300 مدني اعتقلتهم الميليشيات في سبتمبر

    كشف المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان أن ميليشيات الحوثي الانقلابية، المدعومة من إيران، اعتقلت نحو 300 مواطن يمني، منذ بداية شهر سبتمبر الجاري، أثناء تنقلهم بين المحافظات، وأخفتهم في سجون بمدينتي ذمار والحوبان في تعز. وقال المرصد، ومقره جنيف، إنّ معظم عمليات الاعتقال، كانت خلال مرور المدنيين العائدين من عدن إلى صنعاء، على نقاط أمنية يسيطر عليها مسلحون من ميليشيات الحوثي. وأعرب المرصد، في بيان نشره على موقعه الرسمي، عن بالغ قلقه إزاء توقيف المدنيين اليمنيين بشكل غير قانوني، أو إخفائهم قسراً على يد ميليشيات الحوثي، واصفاً هذه الانتهاكات بأنها الأبشع في سلسلة طويلة من انتهاكات حقوق الإنسان باليمن. وبحسب البيان، فإنّ عمليات التوقيف والاختطاف في الطريق بين صنعاء وعدن تجري على الهوية، ما يزيد معاناة المدنيين وأسرهم، خصوصاً مع طلب الميليشيات الحوثية فدية مالية، من أجل إطلاق سراح المحتجزين.

    طباعة