«أطباء بلا حدود» تعلّق عملها في المخاء بسبب صواريخ الحوثي

    أعلنت «منظمة أطباء بلا حدود» الإنسانية الدولية، أمس، أن مستشفى تديره في مدينة المخاء الساحلية تعرض لأضرار جراء الهجوم الذي نفذه الحوثيون، الليلة قبل الماضية، مضيفة أنها علقت أنشطتها في المستشفى في الوقت الحالي.

    وأضافت المنظمة في بيان على حسابها على «تويتر»، «تضرّر مستشفى تديره منظمة أطباء بلا حدود في المخاء في اليمن جرّاء هجوم استهدف مباني على مقربة منه».

    كما أوضحت أنه لم تسجّل أي إصابات أو وفيات بين الطاقم والمرضى، فيما تم تعليق الأنشطة في المستشفى في الوقت الحالي، وأشارت المنظمة إلى أنه تم نقل مرضى ومصابي المستشفى إلى منشآت صحية أخرى في مدينة المخاء المطلة على البحر الأحمر.

    من جانبها، سارعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بفرقها الطبية والإغاثية إلى تفقد الجرحى والمتضررين جراء قصف الميليشيات الحوثية، الليلة قبل الماضية، مدينة المخاء، كما تفقدت فرق الإغاثة الأسر في المنازل المتضررة كافة، للاطلاع على احتياجاتهم وتقديمها لهم.

    وكان هجوم بصواريخ وطائرات مسيرة استهدف مباني مجاورة للمستشفى، أول من أمس، ما تسبب في انفجارات ضخمة أسفرت عن مقتل 10 أشخاص.

    يذكر أن المستشفى المذكور افتتح، بحسب المنظمة في أغسطس من العام الماضي، ويقدم خدمات مجانية إلى جرحى الحرب.

    وقال متحدث باسم الحكومة اليمنية، إن الهجمات استهدفت قوات «لواء العمالقة» التابع للقوات المشتركة. وأضاف أن ثلاث طائرات من الحوثيين على الأقل شاركت أيضاً في الهجوم الذي تسبب في انفجارات وحرائق هائلة امتدت إلى المناطق السكنية.


    - تم نقل مرضى

    ومصابي

    المستشفى

    إلى منشآت صحية

    أخرى في مدينة

    المخاء المطلة

    على البحر الأحمر.

    طباعة