الميليشيات زرعت الألغام في «موزع والوازعية ويختل»

    القوات اليمنية المشتركة تتلف 3000 لغم في الساحل الغربي

    القوات اليمنية تستعد لإتلاف ألغام حوثية. أرشيفية

    أتلفت الفرق الهندسية للقوات اليمنية المشتركة 3000 لغم وعبوة متفجرة، نزعتها في وقت سابق من ثلاث مناطق بالساحل الغربي.

    وذكر مصدر عسكري، أن الفرق الهندسية التابعة للمقاومة المشتركة في محور الساحل الغربي، تخلصت من 3000 لغم، كانت ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، قد زرعتها في مناطق موزع والوازعية ويختل، قبل تحرير هذه المناطق، وأوضح أن من بين الكمية المتلفة 500 لغم فردي، و2500 لغم مضاد للآليات.

    يذكر أن الفرق الهندسية للقوات المشتركة، نزعت خلال الفترة الماضية آلاف الألغام والعبوات المتفجرة، خلفتها ميليشيات الحوثي في مناطق سكنية وزراعية عدة بالساحل الغربي.

    وحولت الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً الساحل الغربي إلى واحد من أكبر حقول الألغام في العالم، الأمر الذي يشكل كابوساً يؤرق الأهالي، حيث لا يكاد يمر يوم دون سقوط ضحايا في صفوفهم، معظمهم نساء وأطفال، وفق ما ذكر الموقع الإلكتروني لمشروع «مسام» لنزع الألغام في اليمن. وأودت الألغام الحوثية بحياة المئات من المدنيين، غالبيتهم من النساء والأطفال، في مناطق جنوب الحديدة، وغرب تعز، كما أوقعت مئات الإصابات في صفوف السكان، وتسببت في حالات إعاقة دائمة لعديد منهم.

    طباعة