الإمارات تدعم قطاع التعليم في اليمن بتأهيل 346 مدرسة

هيئة «الهلال» تفتتح مدرسة قتيبة بن مسلم في مديرية الوازعية محافظة تعز. وام

افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية مدرسة قتيبة بن مسلم في مديرية الوازعية محافظة تعز، بحضور السلطة المحلية، لتنضم إلى خمس مدارس سبق افتتاحها مطلع سبتمبر الماضي، ضمن حملة العودة إلى المدرسة التي مكّنت أكثر من 4000 طالب وطالبة من العودة إلى صفوفهم الدراسية، وذلك ضمن مواصلة الجهود الإماراتية لدعم قطاع التعليم في اليمن، والتي تم خلالها إعادة تأهيل أكثر من 346 مدرسة.

وثمّن مدير مكتب التربية والتعليم بمديرية الوازعية، محمد علي، الدور الكبير لدولة الإمارات العربية المتحدة في تطبيع الحياة في المديرية، مؤكداً أن إعادة ترميم وتأهيل وتأثيث مدرسة قتيبة بن مسلم مكنت نحو 1000 طالب وطالبة من العودة إلى صفوفهم الدراسية.

ولفت إلى أن قطاع التعليم في مديرة الوازعية حظي بنصيب وافر من دعم الإمارات السخي والمتواصل عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

وخلال الافتتاح، سلّم مدير مكتب التربية لمندوب الهلال درعاً تذكارية تكريماً من قبل السلطة المحلية لهيئة الهلال.

في السياق نفسه، نقل رئيس مجلس الآباء شكر وتقدير أهالي المنطقة كافة لدولة الإمارات، مؤكداً أن فرحتهم بعودة أبنائهم وبناتهم إلى صفوفهم الدراسية لا توصف.

وتشمل حملة العودة إلى المدرسة افتتاح 16 مدرسة في الساحل الغربي، وتأثيث 10 مدارس افتتحتها الهيئة في وقت سابق، وتوزيع الحقيبة المدرسية المتكاملة في المدارس المؤهلة كافة في باب المندب بمحافظة تعز، وصولاً إلى مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة.

وكان محافظ الحديدة، الدكتور حسن علي طاهر، يرافقه ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، افتتح مدرسة «الفجر الجديد» للتعليم الأساسي بمديرية الدريهمي، الأسبوع الماضي.

وأعادت الإمارات بناء المدرسة التي تخدم 600 طالب، بعد تعرضها لأضرار كبيرة، وتوقفها لعامين عن استقبال الطلاب، بسبب الحرب التي تشنها ميليشيات الحوثي الانقلابية ضد الشعب اليمني.

وتخدم المدرسة الجديدة نحو 600 من الطلبة والطالبات، وأعادت دولة الإمارات بناءها وتأهيلها بعد تعرضها لأضرار كبيرة، وتوقفها عامين عن استقبال الطلاب، بسبب الحرب التي تشنها الميليشيات الحوثية الإرهابية ضد الشعب اليمني.

وقال محافظ الحديدة، خلال حفل الافتتاح، إن إعادة بناء مدرسة «الفجر الجديد» في منطقة الطائف بالدريهمي تعكس صورة جلية لحجم الدعم السخي والدور الكبير الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة لتطبيع الحياة في المديريات والمناطق المحررة، خصوصاً القطاعات ذات الصلة بحياة الناس.

وأعرب عن شكره الجزيل لدولة الإمارات، ممثلة في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي، أولت مديرية الدريهمي اهتمامها من أجل تخفيف المعاناة عن كاهل أبنائها.

ووزع المحافظ وممثل الهلال الأحمر والمسؤولون الحقيبة والزي المدرسي على الطلبة والطالبات.

طباعة