نواب بريطانيون يؤكدون مساندتهم لجهود تحقيق السلام في اليمن

    خلال لقاء الوفدين اليمني والبريطاني. سبأ نت

    أكد نواب في البرلمان البريطاني دعمهم وتضامنهم مع اليمن وحكومته الشرعية، ومساندتهم للجهود الأممية الرامية لتحقيق السلام، وذلك خلال لقائهم رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني والوفد المرافق له، أمس، على هامش أعمال الدورة الـ141 للاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة في العاصمة الصربية بلغراد.

    وناقش البركاني ووفد البرلمان البريطاني بقيادة رئيس الشعبة البريطانية في الاتحاد البرلماني الدولي، جون ويتنجديل، العلاقات الثنائية والتعاون بين مجلس النواب اليمني، والبرلمان البريطاني وسبل تعزيزها وتطويرها، واستعرض البركاني الأوضاع السياسية والإنسانية في اليمن ومستجدات تنفيذ اتفاق الحديدة، وما تشكله الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران من مخاطر على أمن اليمن والمنطقة والممرات الدولية.

    وأكد البركاني حرص مجلس النواب على إنهاء الانقلاب وإنهاء معاناة الشعب اليمني وتحقيق السلام المستدام المبني على المرجعيات الأساسية الثلاث المدعومة محلياً ودولياً، مثمناً دور تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية في دعم الحكومة اليمنية والعمل على منع التمدد الإيراني في المنطقة.

    من جانبهم، عبر البرلمانيون البريطانيون عن دعمهم وتضامنهم مع اليمن وحكومته الشرعية، ومساندتهم للجهود الأممية الرامية لتحقيق السلام، مؤكدين تركيز البرلمان البريطاني أيضاً على المسار الإنساني والعمل على تخفيف الأزمة الإنسانية من خلال تقديم المساعدات لمستحقيها الفعليين بعيداً عن عبث وتدخل الميليشيات الحوثية.

    وجرى خلال اللقاء مناقشات مستفيضة بين الوفدين، عكست تطابق وجهات النظر إزاء التدخلات الإيرانية في المنطقة ومخاطر انقلاب الميليشيات الحوثية.

    طباعة