الأمن اليمني يضبط ربع طن من المخدرات الإيرانية قبل وصولها إلى الحوثيين

المخدرات تم ضبطها على متن إحدى الحافلات. من المصدر

تمكّنت قوات الأمن اليمنية في محافظتي مأرب والبيضاء من ضبط كميات كبيرة من المخدرات الإيرانية، كانت في طريقها إلى ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في صنعاء.

وقال بيان للمركز الإعلامي للجيش اليمني، إن إحدى النقاط الأمنية بمحافظة مأرب شرق البلاد، ضبطت أكثر من 250 كيلوغراماً من الحشيش المخدر، بينما كانت في طريقها إلى مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية، قادمة من إيران.

كما نقل البيان، عن مصدر أمني أن الحشيش كان مخفياً بعناية في علب طلاء على متن إحدى الحافلات، شاكراً الوحدات الأمنية ورجال الأمن على الحس الأمني العالي، وإفشالهم كل المحاولات التي تسعى للإضرار بصحة وسلامة أبناء الشعب اليمني، حيث تمكنت السلطات الأمنية من اكتشاف هذه الشحنة، بعد أن لاحظت ارتباك سائق المركبة.

وفي البيضاء، قالت مصادر أمنية، إن نقطة أمنية تابعة لقوات الأمن الخاصة، تمكنت من ضبط شحنة تحتوي على 50 كيلوغراماً من الحشيش المخدر، كانت في طريقها إلى مناطق سيطرة ميليشيات الحوثي، مشيرة إلى أن تلك المخدرات كانت على متن سيارة نوع صالون، ومخفية بطريقة محترفة.

يذكر أن الأجهزة الأمنية اليمنية، تضبط بشكل متكرر شحنات كبيرة من الحشيش والمخدرات في طريقها إلى المحافظات التي تقع تحت سيطرة الحوثيين، وسط معلومات استخباراتية، مؤكدة تورط النظام الإيراني في ذلك.

وأتلفت السلطات اليمنية في وقت سابق، أطناناً من الحشيش المخدر، عقب عمليات ضبط متفرقة لعصابات التهريب التابعة للميليشيات الحوثية التي تستخدم تجارة الممنوعات لتمويل مجهودها الحربي.

طباعة