الحكومة اليمنية تشدّد على أهمية حشد الجهود الدولية والدعم الإغاثي والتنموي

    فتح خلال لقائه إمانويلا كلاوديا. سبأنت

    شدّد وزير الإدارة المحلية اليمنية رئيس اللجنة العليا للإغاثة، عبدالرقيب فتح، على أهمية حشد الجهود الدولية، وتقديم الدعم الإغاثي والتنموي لليمن، ومساندة جهود الحكومة الشرعية في تعزيز الاستقرار، وتلبية خدمات المواطنين في المحافظات كافة.

    وأكد وزير الإدارة المحلية خلال لقائه، أول من أمس، نائبة وزير الخارجية الإيطالي المسؤولة عن التعاون التنموي، إمانويلا كلاوديا، على هامش مشاركته الدولية الخاصة بمناقشة الوضع الإنساني في اليمن، أن الحكومة اليمنية تولي المشروعات التنموية ومشروعات دعم سبل العيش أهمية كبيرة، لما لها من أثر كبير في استقطاب الأيادي العاملة والتخفيف من البطالة وتوفير العمل وتعزيز الاستقرار.

    وأشار فتح إلى أن القيادة السياسية ترحب بجميع الجهود الدولية الرامية لدعم اليمن، وتحسين الوضع الإنساني، مؤكداً أن توجيهات القيادة السياسية للحكومة تقتضي توفير كل الدعم والتسهيلات للمانحين والمنظمات الإنسانية والدولية لتنفيذ مشروعاتها وبرامجها الإنسانية والتنموية في اليمن.

    وقدم وزير الإدارة المحلية شرحاً مفصلاً بالأوضاع الإنسانية، وملفاً متكاملاً لمشروعات تنموية وإغاثية لدعمها وتمويلها، مستعرضاً كل الانتهاكات التي تقوم بها الميليشيات الانقلابية، وإعاقتها عمل المنظمات الإنسانية، مطالباً الجانب الإيطالي بالضغط مع الشركاء الدوليين لمنع تدخل الميليشيات بالعملية الإنسانية وإدانتها مثل هذه الأعمال.

    من جانبها، أعلنت نائبة وزير الخارجية الإيطالي مسؤولة التعاون التنموي إمانويلا كلاوديا، عن تقديم دعم إضافي لنزع الألغام بقيمة مليون يورو، إضافة إلى تقديم بلادها خمسة ملايين يورو لخطة الاستجابة الإنسانية لعام 2019.

    وأكدت المسؤولة الإيطالية استمرار دعم بلادها للحكومة اليمنية، وتقديم الدعم الإغاثي والتنموي للشعب اليمني، لافتة إلى أن إيطاليا تدعم الجهود الدولية كافة الرامية إلى إحلال السلام وفقاً لطموحات الشعب اليمني التواق للسلام.

    طباعة