ألمانيا تؤكد سعيها للمساعدة في تحقيق السلام باليمن

    أونماخت أكد أن اليمن يحظى بأولوية بالنسبة لألمانيا. سبأنت

    بحث وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، مع المبعوث الخاص لوزارة الخارجية الألمانية ميخائيل أونماخت، خلال لقائهما أمس التطورات في اليمن، وأكد مبعوث الخارجية الألمانية أن اليمن يحظى بأولوية بالنسبة لبلاده التي تسعى للمساعدة في تحقيق السلام وأن يسود الأمن والاستقرار اليمن في المستقبل القريب.

    وناقش الحضرمي وأونماخت تطورات الأوضاع في اليمن، وما يتصل بالخطوات المتخذة لتنفيذ اتفاق الرياض، موضحاً أن عودة رئيس الوزراء إلى العاصمة المؤقتة عدن وفريقه الوزاري تمثل خطوة مهمة، تعكس وجود إرادة راسخة لتنفيذ الاتفاق. وتطرق الحضرمي، إلى دعم الحكومة لعملية السلام في اليمن، وجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة. وأشار إلى أن تنفيذ اتفاق استكهولم، وعلى وجه الخصوص اتفاق الحديدة، يعتبر الأرضية والأساس الصحيح للذهاب إلى مفاوضات الحل الشامل مع ميليشيات الحوثي.

    وجدد وزير الخارجية إدانته لقيام إيران بالاعتراف بممثل الحوثيين في طهران، وتسليمه مقر السفارة اليمنية، في خرق فاضح لقواعد القانون الدولي، معتبراً أن سلوك النظام الإيراني يؤكد مدى تورطهم في دعم ميليشيات الحوثي.

    وشكر الوزير الحضرمي ألمانيا على ما تقدمه من دعم في الجانب الإنساني لليمن، وتبنيها في مجلس الأمن أخيراً الدعوة إلى ضرورة صيانة الخزان النفطي العائم «صافر»، الذي يمنع الحوثيون الفريق الفني التابع للأمم المتحدة من الوصول إليه لتقييم الأضرار وإصلاحها.

    من جانبه، أكد المسؤول الألماني دعم بلاده لأمن واستقرار وسلامة ووحدة الأراضي اليمنية، مشيداً بالعلاقات المتميزة بين اليمن وألمانيا.

    طباعة