الأمراض تهدّد حياة 200 مختطف في سجون الحوثي

    قالت رابطة أمهات المختطفين في اليمن إن الأمراض والإهمال الصحي يتهددان حياة نحو 200 من المختطفين والمخفيين قسراً، في سجون ميليشيات الحوثي الانقلابية في محافظة إب وحدها.

    وأوضحت الرابطة في بيان صحافي، أمس، أن جماعة الحوثي منعت الدواء عن المختطفين، وتعمدت قتلهم بالموت البطيء. وتابعت: «قتل العشرات من المختطفين تحت التعذيب خلال الخمسة الأعوام الماضية».

    وذكرت الرابطة في بيانها أن المختطفين منذ أعوام يعانون التعذيب الجسدي والنفسي، وحرمان الرعاية الصحية في سجون الحوثي في المحافظة، وتضاعفت في فصل الشتاء هذا العام، خاصة أنه تم منع الدواء عنهم، ما جعل الأمراض تهدد بشكل مباشر خمسة منهم من المصابين بأمراض القلب وقصور في وظائف الكلى والكبد، إلى جانب وجود 195 آخرين مصابين بأمراض أخرى.

    وحمّلت الرابطة جماعة الحوثي المسؤولية عن حياة وسلامة وحرية المختطفين والمخفيين قسراً، مطالبة بإطلاق سراح جميع المختطفين والمخفيين قسراً دون قيد أو شرط، وفي مقدمتهم المرضى قبل فوات الأوان.

    طباعة