الحكومة اليمنية تدين طرد الحوثيين لمسؤول أممي

دانت الحكومة اليمنية، إقدام ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، على طرد ممثل المفوضية السامية لحقوق الإنسان في اليمن التابعة للأمم المتحدة، العبيد أحمد العبيد، وسحب تصريح سفره، وإجبار طائرته على الإقلاع عقب دقائق من هبوطها بمطار صنعاء الدولي.

وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «ندين ونستنكر بشدة إقدام الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران على طرد ممثل المفوضية السامية لحقوق الإنسان في اليمن، العبيد أحمد العبيد، الإجراء الذي اتخذته الميليشيات بحق المسؤول الأممي جاء على خلفية تقرير سلط الضوء على الانتهاكات التي ارتكبتها، بما في ذلك العنف الجنسي ضد النساء في معتقلات الحوثي، وهو ما يؤكد مضي ميليشيات الحوثي في تحدي المجتمع الدولي، واستمرار جرائمها الوحشية بحق المدنيين داخل وخارج مناطق سيطرتها».

وتابع: «نطالب الأمم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بإعلان الحقائق للعالم والرأي العام الدولي حول هذا التصرف الأرعن، وعدم التغطية على جرائم الميليشيات الحوثية، وعدم الرضوخ لممارساتها القمعية التي لم يسلم منها حتى مسؤولو الأمم المتحدة والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان».

وكان مسؤول حقوق الإنسان في مكتب المفوضية، هشام المخلافي، صرح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن المسؤول الأممي مُنع من الدخول إلى مطار صنعاء من قبل الميليشيات، وقال إنه لا توجد إيضاحات رسمية بشأن الأسباب الكامنة وراء قرار الحوثيين منع دخول العبيد.

طباعة