اليمن يستعرض في واشنطن تدهور الوضع الإنساني بسبب الانقلاب

    التقى وزير حقوق الإنسان اليمني، محمد عسكر، المديرة الإقليمية لمنظمة «هيومن رايتس ووتش» في واشنطن، أندريا براسيو.

    واستعرض الوزير عسكر خلال اللقاء حالة حقوق الإنسان في اليمن، وأسباب الأوضاع الحالية التي تسبب بها الانقلاب الحوثي عام 2014، وما ترتب عليه من تدهور للوضع الإنساني، واستمرار انتهاكات الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران بحق الشعب اليمني.

    وأشار وزير حقوق الإنسان لممارسات ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران في تفجير منازل من يخالفها الرأي، وتدمير المنشآت العامة والخاصة، وتجنيد الأطفال، وانتهاك حقوق المرأة، وخطف وقتل المعارضين لها فكرياً، وزراعتها للألغام بشكل عبثي وعشوائي، إذ أودت بحياة كثير من المدنيين في مختلف مناطق اليمن.

    وأكد أن ميليشيات الحوثي قد خرقت جميع المواثيق والمعاهدات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، ابتداءً بحق الإنسان في الحياة، وانتهاء بأبسط الحقوق الاجتماعية والاقتصادية، كحق التعبير والتنقل وكسب العيش.

    وشدد الوزير محمد عسكر على الدور الذي يجب أن يضطلع به المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان تجاه واقع حقوق الإنسان في اليمن، مؤكداً استعداد الحكومة للعمل مع المنظمات الدولية في سبيل حماية حقوق الإنسان، وملاحقة منتهكيها بصفتها جرائم لا تسقط بالتقادم.

    بدورها، عبّرت المديرة الإقليمية لمنظمة «هيومن رايتس ووتش» عن استعدادها للتعاون مع وزارة حقوق الإنسان، بما يضمن توفير معلومات أكثر شفافية عن واقع حقوق الإنسان في اليمن.

    طباعة