خطيب حوثي يسرق سلاحاً خلال صلاة الجمعة

أقدم خطيب، فرضته ميليشيات الحوثي الانقلابية على جامع الرضوان في حي سعوان شمال شرق العاصمة صنعاء، على نهب سلاح آلي ومسدس من أحد المصلين، قدم لصلاة الجمعة، أمس، وفر قبل أن يلقي خطبة الجمعة.

ووفقاً لعدد من المصلين، فإن خطيباً حوثياً، فرضته الميليشيات على الجامع، فرّ قبل إلقاء خطبة الجمعة، بعد سرقته سلاحاً آلياً ومسدساً تركهما أحد أعيان المنطقة، يدعى العوجري، لدى خطيب الجامع، حتى يتمكن من الوضوء للصلاة، لكن الخطيب الحوثي قام بسرقة السلاحين وفر مسرعاً من الجامع على دراجة ناریة.

وقال العوجري إنه لم يكن يتوقع أن يقدم خطيب وإمام جامع على السرقة، مشيراً إلى أن هذا هو واقع الحال لدى قيادات الميليشيات، وإن ادعوا أنهم خطباء مساجد، في حين لاقت العملية سخرية واستهجاناً كبيرين في أوساط المصلين وأبناء المنطقة.


الخطيب الحوثي قام بالسرقة وفر مسرعاً من الجامع على دراجة ناریة.

طباعة