الحوثي يستغل قافلة أممية للهجوم على مواقع «المشتركة» بالساحل الغربي

    كشفت القوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي عن محاولة لميليشيات الحوثي الإيرانية، لتنفيذ هجوم على مواقعها في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، بالتزامن مع مرور قافلة إغاثية تابعة للأمم المتحدة. وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المشتركة، وضاح الدبيش، إنه عند وصول القافلة إلى مناطق سيطرة القوات الحكومية، قادمة من مناطق الميليشيات، رصدت طائرات الاستطلاع قوات عسكرية على متن أكثر من 10 آليات عسكرية، وأكثر من 50 عنصراً على متن دراجات نارية، كانت ترافق القافلة.

    وأضاف أن قوات اللواء الثالث عمالقة، التابع للقوات المشتركة، نجح في إفشال مخطط الميليشيات، وتم إيقاف القافلة حتى يتم انسحاب العناصر الانقلابية المتخفية داخل القافلة، مستغرباً في الوقت نفسه مرور القافلة، التي سهل التحالف العربي دخولها إلى الدريهمي من صنعاء، مروراً بمحافظة حجة، وصولاً إلى الحديدة، على الرغم من قدرة الأمم المتحدة على إرسال المساعدات من العاصمة المؤقتة عدن مباشرة إلى الدريهمي.

    وأصرت الميليشيات الإيرانية على دخول المساعدات الإغاثية إلى الدريهمي عبر مناطقها، على الرغم من سهولة إدخالها من المناطق المحررة، الأمر الذي أثار شك القوات المشتركة، رغم تطمينات الهيئات الأممية.

     

    طباعة