القوات المشتركة تشيد بجهود الإمارات في تجهيز جزيرة زقـر اليمنية

    أشادت القوات المشتركة، بالساحل الغربي لليمن، بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة في تجهيز جزيرة زقر بالبحر الأحمر، والتي تم تسليمها، أول من أمس، لقائد المقاومة الوطنية التابعة للقوات المشتركة، العميد طارق محمد عبدالله صالح.

    وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المشتركة، وضاح الدبيش، لـ«الإمارات اليوم»، إن دولة الامارات عملت قبل تسليم الجزيرة للقوات اليمنية على تجهيز وتأهيل جميع المباني فيها، واستحداث مواقع عسكرية وقتالية ودفاعات جوية، إلى جانب تدريب وتأهيل أكثر من 1500 فرد، وتدريب فرق خاصة وغواصين على أيدي مدربين محترفين وعلى مدار شهرين، بهدف تمكين القوات اليمنية من الدفاع عنها ضد أي هجمات إرهابية.

    وأضاف أن الإمارات زودت القوات الموجودة على الجزيرة بتجهيزات عسكرية، شملت زوارق حربية قتالية وزوارق استطلاع، مؤكداً أن جزيرة زقر أصبحت، اليوم، بفضل جهود الإمارات تمتلك بنية تحتية متكاملة، تستطيع محاربة الإرهاب والقراصنة، وأي تنظيمات تهدد أمن الملاحة البحرية الدولية.

    وأشار الدبيش إلى جهود الإمارات في تأهيل جزيرة ميون، التي تم تسليمها في وقت سابق، وتطل على مضيق باب المندب بالبحر الأحمر.

    وتسلم العميد طارق صالح، أول من أمس، جزيرة زقر، منوهاً بدور الإمارات ضمن التحالف العربي في إعادة بناء وتأهيل القوات المكلفة بتأمين الجزيرة.

    وشدد على واجب «تأمين الملاحة في البحر الأحمر من القرصنة، ومن الأعمال الإرهابية التي تقوم بها دولة إيران وأذنابها في اليمن».

    وقال: «استلمنا جزيرة زقر رسمياً، قبل نحو شهرين، والآن ندشن العمل في قوة خفر السواحل على طول امتداد الساحل الغربي من باب المندب حتى الدريهمي».

    طباعة