14 مليار دولار مساعدات سعودية لليمن منذ 2015

    الربيعة خلال لقائه مع الصحافيين في بروكسل. واس

    قال المستشار بالديوان الملكي السعودي، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، إن المملكة العربية السعودية قدمت مساعدات إلى اليمن منذ عام 2015 بقيمة ناهزت 14 ملياراً و500 مليون دولار للشعب اليمني، في شكل إغاثة إنسانية مباشرة ودعم للبنك المركزي اليمني ودعم التنمية وفي عمل محايد لا تمييز فيه بين الفئات والمناطق.

    وأضاف في لقاء مع الصحافيين في العاصمة البلجيكية بروكسل، أمس، أن التحديات التي تواجه العمل الإنساني في اليمن تتمثل في انتهاكات العمل الإنساني التي تقوم بها ميليشيات الحوثي الانقلابية، التي تقوم بنهب ومصادرة المواد الغذائية وبيعها في السوق السوداء.

    وأوضح أن المسألة الملحة حالياً تتمثل في كيفية حماية العمل الإنساني في اليمن، حيث تم تسجيل 88 حالة انتهاك للإغاثة، موضحاً أن مشروعات الإغاثة الإنسانية في اليمن، تشمل سلامة الأشخاص، والتخلص من الألغام، ووضع حد لتجنيد الأطفال، وإعادة تأهيل الأطفال المجندين في صفوف الميليشيات الحوثية، والذين تجاوز عددهم 20 ألف طفل، إلى جانب مساعدة اللاجئين والنازحين اليمنيين في المملكة وفي دول القرن الإفريقي المجاورة.

    وأوضح أنه خلال زيارته لبروكسل، اجتمع مع مفوض الشؤون الإنسانية وإدارة الأزمات ومدير دائرة الخليج في قسم العمل الخارجي، ومع السفراء الدائمين المعتمدين في بروكسل والعديد من النواب، بهدف توظيف العلاقات السياسية الصلبة بين المملكة والاتحاد الأوروبي لدفع العلاقات بين الطرفين في المجال الإنساني.

    طباعة