الميليشيات تبدأ تجنيد طالبات المدارس في صنعاء

القوات المشتركة وألوية العمالقة تكبد الميليشيات خسائر بشرية وفي العتاد على أكثر من جبهة. أرشيفية

في انتهاك جديد للميليشيات الحوثية في اليمن، سجلت أول حالة تجنيد في صفوف الطالبات بالعاصمة صنعاء، على يد الميليشيات، فيما أفشلت القوات المشتركة في الساحل الغربي أكبر مخطط عسكري لميليشيات الحوثي الانقلابية، استهدف مديريتي حيس والتحيتا، تكبدت خلاله عشرات القتلى والجرحى.

وفي التفاصيل، سجلت أول عملية تجنيد لطالبات المدارس في العاصمة اليمنية صنعاء، وفقاً لمصادر تربوية وأخرى محلية، أكدت أن الميليشيات شكلت لجاناً عسكرية من «الزينبيات» الفصيل النسائي المسلح في صفوف الميليشيات، للنزول إلى مدارس الطالبات في العاصمة، لحشد مقاتلات من طالبات المدارس، في حادثة هي الأولى من نوعها تشهدها العاصمة ومناطق سيطرة الميليشيات.

وفي الساحل الغربي، فشلت ميليشيات الحوثي الانقلابية في تنفيذ مخططها العسكري الذي أعدته منذ أشهر، وفقاً لمصادر عسكرية في القوات المشتركة، أشارت إلى أن المخطط كان يهدف إلى السيطرة على مديرية حيس ومنطقتي الفازة والنخيلة بمديرية التحيتا، لقطع طرق الإمداد القادمة من الخوخة والمخاء باتجاه مواقع القوات المشتركة الممتدة من المخاء إلى المناطق الجنوبية والشرقية لمدينة الحديدة.

وذكرت المصادر أن القوات المشتركة تمكنت، أول من أمس، من إفشال هجمات للميليشيات في إطار المخطط على مديريتي حيس والتحيتا، وكبدت الميليشيات العشرات بين قتيل وجريح، بينهم قيادات ميدانية بارزة، إلى جانب تدمير آليات عسكرية، مشيرة إلى أن ميليشيات الحوثي تركت جثث عشرات القتلى من مسلحيها الذين هاجموا مواقع المشتركة شرق وشمال مدينة حيس، بينهم عدد من جثث مشرفيهم.

وأوضحت المصادر أن خطة العملية الكبرى للتصعيد، التي نفذتها ميليشيات الحوثي فشلت فشلاً ذريعاً، خصوصاً أن جميع تحركات الميليشيات كانت مرصودة من قبل وحدات الرصد والاستطلاع، التابعة للقوات المشتركة، ما أدى إلى مصرع 94 من عناصر الميليشيات، بينهم قيادات في التصدي للعملية والمخطط في حيس والتحيتا، إلى جانب حصر 23 جريحاً آخرين.

وأكد قائد «اللواء 11 عمالقة» الشيخ مصطفى دوبلة، لـ«الإمارات اليوم»، أنهم تمكنوا من إفشال المخطط والهجوم الذي شنته الميليشيات على منطقهم في شرق حيس، فيما تمكنت «ألوية العمالقة» والقوات المشتركة من إفشال هجومين آخرين في شمال حيس ومنطقتي الجبلية والفازة في التحيتا، لافتاً إلى أنه تم أسر عدد من عناصر الحوثي، بينهم قائد الهجوم، الذي سيتم الإفصاح عن اسمه بعد استكمال التحقيقات معه.

وواصلت ميليشيات الحوثي تصعيدها العسكري في جبهات جنوب مدينة الحديدة، وقصفت مواقع المشتركة في محيط مديرية الدريهمي، كما واصلت الدفع بتعزيزات كبيرة إلى مواقعها في منطقة الشجينة شرق مدينة الدريهمي.

وفي صعدة، دكت مدفعية الجيش اليمني مواقع للميليشيات في مديرية رازح، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من عناصرهم، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات على مواقع الميليشيات في مديرية قطابر، ما أدى إلى تدمير آليات عسكرية تابعة لهم.

طباعة