باخرة إماراتية تحمل مشتقات نفطية ترسو في ميناء المكلا

    الباخرة على متنها 13 ألف طن متري من المشتقات النفطية المتنوعة. وام

    رست على رصيف ميناء المكلا اليمني باخرة إماراتية، هي الرابعة من نوعها خلال شهرين، وعلى متنها 13 ألف طن متري من المشتقات النفطية المتنوعة، مقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة، دعماً لقطاع الكهرباء بمحافظة حضرموت، ووقوفاً إلى جانب الشعب اليمني الشقيق.

    وتقدم وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية، المهندس محمد العمودي، الذي كان في استقبال السفينة، بالشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعباً على وقفتها الأخوية إلى جانب الشعب اليمني في محنته. وأشاد بالأيادي البيضاء لدولة الإمارات على الساحة اليمنية، والتي ستبقى آثارها خالدة في ذاكرة المحافظة وأهلها.

    وأكد أن من شأن هذا الدعم النفطي تعزيز الطاقة الكهربائية في المحافظة، عبر زيادة الطاقة التشغيلية لمحطات الوقود. وعبّر عن شكره للذراع الإنسانية لدولة الإمارات، هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، على جهودها الإنسانية المبذولة لتطبيع الحياة في المدينة، وتنفيذ مشروعات البنية التحتية بها.

    من جانبه، أوضح ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت، حميد الشامسي، أن هذه الباخرة تأتي دعماً لقطاع الكهرباء في حضرموت، لضمان عدم انقطاع التيار الكهربائي، وتطبيعاً لحياة سكانها بتوجيهات من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

    طباعة