


    الجيش يتقدم في معقل الحوثي

     تقدم الجيش اليمني، مسنوداً بالتحالف العربي، في جبهة آل ثابت بمديرية قطابر شمال غرب محافظة صعدة، التي تعد معقل الميليشيات الحوثية، وأشارت مصادر ميدانية إلى أن الجيش تمكن، أمس، من السيطرة على تبة الربع وبعض التباب المطلة على وادي آل جلال المحاذي لسوق آل ثابت.

    وأشارت المصادر إلى أن العملية العسكرية أدت إلى مصرع عدد من عناصر الحوثي، بينهم القيادي الميداني المكنى «أبوعلي

    ميليشيات الحوثي الانقلابية تواصل خروقها للهدنة واستهدافها مواقع «المشتركة» والأحياء السكنية في الحديدة.

    القوات المشتركة تمكنت، أمس، من إعطاب آلية عسكرية للميليشيات بعد استهدافها بصاروخ موجه.

    طباعة