القوات المشتركة تواصل تقدمها في شمال الضالع وغربها

    بمساندة التحالف.. الجيش اليمنـــــي يحرر تلالاً استراتيجية في صعدة

    عناصر من قوات الشرعية اليمنية المشاركة في معارك الضالع. أرشيفية

    تمكنت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف العربي لدعم الشرعية، من تحرير تلال استراتيجية في مديرية قطابر بمحافظة صعدة، معقل ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، وواصلت القوات المشتركة تقدمها في جبهات شمال وغرب الضالع، في إطار عملياتها العسكرية الهادفة لاستكمال تحرير المحافظة من عناصر الميليشيات، في حين واصلت الميليشيات تصعيدها العسكري في جبهات الساحل الغربي، وخرقها للهدنة الأممية بالحديدة.

    وتفصيلاً، حررت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي تلالاً استراتيجية بمنطقة آل ثابت في مديرية قطابر بمحافظة صعدة، معقل ميليشيات الحوثي الانقلابية، وزعيمها المدعو عبدالملك الحوثي، بعد شنها هجوماً مباغتاً على مواقع كانت تتمركز فيها عناصر الحوثي.

    وأشارت مصادر ميدانية إلى أن العملية العسكرية في مديرية قطابر انطلقت من مديرية باقم الواقعة إلى الشمال الشرقي، وحققت انتصارات نوعية بمساندة مقاتلات التحالف، ودمرت قوات الجيش آليات عسكرية تابعة للميليشيات، وكبدتها خسائر كبيرة.

    وأوضحت المصادر أن مدفعية الجيش واصلت قصفها واستهدافها مواقع الميليشيات في اتجاهات متفرقة من منطقة آل ثابت، ما جعل عناصر الحوثي تفر على وقع ضربات الجيش، مخلفة وراءها قتلاها وجرحاها.

    وفي الضالع، لقي قيادي حوثي بارز، يدعى رشيد عبده الصقري، المكنى «أبورافع»، مصرعه مع عدد من عناصره، خلال مواجهات مع وحدات القوات المشتركة في جبهة الفاخر غرب قعطبة.

    وواصلت القوات المشتركة عملياتها العسكرية وتقدمها لليوم الثالث على التوالي في جبهات شمال وغرب الضالع، فيما واصلت ميليشيات الحوثي الدفع بتعزيزات مسلحة إلى مناطق المواجهات.

    وأكدت مصادر ميدانية أن معارك عنيفة دارت، فجر أمس، في جبهتي بتار وحجر، جنوب غرب الفاخر، بعد محاولة الميليشيات التسلل إلى شعاب المنطقة.

    وفي الجبهة الشمالية للفاخر، دارت معارك متقطعة بين القوات المشتركة والميليشيات، تركزت في منطقة عزاب ونقيل قبوان، واستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة.

    ووفقاً للمصادر الميدانية، فإن الميليشيات أنشأت موقعاً عسكرياً حديثاً في قمة نقيل قبوان على مشارف مركز منطقة عزاب، بهدف فرض السيطرة النارية على تحركات القوات المشتركة في تلك المناطق، إلا أن وحدات من المقاومة تمكنت من التقدم والسيطرة وفرض حصار على الموقع.

    ولقي ثمانية من عناصر الحوثي مصرعهم، مساء أول من أمس، في استهداف مدفعية القوات المشتركة لمواقع الميليشيات في منطقة لكمة حبيل عبيد في محيط جبهة حجر، كما دمرت القوات آليات عسكرية تابعة للميليشيات.

    وأكدت مصادر محلية في محافظة أب، قيام ميليشيات الحوثي بإنشاء مقبرة جديدة في مدينة الرضمة على الطريق الرابط بين الضالع وذمار، لدفن قتلاها ممن سقطوا في جبهات الضالع أخيراً، والذين يعدون بالعشرات، بحسب المصادر.

    وفي تعز، أكدت مصادر عسكرية مصرع عدد من عناصر ميليشيات الحوثي، بينهم قائد عمليات الاستطلاع في صفوف الحوثيين، المدعو «أبوفضل العنسي»، في قصف لقوات الجيش اليمني على مواقع الميليشيات بمنطقة الجھیم شرق المحافظة.

    ودمرت مدفعية القوات المشتركة تعزيزات وآليات عسكرية لميليشيات الحوثي في نقيل الكورة بجبهة الكدحة التابعة لمديرية المعافر غرب تعز، كما سقط خلال الاستهداف قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

    وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، واصلت ميليشيات الحوثي خرق الهدنة الأممية، وعاودت قصف مجمع مصانع إخوان ثابت، وأدى القصف إلى اشتعال النيران في المخازن وعدد من المباني، جراء سقوط القذائف والطلقات النارية على المجمع، وتسبب القصف في خسائر كبيرة.

    وأكدت مصادر ميدانية أن الميليشيات واصلت استهداف مواقع القوات المشتركة والأحياء السكنية في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة بقذائف مدفعية الهاوزر، وقذائف مدفعية الهاون عيار 120، وطال الاستهداف قريتي الكوعي والخباتية، كما استهدفت بالمدفعية والأسلحة المتوسطة والثقيلة منطقة الجاح الأعلى بمديرية بيت الفقيه.


    - القوات المشتركة

    تدمر تعزيزات وآليات

    عسكرية لميليشيات

    الحوثي غرب تعز.

    - الميليشيات تعاود قصف مصانع إخوان ثابت في الحديدة، وتتسبب في خسائر كبيرة.

    طباعة