إجراءات أمنية مشددة في العاصمة المؤقتة عدن

قوات من الشرعية اليمنية في إحدى المناطق بمأرب. رويترز

أصدرت القوات الأمنية في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، قرارات برفع الحالة الأمنية في المدينة، بالتزامن مع عودة حوادث الاغتيالات إلى عدن، مع بدء تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وجاء في بيان للقوات الأمنية في عدن أنها تابعت مجريات الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة عدن، خلال اليومين الأخيرين، من عمليات اغتيالات لأبطال قوات الحزام الأمني وقيادات أمنية نفذتها عناصر قوى الشر، مؤكدة أنها لن تتهاون مع من يقف وراء تلك الأحداث مهما كلفها الأمر.

وأكدت في بيانها أنها ستقوم بملاحقة العناصر الإرهابية والخارجين على النظام والقانون، وكل من يمولهم لتنفيذ جرائمهم في حق الأبرياء، لافتة إلى أنها قامت بمنع تحركات الدراجات النارية في المدينة، والتي تستخدم في عمليات الاغتيال، إلى جانب منع مرور المركبات غير المرقمة، ومنع حمل السلاح في شوارع المدينة.

وكانت مدينة عدن شهدت خلال الـ10 الأيام الماضية سبع عمليات اغتيال، طال أغلبها ضباطاً أمنيين وعسكريين.
 

طباعة