الإمارات تعزز حملة مكافحة الأوبئة في الساحل الغربي لليمن

أطفال يتلقون الرعاية في عيادة إماراتية متنقلة. وام

عززت دولة الإمارات، عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حملة مكافحة الأوبئة في الساحل الغربي اليمني بعيادة طبية متنقلة، هي الثالثة من نوعها، ضمن حملة الاستجابة الطارئة التي دشنتها مطلع شهر أغسطس.

وأوضح الفريق الطبي أن العيادات المتنقلة تغطي جميع المناطق النائية الواقعة على الشريط الساحلي والمخيمات، وتقدم خدماتها الطبية بمتوسط 100 - 120 حالة يومياً، معظمها حالات مصابة بالحميات والإسهالات المائية الحادة.

وشملت الحملة، خلال الأسابيع الماضية، تزويد القطاع الصحي في مديريات المخاء والخوخة وحيس والتحيتا بدفعات متتابعة من الأدوية والمحاليل المخبرية اللازمة لمكافحة وعلاج حالات الإصابة بالحميات، والملاريا والضنك.

وأهدت «الهلال الأحمر» مستشفى المخاء العام سيارتي إسعاف دفع رباعي لتتمكن من الوصول إلى المناطق النائية خارج المدينة، كما سبق أن تم إهداء المستشفى ذاته سيارتين، «إسعاف» وأخرى للخدمات.

واستقبلت العيادات المتنقلة المرضى من قرى عزلة المتينة الواقعة على الشريط الساحلي جنوب غرب مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة.

وكان تم تسجيل 80 حالة إصابة بالكوليرا والإسهالات المائية الحادة في مديرية التحيتا خلال أسبوع واحد، قبل أن تتدخل الفرق الطبية التابعة لهيئة الهلال الأحمر، بصورة عاجلة لتتمكن من إيقاف انتشار الوباء.

طباعة