الجيش اليمني يستعيد مناطق في صعدة

    استعادت قوات الجيش اليمني في صعدة عدداً من المواقع، وأشارت مصادر عسكرية إلى أن عدداً من عناصر ميليشيات الحوثي لقوا مصرعهم في منطقة الملاحيط بمحافظة صعدة، أثناء محاولتهم التسلل باتجاه مواقع محررة، في جبلي توليق، والقمامة، في منطقة الملاحيط، حيث تم إحباط المحاولة وإجبار العدو على الفرار.

    فيما، واصلت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، شن غاراتها على مواقع وتجمعات وتعزيزات ميليشيات الحوثي في صعدة، واستهدفت أمس مديرية رازح، ما أدى الى تدمير آلية عسكرية للحوثيين في منطقة القلعة كانت متجهة الى جبهات التماس في منطقة الأزهور.

    كما قصفت نقطة عسكرية للميليشيات في منطقة فوط بمديرية حيدان مسقط رأس زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي، ما أدى إلى تدمير آلية عسكرية كانت متمركزة في النقطة ومصرع وإصابة من كانوا في المنطقة.

    وقالت مصادر محلية، إن غارات دقيقة ومتفرقة دمرت آليات قتالية، واستهدفت مواقع وتجمعات لمسلحي الميليشيات في مديريتي حيدان ورازح.

    وحسب المصادر، تستخدم الميليشيات المدنيين دروعاً بشرية وتتخذ مواقع لها بين منازل المواطنين.

    كما استهدفت قوات الجيش اليمني مسنودة بمقاتلات ومدفعية تحالف دعم الشرعية، أمس، رتلاً عسكرياً للميليشيات الحوثية في سلسلة جبال رشاحة الاستراتيجية في جبهة كتاف البقع شمالي محافظة صعدة، بعد محاولة التسلل داخل المرتفعات.

    وذكر المركز الإعلامي للجيش عن مصدر عسكري، أن قوات الجيش كسرت هجوماً للميليشيات في جبال رشاحة الاستراتيجية والمليل التابعة لمديرية كتاف البقع، مشيراً إلى أن الميليشيات تكبدت عشرات القتلى والجرحى وتدمير عشرات الآليات القتالية.

    طباعة